. والخَيْلُ إذا يغْشيَ | منتديات الراكوبة

. والخَيْلُ إذا يغْشيَ

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة الفاتح خليفة, بتاريخ ‏أبريل 18, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. الفاتح خليفة

    الفاتح خليفة :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 1, 2013
    المشاركات:
    113
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    18
    هو تحريك لمستودع الشجون من الداخل بشهيق ٍ مؤكسـد ٍ بالنسيم العزب من الخارج ،
    من فوق زرى الألم المعنوى او على قمة الكسل البدنى او فى لحظة انكسار وجدانى يمثّل استراحة محارب
    او تذويدا للوقود.. من اجل النيش فى غمار الفتوحات
    بريشة الابداع تكون اسمى مراقى الافصاح
    ..البوح بالإجمال المُخِل بدل التفصيل المُمِل (لزوم التوريه ومداراة الابتذال).
    .فى هطول الاحرف البديعة تمَظْـهُراتٌ تعبر عن حميمية الروح...روح الطهر ..او طهر الروح ينزو/تنزو الى ألق الحياة التى جعل الله سرها فى الخلافة والاستعمار..
    ((استعمار الارض) وقوامه الابدى ثنائية بهيجة تفضيى بعضها الى بعض ..
    وفى مقام رحلة البحث تلك فذلكات وابتدارات : مناغاة ٌ بالحروف البديعة
    تشع منها اجواء التلاحم بين اصداء الحروف الرخيمة الفخيمة
    وبين ترددات الهمس الرقيق الناعم من خدن الروح
    ..وصولا الى انطلاقة الرحلة الميمونة- فوق تلاطم الامواج- بتضافر الامشاج
    فى طوايا تلك المشاوير هطل من الرزازات والافرازات
    تعكس الوان الطيف الابداعى للمبدعين
    وتمثل أفانين الحيل والتحايل على ورطات الانكاسارات والعثرات والتعسرات
    لاهل العزائم والارادات
    وحيث رياح الكدر الموسمى العاتى لم يقوى على اخماد جزوة الهوى المهياج
    و لم يُخنَث شبق الجوى من ضواري صفيرها والهياج
    مثل هيام الحسين بن منصور الحلاج ،
    العابد الذاهد الوله .على طريقته الخاصة
    دون مخافة الشنآن ومحازر البهتان
    وفى طريق الوله ادركت الحلاج الفتن..
    ومسّــهُ ، فى طلاب الشوق، لغوب
    لا تكابروا علىَّ ،إشتطاطا ،بلجاج الجدال فى دعاوى الذندقة
    وتهم الشرك بحق الحلاج ،فليس لى فى ذلك من شأن
    تطابق الوسائل لا يعنى بالضرورة ،تماثل الغايات
    ثمة مفترق للطريق امامك تتفرع فيه مجارى النزعات
    وجدائل النزوات
     

مشاركة هذه الصفحة