مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام | منتديات الراكوبة

مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة ياسر ضحوي, بتاريخ ‏أبريل 11, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. ياسر ضحوي

    ياسر ضحوي :: كاتب نشط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 7, 2014
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    كثيرا ما يستخدم دعاة الإسلام السياسي في صراعهم ضد العلمانيين على وجه العموم والليبراليين على وجه الخصوص الإبتزاز بعدة مسائل ومنها حقوق المثليين ، فعندما يطالب الليبرالي بالصحة والتعليم والحياة الكريمة والمساواة يرد عليها قساوسة الظلام ان هذه المطالب تعني توفير بيئة خصبة للمثلية الجنسية ! وكأن وظيفة الحكومة ليست توفير متطلبات الشعب وحمايته بل تصحيح حياته الجنسية ومراقبة سرير كل مواطن ! وكأن عدد المثليين مرتبط مع قيمة الدولار او سعر الرغيف !

    وهذا الخطاب الساقط لا يستخدم الا لأنه مع الأسف توجد بيئة تستجيب لمثل هذا الخطاب . وقد بحثت كثيرا في موضوع المثلية الجنسية وقرأت عنه من الناحية الدينية ومن نواحي أخرى ... واكتب لكم هذا المقال لأنني وجدت كتابا يناقش موضوع المثلية من منظور ديني جديد ويأصل لموقف اسلامي اكثر عقلانية وانسانية تجاه المثلية الجنسية والمثليين .

    واسم الكتاب (حقيقة اللواط في الإسلام) للأستاذ فرحات عثمان ، واول جملة افتتح بها كتابه هي (لا تحريم للواط في الإسلام !) ، وفي التوطئة يكتب استاذ فرحات انه اختار هذا الموضوع ليبدأ به سلسلة كتاباته لأنه يمثل مأسآة المسلمين في رفض الآخر وممارسة التمييز ضده وانه يمثل قمة الهوس الجنسي الذي تعاني منه المجتمعات الإسلامية .

    وترى الكاتب يحتج بأن عالمية الإسلام كدين وصلاحيته تقتضي ان لا يتعارض مع ما توصل اليه العلم الذي اثبت ان المثلية الجنسية ظاهرة طبيعية في البشر والطبيعة ، ويستدل الكاتب بأشعار وكتابات قديمة وحديثة في بلدان عربية وإسلامية على مر التاريخ تثبت مدى التصالح الذي كان يعيشه المسلمون مع الجنس والمثلية الجنسية ... لكن اهم فصل في الكتاب من وجهة نظري هو فصل (في إختزال الرأي الإسلامي السائد)

    ففي القرآن يستدل المتعنتون بقصة قوم لوط ، وينسى او يتناسى هؤلاء ان المثلية الجنسية لم ينزل بها حد صريح في الإسلام ... وهنا سؤال : لماذا لم ينزل في اللواط حكم خاص وصريح كما نزلت احكام صريحه في مواضيع وكبائر اخرى اذا كان على هذه الدرجة العظيمة من الفحش ؟!

    واذا كان دعاة التحريم يستدلون بالآيات التي سردت قصة قوم لوط وآيات حفظ الفرج التي تحصر الجنس في العلاقة الزوجية وملك اليمين فهل يعني هذا جواز اللواط والمساحقة مع ملك اليمين ؟!

    واما عن اللواط في الحديث فيكتب استاذ فرحات : {وهنا يأتي السؤال الذي لا مناص منه : كيف يمكن لفاحشة غدت من أعظم الفواحش أن لا ُتحظى بحديث واحد من الأحاديث المتفق عليها ولو في صحيح يتيم من أصح الصحاح؟ أليس هذا دليل على تهافت الحجة القائلة بوجود سنة نبوية في الموضوع؟
    ثم نحن نعلم أن السنة مبدئيا جاءت لتأكيد القرآن وتفسيره لا لمخالفته ،فليس من المستغرب إذا ألا نجد الحديث في أمر لم يتعرض له القرآن صراحة ولا ضمنيا كما رأينا. ولا غرابة أيضا أن نقرأ لابن القيم الجوزية ما يلي في زاد المعاد :
    (ولم يثبت عنه صلى الله عليه وسلم أنه قضى في اللواط بشيء لأن هذا لم تكن تعرفه العرب ، ولم يرفع إليه صلى الله عليه وسلم)}

    وبخصوص عقاب من تشبه بقوم لوط يذكر الكاتب (( فليس اللواط من باب قضاء الإنسان لوطره وليس فيه انتكاس للفطرة السليمة التي فطر الله الناس عليها، لأن الله فطر على هذه الحال البعض من عباده، وفي التعرض لهم على ما هم ُخلقوا عليه تعدّ لحدود الله تعالى بإيجاد الحرام في غيرمظانه، إضافة لما في ذلك من محاربة لخالق الأرض والسماء بعدم لزوم كيفية خلقه لعباده وتعد إلى نواهيه في الاعتداء على الأبرياء.أما ما يقال من تهمة التشبه بقوم لوط الذين أنزل الله بهم عذاباً لم ينزله بأمة قبلهم ، فذلك لا يعني إلا من اتخذ من طبيعته كما وضحناها وسيلة لتعاطي الجنس دون هوادة وبعنجهية بدون اتزان ودون احترام حرية الغير ومشاعره، وليس مثل هذا التعاطي بخاص باللواط إذ هو يتعلق بتعاطي كل أنواع الجنس بما فيه ذلك المعروف الشائع.))

    وأما بخصوص الموقف من اللواط في بقية المراجع الإسلامية فيذكر الكاتب عدة امثلة منها :

    وعن عقوبة اللواط، قال ابن حجر : « ذهب جماعة من أئمة الحديث –كالبخاري والذهلي والبزار والنسائي وأبي علي النيسابوري– إلى أنه لا يثبت فيه شيء »

    ولنقرأ ما يقول صاحب الحاوي الكبير : «وقال أبو حنيفة : لا حد فيه، ولا
    يفسد به الحج ولا الصوم ، ولا يجب به الغسل إلا أن ينزل فيغتسل، ويعزران ويحبسان حتى يتوبا : استدلالا بأن ما لم ينطلق عليه اسم الزنا لم يجب فيه حد،
    كالاستمتاع بما دون الفرج : لأنه استمتاع لا يستباح بعقد، فلم يجب فيه حد
    الاستمتاع وبمثله من الزوجة ، ولأن أصول الحدود لا تثبت قياسا.... وذهب
    الحاكم وأبو حنيفة إلى أن عقوبته دون عقوبة الزاني، وهي التعزير. قالوا : ولأنه لا
    يسمى زانيا لغة ولا شرعا ولا عرفا، فلا يدخل في النصوص الدالة على حد الزانين.»

    ويدلل الكاتب في بيان ان إجماع الأمة بخصوص موضوع اللواط مجرد اكذوبة فيقول نقلا عن ابن القيم الجوزية : فذهب أبو بكر الصديق وعلي بن أبي طالب وخالد بن الوليد وعبد الله بن الزبير وعبد الله بن عباس وخالد بن زيد وعبد الله بن معمر والزهري و ربيعة بن أبي عبد الرحمن ومالك وإسحق بن راهويه والإمام أحمد في أصح الروايتين عنه والشافعي في أحد قوليه إلى أن عقوبته أغلظ من عقوبة الزنا وعقوبته القتل على كل حال محصنا كان أو غير محصن؛ وذهب عطاء بن أبي رباح والحسن البصري وسعيد بن المسيب وإبراهيم النخعى و قتادة والأوزاعى والشافعي في ظاهر مذهبه والإمام أحمد فى الرواية الثانية عنه وأبو يوسف ومحمد إلى عقوبته وعقوبة الزاني سواء؛ وذهب الحاكم والإمام أبو حنيفة إلى أن عقوبته دون عقوبة الزاني وهى التعزير، قالوا لأنه معصية من المعاصي لم يقدر الله ولا رسوله فيه حدا مقدّر ))

    والكتاب يناقش عدة مواضيع اخرى مثل الموقف الأخلاقي من المثلية الجنسية وما كتبه كشك عن الولدان المخلدين وحل اللواط في الجنة ، وهذا هو رابط قراءة وتنزيل الكتاب لمن اراد ان يستزيد : Tunisie Nouvelle Rأ©publique : Un islam rأ©enchantأ© 2

    ما يلي هو تعليقي الشخصي الذي اختم به هذا المقال ...

    الباحث عن الحقيقة لا يرفضها اذا خالفت معتقده او ديانته ، لا يمكن لدين ان يغير الحقائق ولكن يمكن للحقائق ان تغير الأديان وفهمنا لها ... ولا فائدة ترجى من اعتناق دين يصادم الحقائق ويخالفها ويحارب من يدافعون عنها

    ان التعنت والتمييز الذي نرثه ونورثه ضد المثلية الجنسية هو جزء من ميزان اخلاقي مختل يحكم مجتمعاتنا ، ميزان مختل يجعلك تحتقر المثلي والمثلية وتشعر بالإشمئزاز والقرف منه او منها ولا تشعر بهذه الإحساس تجاه الجهاديين الإرهابيين او من يتزوجون الأطفال تحت مسمى السنة او يسرقون المال العام ، قد تكره هؤلاء ولكنك لا تحتقرهم كما تحتقر المثليين الذي يمارسون حياتهم الخاصة دون اضرار بإحد ... ميزان مختل يجعلك تقبل ان يتزوج رجل بطفلة عمرها تسعة سنوات ولكن ترفض اي علاقة بين مثليين بالغين عاقلين عن تراضي ...

    المثلية الجنسية هي ظاهرة طبيعية وليست خيارا يختاره الإنسان وليست مرضا جسديا او نفسيا ، وهذا ما اتفقت عليه كل الجهات والمنظمات الطبية المعترف بها دوليا نذكر منها على سبيل المثال لا الحصر :

    المنظمة الطبية الأمريكية
    المنظمة الأمريكية لعلم النفس
    المنظمة الأمريكية للتحليل النفسي
    المنظمة الأمريكية للأمراض العقلية
    المنظمة الأمريكية لطب الأطفال
    المنظمة الدولية لعلماء الإجتماع
    منظمة الصحة العالمية التابعة للأمم المتحدة

    ان الدولة التي ننادي بها كليبرالين (واقصد هنا الصادقين في التغيير والتنوير) هي دولة تؤدي وظائفها تجاه المواطن دون مصادرة لحرياته او تدخل في حياته الخاصة ، الدولة تحمي الأطفال من الإستغلال الجنسي وتعمل على الحد من انتقال الأمراض المنقولة جنسيا ولكنها لا تحدد ميولك الجنسي او كيف تعيش حياتك الخاصة ...

    وكما قال نجم اليوتيوب شريف جابر : لو عندم بحث علمي أو رد علمي أو دليل علمي يثبت ان المثلية الجنسية مرض يمكن شفاؤه او اختيار يمكن التراجع عنه يمكنك مراسلة اي جهة طبية عالمية وستحصل في اليوم التالي على جائزة نوبل .

    وللحديث بقية

    د. ياسر ضحوي

    منقول عن مدونة أحرار السودان

    liberalsofsudan.blogspot.com
     
  2. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,854
    الإعجابات المتلقاة:
    12
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    كل ما جاء بالمقال كثير من الأقوال مختلفة أو متفقة، أو بالأحرى مجرد أقوال ، ولكن الملاحظ أن جميع الأقوال تقر على أن اللواط أمر لا يتفق مع الفطرة وهو معصية بكل المقايسس ولا أحد يختلف على ذلك.. هذه خلاصة لا مناص منها ، ومهما أتينا من جمعيات موثوق بها أو غير ذلك يظل اللواط الشذوذ الجنسى السحاق أمر لا أخلاقى وخارج عن الفطرة السليمة لحاتنا كبشر، وضد النسق المكون للسلوكيات البشرية السوية، حيث أن كل أن كل عضو فى الجسد موجود لعمل أداء مهمة محددة وهذه المهام القيام بها بشكلها الصحيح ينعكس على قوة البدن الصحية بشكل عام النفسية والبدنية والروحية وعكس ذلك وضع أعضاء الجسم لمهام غير طبيعتها المركبة لأحلها داخل نظام الجسد فيه اخلال بالنظام النفسى والجسدى والروحى والخلقى لطبيعة الجسد .. ومؤسف حقاً أن تأتى منظمات تحمل أسمال: صحية، ونفسية، وعقلية، وطب الأطفال، وعلماء المجتمع، والصحة العالمية، وتقر بأن هذا السلوك هو سلوك، أو ظاهرة بشرية طبيعية، أى عقل هذه المنظمات حمكت به ..؟!!

    الكتاب نفسه فى هذا الإقتباس يقر بأن اللواط من أعظم الفواحش :

    واما عن اللواط في الحديث فيكتب استاذ فرحات : {وهنا يأتي السؤال الذي لا مناص منه : كيف يمكن لفاحشة غدت من أعظم الفواحش أن لا ُتحظى بحديث واحد من الأحاديث المتفق عليها ولو في صحيح يتيم من أصح الصحاح؟ أليس هذا دليل على تهافت الحجة القائلة بوجود سنة نبوية في الموضوع؟ انتهى اللإقتباس.

    ألا يكفى أستاذ فرحات أن يرجع للقرآن ويوفر لنفسه هذا السؤال الذى لا مناص منه كما يذكر، ويرجع لآيات القرآن وينظرإلى عقوبة الله من فوق سبع سماوات على هؤلاء القوم، وتأكد لنا بلا تساؤل، ولا حيره أن من عظيم العقوبة الإلهية ، هول الجريمة وفداحتها ..؟!

    ولى بك عودة هناك فقرات كثيرة التناقض تحتاج إلى تصويب، ومن لا يقيس على القرآن كلام الله ويريد أن يبحث عن أحاديث عن رسولنا الكريم صل الله عليه وسلم حتماً يجعلنى أيضا اتساءل، ماهو السند الأقوى والصريح، القرآن أم الحديث فى اثبات فداحة الجريمة والمعصية ؟ وفى كل خير إن شاء الله .. ولى بكم لقاء..

     
  3. abubakr

    abubakr كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 17, 2011
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    السلام عليكم ورحمة الله وبركاته يا أصدقائي

    الشكر الجزيل لكاتب الموضوع ولمن رد عليه
    يا جماعة فطرة الله التي خلق عليها الناس معروفة وليست موضع خلاف.. واللواط أمر شاذ قد تتسبب فيه أمور عدة منها اختلالات منذ الولادة وظهور أعضاء يخالفها ما هو داخل الجسم (كأن يوجد للشخص عضو تأنيث في الظاهر مع وجود بروستاتا بالداخل) وفي الحالات دي الطب ممكن يتدخل جراحياً لحل الإشكالية وإعادة الشخص إلى الفطرة.
    في ناس بتكون عندهم مشاكل هرمونية وبرضو الطب ممكن يعالجها..

    أما الشق الأكبر من ممارسي اللواط فهم عصاة، وما يفعلونه هو معصية نسأل الله أن يهديهم سبل الرشاد منها.

    المشكلة في اعتقادي ليست في كل الفئات أعلاه.
    المشكلة في من يحاولوا أن يلووا الأحاديث وكتاب الله من أجل تبرير هذه المعاصي.. هؤلاء مشكلتهم كبيرة جداً وبدلاً من ارتكاب المعاصي فأنهم يدخلون أنفسهم في دائرة الكفر البواح.

    سأعود لأتحدث عن اللوطية، وعن هل يحق للرجل أن يجامع زوجته في دبرها... لأن توضيح ذلك يؤكد أن الدين لم يتساهل في هذا الموضوع الخطير. وأن عقوبة اللواط هي القتل نظراً لأنها جريمة يهتز لها عرش الرحمن..
     
  4. abubakr

    abubakr كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 17, 2011
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    تكررت قصة لوط عليه السلام مع قومه في القرآن الكريم في سور متعددة، منها: الأعراف، هود، الحِجر، الأنبياء، الشعراء، النمل، العنكبوت، الصافات، القمر. وجاءت هذه القصة تارة بصورة مفصلة، وتارة بصورة فيها شيء من الاختصار، وأتت في كل سورة بأسلوب له إيحاءاته، ومقاصده، وتأثيراته، ودلالته.

    حاصل القصة

    تدور أحداث قصة لوط عليه السلام مع قومه في منطقة تدعى (سدوم)، وحاصل أحداثها، أن لوطاً عليه السلام -وهو ابن أخي إبراهيم الخليل، عليهما السلام- كان قد آمن مع إبراهيم عليه السلام، وهاجر معه إلى أرض الشام، فبعثه الله تعالى إلى أهل (سدوم) -وهي اليوم من أراضي فلسطين المحتلة- وما حولها من القرى، يدعوهم إلى الله عز وجل، ويأمرهم بالمعروف، وينهاهم عما كانوا يرتكبونه من المآثم، وما يقترفونه من الفواحش، التي لم يسبقهم بها أحد من بني آدم، ولا غيرهم، وهو إتيان الذكور.

    تحليل عناصر القصة

    يتألف هذا الحدث القصصي القرآني من جملة عناصر، تنتظم وفق التالي:

    أولاً: دعوة لوط عليه السلام أهل سدوم إلى الدين الحق وإلى طريق مستقيم، وصدَّر دعوته بالأمر بتقوى الله؛ إذ هي ملاك الأمر كله، {فاتقوا الله وأطيعون} (الشعراء:163)، ثم أخبرهم -شأن الرسل عليهم صلوات الله أجمعين- أنه رسول أمين، وأنه لا يسألهم أجراً على دعوته لهم إلى الحق المبين، {وما أسألكم عليه من أجر إن أجري إلا على رب العالمين} (الشعراء:164).

    ثانياً: النهي عن الفاحشة التي كانوا يأتونها، والتي لم يسبقهم إليها أحد من العالمين، جاء ذلك في عدد من الآيات والتعبيرات، {أتأتون الفاحشة ما سبقكم بها من أحد من العالمين} (الأعراف:80)، {أتأتون الفاحشة وأنتم تبصرون} (النمل:54)، {أئنكم لتأتون الرجال وتقطعون السبيل وتأتون في ناديكم المنكر} (العنكبوت:29).

    ثالثاً: موقف قوم لوط عليه السلام من دعوة لوط عليه السلام تمثل في الصد والاستهزاء والاستخفاف والوعيد والتهديد، وهو ما عبرت عنه الآيات الكريمة: {أخرجوهم من قريتكم إنهم أناس يتطهرون} (الأعراف:82)، {قالوا أولم ننهك عن العالمين } (الحجر:70)، {قالوا لئن لم تنته يا لوط لتكونن من المخرجين} (الشعراء:167)، {ائتنا بعذاب الله إن كنت من الصادقين} (العنكبوت:29). فهم لم يفعلوا ما فعلوه على استحياء وغفلة من الناس، بل أعلنوا في فاحشتهم، وظاهروا في باطلهم؛ استخفافاً بما جاءهم به لوط عليه السلام، واستهزاء بالقيم والفضائل والأخلاق.

    رابعاً: موقف لوط عليه السلام من صدودهم وإعراضهم، تمثل أولاً في الإنكار عليهم، وبيان كراهته وبغضه لهذا العمل الذي يفعلونه، {قال إني لعملكم من القالين} (الشعراء:168)، ثم هو بعدُ يدعو ربه أن ينجيه من القوم الظالمين، {رب نجني وأهلي مما يعملون} (الشعراء:169).

    خامساً: حاول لوط عليه السلام أن يصرف قومه عن الفاحشة التي يرتكبونها بدعوتهم إلى الزواج من النساء التي خلقها الله لأجل ذلك، وهذا ما نقرأه في قوله تعالى: {هؤلاء بناتي هن أطهر لكم} (هود:78)، و(البنات) في الآية المقصود به نساء قومه؛ فإن النبي للأمة بمنزلة الوالد. فأرشدهم إلى نسائهم، فاعتذروا إليه بأنهم لا يشتهونهن، {قالوا لقد علمت ما لنا في بناتك من حق وإنك لتعلم ما نريد} (هود:79). وقد ذكر المفسرون أن رجالهم كانوا قد استغنى بعضهم ببعض، وكذلك نساؤهم كن قد استغنى بعضهن ببعض أيضاً!

    سادساً: تخلل هذا الحدث القصصي إرسال الله سبحانه عدداً من الملائكة لطمأنة لوط عليه السلام، وتثبيته على موقفه، {وقالوا لا تخف ولا تحزن إنا منجوك} (العنكبوت:33). وقد أنكر هذا الوفد السماوي عمل أهل هذه القرية، ووصفوه بالظلم الذي يستوجب العذاب الأليم، {قالوا إنا مهلكو أهل هذه القرية إن أهلها كانوا ظالمين} (العنكبوت:31)، {إنا منزلون على أهل هذه القرية رجزا من السماء بما كانوا يفسقون} (العنكبوت:34).

    سابعاً: بيان عاقبة المعرضين عن هدي السماء، والمستخفين برسالة الأنبياء، كما أخبر سبحانه: {فأخذتهم الصيحة مشرقين * فجعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليهم حجارة من سجيل} (الحجر:73-74)، وقال تعالى: {فلما جاء أمرنا جعلنا عاليها سافلها وأمطرنا عليها حجارة من سجيل منضود} (هود:82). وقد بين سبحانه أن حكمته قد اقتضت أن يجعل عاقبة هؤلاء الظالمين باقية بعدهم؛ لتكون عبرة وعظة لغيرهم، فقال عز من قائل: {ولقد تركنا منها آية بينة لقوم يعقلون} (العنكبوت:35).

    وكما هي سنة الله الجارية في صراع الحق والباطل، والخير والشر، والفضيلة والرذيلة، فقد نجَّا الله سبحانه لوطاً عليه السلام والذين آمنوا معه، {فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين}، {فنجيناه وأهله أجمعين} (الشعراء:170).

    ثامناً: خُتمت القصة بالدعوة إلى التفكر والتدبر في عاقبة المعرضين عن هدي السماء، والمخالفين لسنن الفطرة التي فطر الله الناس عليها، وهو ما عبرت عنه الآيات التالية: {وأمطرنا عليهم مطرا فانظر كيف كان عاقبة المجرمين} (الأعراف:84)، {إن في ذلك لآيات للمتوسمين} (الحجر:75). وقال أيضاً: {إن في ذلك لآية للمؤمنين} (الحجر:77). وفي هذه الآيات ونحوها تعريض بمن تمر عليهم العبر والعظات، والأدلة الدالة على وحدانية الله، وكمال قدرته، فلا يعتبرون ولا يتعظون، ولا يتفكرون فيها؛ لانطماس بصائرهم، واستيلاء الأهواء والشهوات على نفوسهم.


    نقلاً عن إسلام ويب
     
  5. abubakr

    abubakr كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 17, 2011
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي دَاوُدَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا يَحْيَى بْنُ النَّضْرِ الأَصْبَهَانِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا أَبُو دَاوُدَ الطَّيَالِسِيُّ ، عَنْ بِشْرِ بْنِ الْفَضْلِ الْبَجَلِيِّ ، عَنْ خَالِدٍ الْحَذَّاءِ ، عَنْ أَنَسِ بْنِ سِيرِينَ ، عَنْ أَبِي يَحْيَى الْمُعَرْقَبِ ، عَنْ أَبِي مُوسَى الأَشْعَرِيِّ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " إِذَا أَتَى الرَّجُلُ الرَّجُلَ فَهُمَا زَانِيَانِ " .

    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو عَبْدِ اللَّهِ أَحْمَدُ بْنُ الْحَسَنِ بْنِ عَبْدِ الْجَبَّارِ الصُّوفِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَمَّارُ بْنُ نَصْرٍ الْخُرَاسَانِيُّ ، سَنَةَ ثَمَانٍ وَعِشْرِينَ وَمِائَتَيْنِ قَالَ : أَخْبَرَنَا عُثْمَانُ بْنُ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْحَرَّانِيُّ ، عَنْ عَنْبَسَةَ بْنِ عَبْدِ الرَّحْمَنِ الْقُرَشِيِّ ، عَنِ الْعَلاءِ ، عَنْ مَكْحُولٍ ، عَنْ وَاثِلَةَ بْنِ الأَسْقَعِ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " سِحَاقُ النِّسَاءِ زِنًا بَيْنَهُنَّ " .

    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي دَاوُدَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا هَارُونُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، وَالْحَسَنُ بْنُ مُحَمَّدِ بْنِ الصَّبَّاحِ ، قَالا : حَدَّثَنَا عَبْدُ الْوَهَّابِ وَهُوَ ابْنُ عَطَاءٍ ، عَنْ عَبَّادِ بْنِ مَنْصُورٍ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : " اقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ " .

    (حديث مرفوع) حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرِ بْنُ أَبِي دَاوُدَ ، أَيْضًا قَالَ : حَدَّثَنَا مُحَمَّدُ بْنُ دَاوُدَ بْنِ نَاجِيَةَ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ بْنُ وَهْبٍ ، قَالَ : حَدَّثَنَا سُلَيْمَانُ يَعْنِي ابْنَ بِلالٍ ، عَنْ عَمْرٍو مَوْلَى الْمُطَّلِبِ ، عَنْ عِكْرِمَةَ ، عَنِ ابْنِ عَبَّاسٍ ، أَنّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، قَالَ : " مَنْ وَجَدْتُمُوهُ يَعْمَلُ عَمَلَ قَوْمِ لُوطٍ ، فَاقْتُلُوا الْفَاعِلَ وَالْمَفْعُولَ بِهِ " .

    (حديث موقوف) حَدَّثَنَا حَدَّثَنَا أَبُو مُحَمَّدٍ الْحَسَنُ بْنُ عَلَوَيْهِ الْقَطَّانُ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عُبَيْدُ اللَّهِ بْنُ عُمَرَ الْقَوَارِيرِيُّ ، قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ الْعَزِيزِ بْنُ أَبِي حَازِمٍ ، قَالَ : حَدَّثَنِي دَاوُدُ بْنُ بَكْرٍ ، عَنْ مُحَمَّدِ بْنِ الْمُنْكَدِرِ ، أَن خَالِدَ بْنَ الْوَلِيدِ ، رَحِمَهُ اللَّهُ ، كَتَبَ إِلَى أَبِي بَكْرٍ الصِّدِّيقِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ أَنَّهُ وُجِدَ فِي بَعْضِ ضَوَاحِي الْعَرَبِ رَجُلٌ يُنْكَحُ كَمَا تُنْكَحُ الْمَرْأَةَ ، وَإِنَّ أَبَا بَكْرٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، جَمَعَ لِذَلِكَ أُنَاسًا مِنْ أَصْحَابِ رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ ، كَانَ فِيهِمْ عَلِيُّ بْنُ أَبِي طَالِبٍ ، رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُ ، أَشَدَّهُمْ يَوْمَئِذٍ قَوْلا ، فَقَالَ : " إِنَّ هَذَا ذَنْبًا لَمْ تَعْمَلْ بِهِ أُمَّةٌ مِنَ الأُمَمِ إِلا أُمَّةً وَاحِدَةً ، فَصُنِعَ بِهَا مَا قَدْ عَلِمْتُمْ ، أَرَى أَنْ تُحْرِقُوهُ بِالنَّارِ ، قَالَ : فَكَتَبَ إِلَيْهِ أَبُو بَكْرٍ أَنْ يُحْرَقَ بِالنَّارِ ، قَالَ : ثُمَّ حَرَّقُوهُمْ ، وَحَرَّقَهُمُ ابْنُ الزُّبَيْرِ ، وَحَرَّقَهُمْ هِشَامُ بْنُ عَبْدِ الْمَلِكِ " .


    (حديث موقوف) أَخْبَرَنَا أَبُو بَكْرٍ عُمَرُ بْنُ سَعْدٍ أَيْضًا قَالَ : حَدَّثَنَا عَبْدُ اللَّهِ ، قَالَ : حَدَّثَنِي سَعِيدُ بْنُ سُلَيْمَانَ ، عَنْ سُلَيْمَانَ بْنِ الْمُغِيرَةِ ، عَنْ حُمَيْدِ بْنِ هِلالٍ ، قَالَ : قَالَ جُنْدُبٌ : قَالَ حُذَيْفَةُ رَحِمَهُ اللَّهُ : " لَمَّا أُرْسِلَتِ الرُّسُلُ إِلَى قَوْمِ لُوطٍ لِيُهْلِكُوهُمْ ، قِيلَ لَهُمْ لا تُهْلِكُوا قَوْمَ لُوطٍ فَأَتَوْا إِبْرَاهِيمَ عَلَيْهِ السَّلامُ فَبَشَّرُوهُ بِمَا بَشَّرُوهُ فَلَمَّا ذَهَبَ عَنْ الرَّوْعُ وَجَاءَتْهُ الْبُشْرَى يُجَادِلُنَا فِي قَوْمِ لُوطٍ إِبْرَاهِيمَ ، قَالَ : كَانَ مُجَادَلَتُهُ إِيَّاهُمْ أَنْ قَالَ لَهُمْ : إِنْ كَانَ فِيهِمْ خَمْسُونَ أَتُهْلِكُونَهُمْ ؟ ، قَالُوا : لا ، قَالَ : أَرَأَيْتُمْ إِنْ كَانَ فِيهِمْ أَرْبَعُونَ ؟ ، قَالُوا : لا ، قَالَ : فَثَلاثُونَ ؟ ، قَالُوا : لا ، حَتَّى انْتَهَى إِلَى عَشَرَةٍ ، وَخَمْسَةٍ شَكَّ سُلَيْمَانُ ، فَأَتَوْا لُوطًا عَلَيْهِ السَّلامُ ، وَهُوَ فِي أَرْضٍ يَعْمَلُ فِيهَا فَحَسَبَهُمْ ضَيْفًا ، فَأَقْبَلَ بِهِمْ حِينَ أَمْسَى إِلَى أَهْلِهِ فَأَمْسَوْا مَعَهُ ، فَالْتَفَتَ إِلَيْهِمْ فَقَالَ : مَا تَرَوْنَ مَا يَصْنَعُ هَؤُلاءِ ؟ ، قَالُوا : مَا يَصْنَعُونَ ؟ ، قَالَ : مَا مِنَ النَّاسِ أَحَدٌ أَشَرَّ مِنْهُمْ ، قَالَ : فَانْتَهَى بِهِمْ إِلَى أَهْلِهِ ، فَانْطَلَقَتِ الْعَجُوزُ السُّوءُ امْرَأَتُهُ فَأَتَتْ قَوْمَهُ ، فَقَالَتْ : لَقَدْ تَضَيَّفَ لُوطًا قَوْمٌ مَا رَأَيْتُ قَطُّ أَحْسَنَ وُجُوهًا ، وَلا أَطْيَبَ رِيحًا مِنْهُمْ ، فَأَقْبَلُوا يُهْرَعُونَ إِلَيْهِ حَتَّى دَفَعُوا الْبَابَ ، حَتَّى كَادُوا أَنْ يَغْلِبُوهُ عَلَيْهِمْ ، فَمَالَ مَلَكٌ بِجَنَاحِهِ فَصَفَقَهُ دُونَهُمْ ، ثُمَّ أَغْلَقَ الْبَابَ ، ثُمَّ عَلَوُا الْجِدَارَ فَعَلَوْا مَعَهُ ، ثُمَّ جَعَلَ يُخَاطِبُهُمْ : هَؤُلاءِ بَنَاتِي هُنَّ أَطْهَرُ لَكُمْ حَتَّى بَلَغَ أَوْ آوِي إِلَى رُكْنٍ شَدِيدٍ قَالُوا : يَا لُوطُ إِنَّا رُسُلُ رَبِّكَ لَنْ يَصِلُوا إِلَيْكَ فَقَالَ حِينَ عَلِمَ أَنَّهُمْ رُسُلُ اللَّهِ ، قَالَ : فَمَا بَقِيَ أَحَدٌ مِنْهُمْ تِلْكَ اللَّيْلَةَ إِلا عَمِيَ قَالَ : فَبَاتُوا بِشَرِّ لَيْلَةٍ عُمْيًا يَنْتَظِرُونَ الْعَذَابَ ، قَالَ : وَسَارَ بِأَهْلِهِ وَاسْتَأْذَنَ جِبْرِيلُ عَلَيْهِ السَّلامُ فِي هَلَكَتِهِمْ فَأُذِنَ لَهُ ، فَارْتَفَعَتِ الأَرْضُ الَّتِي كَانُوا عَلَيْهَا فَعَلا بِهَا حَتَّى سَمِعَ أَهْلُ السَّمَاءِ الدُّنْيَا نُبَاحَ كِلابِهِمْ ، وَأَوْقَدَ تَحْتَهَا نَارًا ، ثُمَّ قَلَبَهَا بِهِمْ ، قَالَ : فَسَمِعَتِ امْرَأَتُهُ الْوَجْبَةَ وَهِيَ مَعَهُ فَالْتَفَتَتْ فَأَصَابَهَا الْعَذَابُ " .
     
  6. abubakr

    abubakr كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 17, 2011
    المشاركات:
    6
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    ورد في الحديث المروي في السنن عن ابن عباس مرفوعا " من وجدتموه يعمل عمل قوم لوط ، فاقتلوا الفاعل والمفعول به " .

    وذهب الإمام الشافعي في قول عنه وجماعة من العلماء إلى أن اللائط يقتل ، سواء كان محصنا أو غير محصن ، عملا بهذا الحديث .

    وذهب الإمام أبو حنيفة [ رحمه الله إلى ] أنه يلقى من شاهق ، ويتبع بالحجارة ، كما فعل الله بقوم لوط ، والله سبحانه وتعالى أعلم بالصواب .
     
  7. ياسر ضحوي

    ياسر ضحوي :: كاتب نشط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 7, 2014
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    اما بخصوص الشق الديني من الموضوع فأرجوا منكم قبل التعليق تنزيل الكتاب وقراءته لأن الكاتب يذكر الأدلة وتفاسيرها ويناقشها

    ودافع الكاتب هو محاولة التوفيق لين الدين والعلم ، فالعلم محايد ويقول رأيه بغض النظر عن المعتقد والأديان ... وكل الجهات والمنظمات الطبية المعترف بها دوليا تصنف المثلية كظاهرة طبيعية ، فهي لسيت مرضا له علاج ولا خيارا ليتراجع صاحبه عنه .
     
  8. أبو سبأ

    أبو سبأ :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أبريل 20, 2011
    المشاركات:
    156
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    هذه فاحشه من الفواحش ويجب محاربتها بكل السبل
     
  9. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,854
    الإعجابات المتلقاة:
    12
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    أعتذر لصاحب البوست لعدم العودة بسبب أن لدى بوست مرفوع بنفس الموضوع وحتى لا أبدد المجهود سأكتفى باليوست الأول ..

    كامل التقدير
     
  10. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,854
    الإعجابات المتلقاة:
    12
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    أعتذر لصاحب البوست لعدم العودة بسبب أن لدى بوست مرفوع بنفس الموضوع وحتى لا أبدد المجهود سأكتفى باليوست الأول ..

    كامل التقدير
     
  11. ابعاج

    ابعاج :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 19, 2012
    المشاركات:
    107
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الصفحة الرئيسية:
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    تمام. لكن هذا لا ينفي انه فعل مشين طبياً واجتماعياً وسلوكياَ وفطرياً .
     
  12. ود سنترها

    ود سنترها :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 21, 2013
    المشاركات:
    2,550
    الإعجابات المتلقاة:
    106
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    المنظمات ليست مرجعية تشريعية وتصنيفاتهم ( يبلوها ويشربوا مويتها على الريق )
    كسرة
    الكاتب والجهات والمنظمات ورؤاهم ( ارخيها با بركة ) ممكن تدينا رايك الشخصى مجردا . هات من الاخر
     
  13. ود سنترها

    ود سنترها :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 21, 2013
    المشاركات:
    2,550
    الإعجابات المتلقاة:
    106
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    الاخ الكريم ابو بكر لك التحية والتقدير
    كسرة
    الاخ صاحب البوست بعيدا عن الدين والتنظير اقطع لك جازما حنى المومس لا تقبل ذلك لابنها . بوست غير موفق وتغريد خارج سرب التقاليد والاعراف والفيم يستوجب اعتزارا
     
  14. بوكو

    بوكو :: كاتب نشـط::

    إنضم إلينا في:
    ‏ديسمبر 3, 2011
    المشاركات:
    64
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    التحية لصاحب البوست وضيوفه الكرام
    فى البدء احيي دكتور ياسر لجرأته فى اﻻقتراب من هذا الموضوع الشائك والحساس جدا....كما اعبر تقديرى للمولف الذى تناول هذا الموضوع الجاذب بطبيعته لكراهية قطاع عريض من مجتماعتنا ..هذالا بعنى باننى اتفق او لا اتفق مع.فرضيات الكاتب او النتائج التى توصل اليها..ولكن مناقشة الموضع تصب فى نهر قناعاتي الراسخة بحرية الراى والتعبير وتوسيع ماعون البحث وقضاياه...ان اتربيتنا الدينية وتكويننا الاجتماعى والثقافى تجعل من مثل هذه الموضوعات تابوهات تتموضع خارج دائرة التفكير او النقاش فى الفضاء العام.....
    .كثيرمنا على على قناعة وثوقية بان اللواط والمثلية سلوك مشين أخلاقيا ومحرم دينيا واى نقاش فيه لا جدوي له...ومتبني هذا الموقف بصفة عامة غيرر مستعد لوضع هذه القناعة لاى تحدى سواء كان هذا التحدى من داخل النسق الدينى او خارجه..
    لا اري مبررا لرفض مناقشةظاهرة اجتماعية تتباين حولها الاراء الدينية والسياسية وتترتب علي تقييمنا لها حقوق وواجبات لفئات اجتماعية حتى ان حسبهم البعض منا شواذا....

    ربما تتفق الاديان السماوية وغير السماوية السماوية بان الظاهرة موضوع النقاش محرمة شرعا وغير مقبولة اخلاقيا...غير ان معظم المثليين غير معنيين بالتصورات الدينية حول سلوكهم قدر اهتمامهم بالنتائج المترتبه على هذهالتصورات والاحكام الدينية. كما هو واضح من المساهمات السابقة هناك اجتهادات مختلفة حول طبيعة سلوك المثليين المدانه ونوع العقوبة الواجبة...هذه الاجتهادات تتراوح بين الادانه الكلية الكلية وضرورة قتل اللوطيين وادانة خفيفة مع التعزير....تبنى اى من الاجتهادات تعنى المثليين كما تعنى المهتمين بحقوق الانسان والحريات العامة....
    على عكس الذين يرون بان مناقشة هذا الموضوع مضيعة للوقت ، قد تساهم المناقشة ايضا فى تدعيم قناعات المعارضين للسلوك او الطبيعية المثلية بقوة......قال لى قريبى الذى له موقف حاد ضد المثليين بانه سعيد لمناقشة هذا الموضوع الذى سمح له الاستفادة من مساهمات الاخ ابوبكر. الذى "رشا الملاحدة والمثلين بايات خلاهم طفشوا ". مهما كانت مواقفنا. نقاشات حول ظواهر اجتماعية موجودة من زمن سيدنا إبراهيم لا تضير ان لم توسع مداركنا مداركنا وربما دايرة الحريات
     
  15. ياسر ضحوي

    ياسر ضحوي :: كاتب نشط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 7, 2014
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    يا ود سنترها المنظمات البتقول يبلوها ويشربوا مويتها هي المنظمات البترسل الحملات الطبية للسودان والتطعيمات وهي البتخترع الأدوية وبتدرسها وبتطورها .

    فالمرة الجاية لمن تكون عيان ما تاخد علاج لانه منظمة الصحة العالمية بتكون ليها
    دور في انه العلاج يوصلك (نفس المنظمة البتقول المثلية ليست مرضا او خيارا)

    شوف انت بتعترف بشنو ، بله واشرب مويته وحتبقى احسن
     
  16. ود سنترها

    ود سنترها :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 21, 2013
    المشاركات:
    2,550
    الإعجابات المتلقاة:
    106
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    شوف يا حبيبنا علاجاتى قاعد اشتريها ( او كاش ) تامين صحى زاتو ماعندى
    كسرة
    منطق غريب غرابة طرحك المنقول ( المنظمات تجيب دواء ما تجيب دى ما شغلتى ) انا اطرح هنا قناعاتى الشخصية . ولنفترض جدلا ان منظماتك هذى توزع علاجاتها صدقة ومجانا هل هذا مبرر كافى يقنعنا بصحة مواقفها حول المثلية ؟
    كسرة تانية
    دواء بالطريقة دى ده طرفى منو ( ده شغل دردقة عدييييييييل نسال الله السلامة)
     
  17. ياسر ضحوي

    ياسر ضحوي :: كاتب نشط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 7, 2014
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    من حقك تقبل او ترفض او تتعالج او لا يا ود سنترها

    لكن هل تقدر تجيب تبرير علمي لموقفك ؟ زي ما المنظمات دي بنت موقفها ده على تبرير علمي ؟ ما اظن
     
  18. السوداني الخطر

    السوداني الخطر :: كاتب نشـط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 11, 2010
    المشاركات:
    85
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    عقوبة اللواط في الإسلام
    ذلكم وصاكم به (الوصايا العشر)
    الوصية الرابعة: قال الله تعالى: ï´؟ وَلَا تَقْرَبُوا الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ ï´¾ [الأنعام: 151] (7)



    وهذا معناه أن يأتي الذَّكَرُ الذَّكَرَ، وقد أنكر الإسلامُ هذه الفعلة أشدَّ النكير، حتى إن خالد بن الوليد استفتى أبا بَكرٍ في رجُل وجده يُفعَل به هذا، فكان أن أخَذ أبو بكر برأي علي؛ حيث قال: حرِّقوه، لكن عند جمهور فقهاء المسلمين أن يكون عقابُه مثلَ عقاب الزنا.



    أما ابن تيمية فقال: والصحيحُ الذي اتفقت عليه الصحابةُ أن يُقتَل الأثنان؛ الأعلى والأسفل - أي الفاعل والمفعول به - سواء كانا محصنين أو غير محصنين؛ ففي الحديثِ عن ابن عباس عن النبيِّ صلى الله عليه وسلم قال: ((من وجَدْتُموه يعمَلُ عمَلَ قومِ لوط، فاقتُلوا الفاعل والمفعول به))[1].



    وقد ثبَت عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: ((لعَن اللهُ مَن عمِل عمَلَ قوم لوط، لعن الله من عمل عمل قوم لوط، لعن الله من عمل عمل قوم لوط))، ولقد عاب اللهُ قوم لوط فقال: ï´؟ أَتَأْتُونَ الْفَاحِشَةَ مَا سَبَقَكُمْ بِهَا مِنْ أَحَدٍ مِنَ الْعَالَمِينَ ï´¾ [الأعراف: 80]، فظهَر أنها فاحشةٌ شنيعة ابتدعها قوم لوط، فكان جزاؤهم أنْ خسَف الله بهم الأرض، وقذَفهم بحجارة من السماء، فسُحقًا لهم من قومِ سَوء فاسقين



    وإن بعضَ بلاد الغرب الذين أقروا علنًا أو رسميًّا هذه الأفعال المنكرة من اللواط، قد ابتلاهم اللهُ بمرض نقص المَناعة - الإيدز - فقد وجد أن نسبة كبيرةً من الذين يمارسون اللواطَ يصابون به، وهو مرضٌ خطير مؤلِم، ليس له دواء شافٍ حتى الآن.
     
  19. ياسر ضحوي

    ياسر ضحوي :: كاتب نشط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 7, 2014
    المشاركات:
    45
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام

    تعليقات كلها متشابهة ولا جديد فيها
     
  20. ود سنترها

    ود سنترها :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 21, 2013
    المشاركات:
    2,550
    الإعجابات المتلقاة:
    106
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مقال حول كتاب حقيقة اللواط في الإسلام


    تسفيه اطروحات الاخرين سلوك استعلائ لا يليق ولكنه ليس مستغرب ممن يطرح القبح
    كسرة
    الطير ديل لو ما عاجبنك المقعدك معاهم شنو , شتت شوف ليك ( سحاسيح لوايطة ) بريحوك
     

مشاركة هذه الصفحة