مواطن يعرض مع البشير بالسيف ! | منتديات الراكوبة

مواطن يعرض مع البشير بالسيف !

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة في الضواحي, بتاريخ ‏يوليو 19, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. في الضواحي

    في الضواحي :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 28, 2016
    المشاركات:
    631
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    18
    [video=youtube_share;8YyzL6941dg]https://youtu.be/8YyzL6941dg[/video]
    مريت بالصدفة على اليوتيوب وشدني العنوان لأن فيه كلمتي (رعب / رجال الأمن) وإذا كانت الكلمة الواحدة منهما تثير فضول الاستكشاف عند من يقرأها فكيف وقد اجتمعتا في جملة مفيدة ..خلاصة الأمر وجدتها فرصة لكي اقول للمعارضة عديمة الحضور الشعبي والاحتكاك الإيجابي مع قواعد المجتمع أحببت أن أقول لها حتى القتلة لديهم نوع من التواصل مع المجتمع أي رئيس في هذا العالم يطلب من مواطن يحمل سيف ان يصعد معه المنصه متأبطا سيفه ..حتى القتلة أيها السادة المعارضون الأجلاء لديهم تواصل مع الواقع ..دعوكم من باريس وفنادقها دعوكم من الاحراش وبنادقها دعوكم من الشاشات وبورداتها..فقد افقدكم ذلك كله مكانا احتله غيركم ممن تصفوهم بالقتلة ومجرمي الحرب إذا مالحل !؟ تنقمون على المواطنين أم تنقمون على القتلة لتواصلهم مع المواطنين أم ماذا! ..الرجل زار ولايات دارفور الخمسه ووجد في كل ولاية جموعا تستقبله الرجل عرف كيف يتواصل مع الجماهير..وهذا كل ماترغبه الجماهير لتسكين الغضب أو لشعللة النوايا حسب ما يفعل بها من يتواصل معها بما يجذبها..الكرة في الملعب الشعبي والجماهيري كل يلعب بخطته.
     
  2. Awad alawad

    Awad alawad :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 7, 2011
    المشاركات:
    5,055
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: مواطن يعرض مع البشير بالسيف !

    مؤيدي الحكومة نوعان
    اما مواطنين بسطاء جدا لا يعرفون ماذا يعني انهيار الدولة ولا يعرفون ما معنى اقتصاد السودان المنهار ولا يعلمون شيئا عن ابادة المدنيين في دارفور ولا يعلمون شيئا عن خبث سرائر منسوبي النظام ولا يعرفون ما هو جهاز الامن الكيزاني سيئ السمعة ويتم اصطيادهم بالخطابات العاطفية والاغاني الحماسية ..
    اما النوع الاخر فهو منتفع من وجود العصابة الكيزانية على كرسي الحكم فهو اما تاجر نمت تجارته في عهد الكيزان او طامح لمنصب ما حيث يسهل السرقة والنهب واما يأكل من فتات موائد المؤتمر الوطني لقاء التجسس على من هم حوله واما صاحب وظيفتة صغيرة من الذين باعو ضمائرهم واتخذو طريقا بين احذية الكيزان
     
  3. في الضواحي

    في الضواحي :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 28, 2016
    المشاركات:
    631
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    18
    رد: مواطن يعرض مع البشير بالسيف !

    تحليلك في محله عن فئات مويدي لكن في الأخير هناك تقصير واضح من قبل المعارضة ..الشعب السوداني جله بسيط وقبلي التأدب ومهما اختلفت قبايلهم يتفق الأدب القبلي على أن لا يلقي من ليس في موضع القرار اهتماما كمن يملك مكان قرار ..فالعمدة والشيخ والحكومة عند المجتمع القبلي تمثل مواضع القرار. المعارضة ليست موضع صنع قرار يخولها احترام المجتمع القبلي فلا المعارضة تملك صفة يلجأ إليها القبليون متخاصمين للقانون أو جهه يخاطبونها في معاملاتهم الرسمية وليست المعارضة تمثل كيانا موازيا لمن يملك موضع القرار ..اذا تقصير اجتماعي لامواقف راسخه في الوجدان الشعبي لا شئ عندما ينظر إليه الشعب يتذكر ان من قام به فلان الرجل المعارض المعروف..لادوانكي لا مشاتل لا مدارس لا مساجد لا مشافي ترتبط بفلان الرجل المعارض المعروف ..هذه الاشياء ترتبط كالظل بمن قدمها كجزء من مساهمته في مجتمعه أو كجزء من وضعه كصاحب قرار سواء كان قرارا محليا (عمده، شيخ، ناظر،شرتاي، مك) وبدرجة أقل إذا كان صاحب دولة. لازال في الإمكان إدراك الثقل المجتمعي البسيط واستمالت وزنهم الكبير خدمات مجتمعية حفر آبار توزيع كتب بناء وحدة نعمل تحاليل للقرية، اشياء بسيطة لكن لا أحد يتوقع أثرها القوي على المدى البعيد .
     

مشاركة هذه الصفحة