وداعة الله إبراهيم «صرخة في جوف المدائن»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
يا مدائـــــــن ويا بــــــــــوادى
كيــف يعيـــش الزول لارضـــو
وكيــف بيهــدى الارض دمـــــو
يا مدائــن لو بتسالى عن هويتو
اسمــو جنــدى ولبســو كــــاكى
جـــاى مـن مليـــون مربــــــــع
جـــــاى من اعمــــــاق مــــداك
شـــابى من ارض الصـــــــلابة
رابـــى فى عــــزة هـــــــــــواك
مـن شمــالك ومـن جنـــــــوبك
مـن شروقـــك ومـن غروبـــــك
جـــاى حامــل معنــى واحـــــد
جـــاى حامـــــل ليــك روحــــو
وقصــــــــدو يدفـــــــع لى ولاك
يا مدائـن لو بتسالى عن هويتو
من زمان ما كان بيلعب فى ترابك
وبعــد سبعــة شال كتـــــــــــابو
وجــــــوة قلبــو شـال كتابــــــك
وحبـــك انت قــــام معـــــــــاهو
للشـــــــــوارع والازقـــــــــــــة
للبيـــــــوت الفيها قيـّل ونقــــر
وكـــــــــم لبابــــــــــها دقـــــة
للجــروف الساتــرة قيفــــــــــك
وعيشـها قام فى الارض شقــــة
للهــــــلال الفى سمـــاك شاقــى
طــــــــول الليـــــل مقاطــــــــع
لما نـــــــور الفجـــــــر بقــــــا
لما يســـــــرح يا مدائـــــــــــن
ما بشوف غير صورتك انت وارض ناسك
ويبقى يحلم بى سلامك ويبقى يعمل لى خلاصك
وما بشوف فى الدنيا زيك وكل غيرك ما مقاسك
بــس عشـــانك يا مدائـن اصـلو ما ارتـد خايف
ضم كل النار فى قلبو ودمو سال فى الارض نازف
وكــــــــان بيكتــــــــب بيهــــــــو ليــــــــــــــــك
انو عاشقـــــــــك وانــو عاشــــق ارض نيـــلك
وبينو وبينك عشق ارضك وطيبتك وهيجتو سيلك
وبينــو وبينـــك حلـــم بكـــرة وعمـــر هســـــع
وعشــــق شاســـع من صباحـــك حتى ليــــلك
 
أعلى أسفل