محمد حسين الخير " درب الوجعة "

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
الوجْعة مـُرحاكـْة القلـِب
القلـِب البفتـِّش للعذاب
المطرة خرَّابْة البيوت
الخايـْفة من كـُتـْر التـَّساب
الدنيا قـُصْر الإيد
الوَهـْم واحلام الرِّهاب
السعـْد فارق درْبو
والحـُزْن دقَّ الباب
الرُّوح معلـَّقة فوق
والأصْل فينا تـُراب
مطر الحـَزانى هـَما
كشـَّر علينا النـَّاب
الفـُرْقة فينا مأصَّلة
الفرحة حِلماً غاب
كـُسْناهو فى الطـُرُقات
صِبْحت دُروبـْنا يـَباب
كـُسْناهو فى النجْمات
سدَّت علينا الباب
فتـَّشنا عنو حروف
صِعـْبت على الكـُتـَّاب
سأل الندى الأزهار
ما بينا والحـَطـَّاب
كـِتـْرت مسارْب الشك
صبـِح اليقين مـُرْتاب
ضُلَّ الضُحى الدنيا
إرْث الخدار وَرْتاب
تلد الرماد النار
إن صحـَّت الأسباب
يا قلـْب يا محزون
سيب الدموع تنـْساب
لا الفرحة شافت بـُكرة
لا الحلم صحَّ وصاب
 
أعلى أسفل