محمد حسين الخير " حوجة "

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
بحـْتاجـِك زولة معاى شايْلة أساى
تمْسح كلِّ هُموم الدنيا الفى جُوَّاى
وتبْقـَى السكـَن الرُّوح

واحـْتاجـِك غيمة تلامِس خدَّ الأرْض البـِكـْرة
وترعى الرِّيد المولود بِذ ْرة
يوَشْوش خـْضْرة
ويصْحَى الأمَل الزَّاهِر لى يوم بُكرة
وسِرُّو يلُوح

واحـْتاجـِك طلـَّة تغازل كلِّ ورود العالم
تبْقِى شذاها وابْقـَى نداها
وندِّى الناس الرِّيد بالجُملة
واغوص فى بحرك اعبِّى وأملا
واشيل من دُرِّك
واصْنع أحلى عُقود من ريدِك
يزيِّن جيدِك
وعِطـْرو يفوح

واحـْتاجـِك نسْمة تهـِب فى عزَّ الصيف
تبرِّد جوف الزُّول الكان مَحْروق
كلاما سلام وسلاما رقيق
بسمة يُمَّة تبل الرِّيق
ولهفة يابا تداوى الضيق
وجمال حورية وَشِيها صَبوح

واحـْتاجـِك إنتِ صمـْتِك وهمْسِك
حِلمِ فى كلِّك وأمـَلِك وعزَّة نفـْسِك
بُعدِك وقـُربِك وروعة حسِّك
واحـْتاجـِك أحسِّك
أغرِّب اريدِك اشرِّق اريدِك
واحـْتاجـِك كُلِّك
أكون فى عُشِّك اجاور رمشِك
لفـْتة جيدِك ولمْسَة إيدِك
تداوى القلِب البـِقـَى مجْروح

واحـْتاجـِك زولة تقاوْم المدْ
وتقطع كلِّ بُحور العالَم علشان حُبْ
أمل مَمْدود ما بِخـْشَى سدود
زولة تقـِيف فى أعـْلى حدود
وتعلِن ريدا الما محْدود
أنا للزُّول الشايل رُوحو فى كفـُّو
عشان محْبوبو
وانا للزُّول البسْأل الله العفو والعافية
ومادِّى رجولو بمقدار توبو
وانا للزُّول الكايْس السُّترة
فى لـُقـْمة كِسْرة
وكِلـْمه حَنونة بتملا دُروبو
 
أعلى أسفل