ميرغني النقي «عيناك . ثغرك . والجبين»

ا

ابو نمر

Guest
#1
*************
عيناكِ أولُ خطوةٍ لفؤادي في درب الغرامْ
وهواكِ أولُ شعلةٍ في قلبي أشعلت الهيامْ
من عنده كانت حياتي وفيه قد كُتب الختامْ
عيناكِ آلهةُ الهوى، والكلُّ في عينيكِ هامْ
في حسنها اتفقوا فعاشوا في سلامٍ ووئام
في وصفها اختلفوا وفيها اشتدّ واحتدم الخصام
قالوا في الحربِ سلامٌ، قالوا حربٌ في السلام
قد صرتُ من عشاقها، فعلام في عشقي ألام
*******
عيناك أول من سقاني الدفء في فصل الشتاءْ
وهواك أول من غزا قلبي وعلمه الوفاء
وفؤادي أصدق ما رواه الشعرُ في زمن الرياء
شوقي إليك كأنه شوق الكفيف إلى الضياء
فعلام أحرم من لقاك وأنت وحدك من يشاء
لحظةٌ فيها أراك في حياتي ألف عامْ
*******
عيناك أجمل طائرين يحلقان مع الغروبْ
والخدّ في شفق المغيب يكاد يختفي أو يذوب
وسهام طرفك يا لها في الحب كم صرعت قلوب
وفؤادي ينظر للضحايا ولا يفكر في الهروب
وهواك أصدق راية للسلم في زمن الحروب
فالقي سلاحك وارفعي في وجه رايات السلامْ
*******
بين شفتيك يظلّ البرق محبوساً سجينْ
ثم يفرج عنه حيناً عندما تتبسمين
وإذا قطبت يوماً أو عبست لبعض حين
أظلم الكون وصار الكلّ مغموماً حزين
أفردي برق الثنايا إنني أخشى الظلامْ
*******
خصلات شعرك، في سواد الليل لم أجد المثيلْ
لعبت بها النسماتُ مثل الريح في سعفِ النخيل
فتناثرت وألقت ذؤابتها على الخد الأسيل
فكأنها ليلٌ طوى في جوفه زهرَ الخميل
وتساقط الصمت الكئيب وغاب عن سمعي الهديل
وغدوت كالأعمى الغريب أضاع من يده الدليل
زيحي شعرك عن جبينك وابرزي بدر التمامْ
*******
زيحي شعرك عن جبينك وأعلني صبحاً جديدْ
واملئي الآفاق فرحاً واجعلي الأيام عيد
واتركي الكروان يشدو يملأ الدنيا نشيد
يرسل الأنفاس لحناً يترك الكلّ سعيد
قائلاً وهو يغني، أيها القوم النيامْ
*******
إن نور الفجر لاح .. معلناً بدء الصباحْ
فانفضوا النوم وهبوا أشربوا الخمر المباح
أطربوا القلب المعنى .. أنسوا آلام الجراح
إنه داعي هواك، أذن الفجر وصاح
قال يا عشاق كأسي، قد مضى شهر الصيامْ
*******
عيناك .. ثغرك .. والجبينْ، في الهوى للعاشقينْ
كعبةٌ كلّ يودّ أن يراها ولو لحين
شدّوا الرحال وأقبلوا من كل فج قادمين
لبسوا هواها محرمين، وداروا حولها طائفين
عيناك كعبتهم، ووجهك.. في الهوى.. البيت الحرام
*******
يا من عشقتك في جمال الشكل والشيم الحسانْ
وعشقت أجمل ما عشقت الخلق والشرف المصان
إلى هنا وقف الخيال وأعجز الوصف البيان
وتعثرت خيل القوافي فعدت مخذولاً مهان
كأن لا لغة لديّ ولا يراع ولا لسان
أمام وصف الصدر والخصر وتصوير القوامْ
*******​
 
أعلى أسفل