وليد دفع الله «صدفة وقدر»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
صدفة لمانا القدر
قضينا لحظات
روعة فى غاية
الجمال

يوم قالو لى انك مسافر
انا ذاتى سافر
بى الخيال

فى سكة السفر
المحال
فى وجعة الزمن البشغلب
كل حال

وانافي وداعك
لحظات نهاية
الارتحال

لو شفت كيف
فى عيونى ليك
مليون
سؤال

ياربى كيف
اقدر اعيش
او كيف يكون
لينا
الوصال

لى نخلة مغروسة
اقصى
الشمال

وانا فى الشرق
ساكن بيوتات صغيرة
محفوفة بي قمم
الجبال

لامحطات لااتصال
ماعندى غير
دفتر مشاعري المرهفة
وشوية من حباة
مقال

مرات اشك
وارجع كتير
للاحتمال

اقول يمكن
زمانى يحن
من تانى يفسح
لى مجال

نتلاقى يالسمحة ام
خصال
 
أعلى أسفل