نبذة تاريخية عن { حياة وأدب الهمباتة } | منتديات الراكوبة

نبذة تاريخية عن { حياة وأدب الهمباتة }

الموضوع في 'الشعر الشعبي والدوبيت والمسادير' بواسطة ضى القمر, بتاريخ ‏نوفمبر 24, 2011.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. ضى القمر

    ضى القمر :: كــاتبة نشــطة ::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 20, 2010
    المشاركات:
    8,085
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    36
    الهمباتة هم
    ناهبوا الإبل أصحـاب القيم الخاصة ، كانوا قبل أن يتواروا خلف ظلمة السنين يتسمون بالحزم والعزم والشجاعة المنقطعة النظير، كأنما قلوبهم قدت من الصخر.
    عاشوا حياتهم التي تمددت فوقها ظلال إرث قديم أطلق في أعمـق أعمـاقها سـهام الصعـاب والمغـامرة فتأرجحت حياتهم المتقلبة أصلاً ما بين إملاق عابر يخشـونه ويتفادونه
    بركب الصعاب وثراء يقصدونه قصداً وينتزعونه إنتزاعاً فترضى عنهم تلك التي تقبع
    في قلوبهم الحمراء.

    كَمْ شَدَّيتْ عَلى التِلِبْ الكُزَازِي أَبْ دَوْمَه
    وُكَـمْ قطَّعْتَهِنْ مِنْ سِنْجَـه طَالبَاتْ رَومَه
    الـرُوحْ مَا بِتْفَـارِقْ الجِتَّـه قُبََّـالْ يَومَا
    يَـا رَيـتْ كُلُـو نَسْـلَم مِن فِلانَه ولَومَا

    مرتقاهم صعب وجبلهم لا يتسلقه إلا الأقوياء، يفتحون صدورهم لسهام الموت ويضعون أرجلـهم في مستنقعه ويقـولون لها من تحت أخماصك الحشر.

    الوَلـَد البِدُور الشَّكْـرَه يابَا الشَّينَه
    يِبْعِد رِدُّو كَـوْ يَنطَـح بَوادِي جُهَينَه
    أَمَّا نْجِيـبْ فُلُـوساً تَبْسِطْ الرَّاجِينَا
    ولاَّ امْ رُوبَه لا حَولَينْ تَكَوفْتُو عَلَينَا

    نفوسهم طليقة كـما هذا الهـواء، صرختهم داوية كما تلك الرعود، أهل فطنة, وأريحية، رماحهم شرع وسيوفهم مـواضٍ قطـع، يسومون دماءهم عندما يحمي ،
    ويبذلون أموالهم من أجل حبيبة القلب وضيف الدار والفقير المستجير.

    قُولْ لَلمَلْكًه مَا تْجِيبِي المَبَشْتَنْ حَالُو
    إِلا الوَالْدُو مِـن مِيَّـه عَازِلْ خَـالُو
    عَـارْفَ المَوتْ فَرِضْ مَبْدِي مِن قَبَّالُو
    يَـومْ الوَاجْبَـه مَالُو ودَمُّو مَا بِرْتَالُو

    تتحكم في فعالهم قيم موروثة وفضائل محسوسة، فنوالهـم كمـاالغمام، وقلوبهم خلت من وجلٍ
    أو روع، تقع الخيـانة في وجـدانهم في مواضع البغض والكراهية، لا يعتدون على أنثى ولا صغير
    أو فقير ولا جار ولا صديق.

    نِحْنَا المَا بْسَمُّـونَا العِرَيبْ وَين جِيتُو
    نِحْنَـا البِنَرْكَبْ الدُّرْشِي البِجَابِدْ خَيتُو
    نِحْنَا عَشِيرْنَا مَا بنُخُونُو ونَخَرِبْ بَيتُو
    نِحْنَـا عَدُونَا بِنَعَصْرُو وَنَطَلِّـعْ زَيْتُو
     

مشاركة هذه الصفحة