محمد حسين الخير "معشوقة الرُّوح .. ترنيمة المطر الدعاش "

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
معشوقة الرُّوح .. ترنيمة المطر الدُّّّّّّّعاش

إلى من صهرتنى بحبها ..
لك أن تحبينى أو لا تحبينى ..
ولى محرقتى ووجدى ..
يا معشوقة غنـِّى لِغيرى
وأعـْشقى غِيرى
ما فى عـَشوقاً رادك غِيرى
مهْما بعدتِ أو اتـْباعدتِ
إنت مصيرى
وانا فى درْبك اخوضو لهيبـِك
اواصِل سيرى
وانا بى قـُربـِك ابـْقـَى حبيبك
وتـَبقِى ضميرى
وانا مغـْلولِك مين بيفِك
دقـَّاتو أسيرى
إنتِ وحبـِّك وأملى نصيرى
يا معشوق خلـِّيه ُ دربـْنا
درباً شائك صنعو قـَدرْنا
ليلاً حالك ماهو قـَدُرنا
صعـَب ننساهو ونتناساهو
مهما درْنا
يا معشوق أقيف من ريدْنا
يا معشوقة أقيف من ريدِك
وكيف الزىِّ بقيف من زيـِّك
وانا مخلوق من طينة ريدِك
وكيف الزىِّ بقيف من زيـِّك
وكلِّ قـَمارى الكون بتـْغنـِّى قصيدِك
وكلْ ما لمـَعت نجْمة وهمست نسْمة
وهفـَّت رنـَّة عيدِك اريدِك
وكلْ ما هبَّ دُعاشِك وجانا رُشاشِك
يغنـِّى نشيدِك اريدِك
وكلْ ما ساقـْنا دربـْنا ودقَّ قلـِبـْنا
يعيد ترديدِك اريدِك
وكلْ ما نسينا أو اتناسينا
يهـِلْ تجديدِك ويعلِن ريدِك
يا معشوقة أقيف من ريدِك
وانا شِقـِّيش ما قبـَّل درْب الرِّيدة أشوفـِك
وانا شِقـِّيش ما بـِشْلع قـِبلى المطرة خريفـِك
وانا شِقـِّيش ما نـَفتـَح كتب الشـِّعـْر حروفـِك
تخلـِّد قصَّة ريدة جديدة وتهزم خوفـِك
وتسْطع نجْمة ليلنا الزَّاهى
كفاك يا دنيا همومك وزيفـِك
كفاك من تاخدِى وزيدى عـَطاكِ
ونادى وريفـِك
يضلـِّل عـُشَّة صغيرة وهادْية
نشيدا رفيفـِك
وكيف الزىِِّ بقيف من زيـِّك
وانتِ ملاك فى الدنيا الكالـْحة
وانتِ الرِّيشة فى إيد فنان
بتصنع أحلى خطوط اللوحة
وتبهـِر فينا معانى الشوف
وتدِّى الناس احساس بالفرحة
يفيق الكون من وجعو ويصْحى
إنتِ خصال الدنيا السَّمحة
وانتِ الخير الزَّاد فى لمـْحة
وانت الحـَبـَّة وسبعة سنابل وميـَّة قمـْحة
وانا صوفيكِ مـُناهو فى نفـْحة
يا معشوقة أنا اسماعيلـِك
جيت مُستسلِم مادِدْ نـَحْرى
أمامى سنـَينـِك ووراىَ سِنينى
شادِدْ نـُصِّى وزادى يقينى
اصبـِّر نفـْسى إنت حياتى وإنت حنينى
روحى فداكِ ما بوصُّونى
يا معشوقة مين بفـْدينى
شكـِّك إنتِ ما بفـدينى
خوفِك إنتِ هو البـِفـْنيني وصلِك إنتِ وما تسْلينى
ريدِك إنتِ هو البيـَقـِينى
تبـْقـِى شهيقى ونفـَسى الطالع
وتبـْقـِى يقينى
 
أعلى أسفل