نبيل عبدالله الماحي «كانت رماح»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1

كانت رماح


ما دام مباح مادام متاح


هذ القلم ستظل جراح


وتظل حامل للجراح

ما كان مزاح


ما كان عبط ما كا صياح

لما الغناوى ابتدة

كانت هناك فوق الوطن

تمسح جراح

كانت رماح

فوق الخوازيق الشياطين الشحاح

كانت بتصدى الرياح لامن تشد فوق

الغلابة والمساكين الصحاح

كانت براح

للربابة للقبش للبيعرقوا

فى الضحيوى مع المراح

كانت طريق اهل الصلاح


كانت بتطلع كل صباح

بين ما بين الورق


سن القلم وتصير وشاح

كانت سحابة تعطى للزراع مطر


تعطى للعمال صلابة

وتبقى للاطفال زهور

وتعطى للطلاب نجاح

دى الغناوى كانت فلاح

كانت صباح اصلوا ما كانت جراح

كانت مياه النيل عروس

كانت رمال النيل زفاف

وكان الوطن هوا العريس

وكانت غناوينا انشراح

وتظل كذالك ما دام متاح

هذا القلم لى كل مغنى

والبدوبى والبيمدح

والبينشد والتلولى للجهال

تصبح ترنم تمسى وتندن


بى صوت حنون صوت مغنى

صوت حضن ىصوت جميل

من قمت داب تبيت مكنى

وكانت غناوينا انشراح


بين الاحبة حب سماح

وللبعادينا كانت اقوى من ضرب السلاح

وجاى يا شايل الجراح فاكر الغناوى بتستباح

ما كان عشم فوق الغناوى لوستباح شايل جراح

هذا السلاح
 
أعلى أسفل