مبادرة الـ (52) .. | منتديات الراكوبة

مبادرة الـ (52) ..

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة Ana Mnkom, بتاريخ ‏مايو 5, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. Ana Mnkom

    Ana Mnkom :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 13, 2011
    المشاركات:
    10,173
    الإعجابات المتلقاة:
    124
    نقاط الجائزة:
    63
    دعت (52) من الشخصيات العامة في مبادرة قومية الي مرحلة انتقالية تقودها حكومة مهام وطنية تشكل من ذوي الكفاءة والخبرة والامانة لتنفيذ برنامج اولويات ملحة لايجاد مخرج من الازمات التي تواجه البلاد ...
     
  2. Ana Mnkom

    Ana Mnkom :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 13, 2011
    المشاركات:
    10,173
    الإعجابات المتلقاة:
    124
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مبادرة الـ (52) ..

    هؤلاء الكهنة لن يسلموا السلطة للشعب بطريقة سلمية فالجنرال مطلوب للعدالة الدولية وستكون هناك مساءلة عن جرائم الحرب التي ارتكبوها وعن الاموال التي نهبوها واودعت في بنوك خارجية ...
    لن يسلموا السلطة لئلا يفقدوا الثروات التي كونوها خلال 27 عاما ...

    ليس هناك سوي الشارع ...
     
  3. sulara

    sulara :: كــاتبة نشــطة ::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 3, 2011
    المشاركات:
    4,203
    الإعجابات المتلقاة:
    11
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: مبادرة الـ (52) ..

    المخرج الوحيد ازالة الاسلاميون وال 52 من الشخصيات العامة
     
  4. بوكو

    بوكو :: كاتب نشـط::

    إنضم إلينا في:
    ‏ديسمبر 3, 2011
    المشاركات:
    64
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    رد: مبادرة الـ (52) ..

    هى المشكلة يا مننا مش احنا دايرين شنو ولا البقود الحكومة منو.. المشكلة ذيما انت قلت ديل ما حا يفكوها بأخوى واخوك.. وحواراتهم ووثباتهم كلها ما بتصل حد تسليم وتسلم ومناقشات عدالة انتقالية وغيرها.. ديل دايريين ناس يجيهم بكضبات وحركات راضيين يتحاوروا معاهم عشان يرمموا بيهم نظامهم المتهالك أو يساعدوا فى مد اجلو شوية..

    اها ذى المبادرة دى بتوريك انو سياسيينا ديل فعلا ذى ال بربون ذى ما قال منصور خالد (لم يتعلموا شيئا ولم ينسو شيئا).. يعنى 27 سنة مبادرات ووثبات وومماحكات واحنا لسه ما اقتنعا ..كل يوم يجينا واحد ناطى بمبادرة جديدة ذى الاكتشف العجلة..

    الحل الوحيد انو الناس تضغط وتدفع فى اتجاه الثورة والتغيير الجذرى.. لمن الثورة تقيف على رجليها الجماعة حا يسمع مطالبنا عينهم فى راسم وموقفنا التفاوضى بكون قوى اذا الناس شافو انو يدوبعض منهم نفاج مخارجة اذا كان دا فى مصلحة البلد.

    ليك الود دوما
     
  5. Esam Abdel Samad

    Esam Abdel Samad :: مشرف سابق::

    إنضم إلينا في:
    ‏ديسمبر 12, 2010
    المشاركات:
    3,906
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    رد: مبادرة الـ (52) ..

    تحياتي مننا وفينا

    لن أدخل في من هم وماهي الخلفيه الايدلوجيه لمعظمهم .. ولماذا طوال 27 عام لم ينطق أغلبهم بكلمة
    فقط أقول لهم سعيكم مشكور ...
    لن نبيع ونغفر لمن سفك دماء رفاقنا وأهلنا ..
    لن نغفر لمن مزق بلادنا وشرد العباد ..
    ليس هنالك قوة في الكون سوف لن تجعلنا نقتص من أوغاد الحركه الاسلاميه وأن كره الكثيرون منكم ذلك ..
    أن كنتم تريدون خيرا لهذا الوطن علوا صوتكم وقولوا .. ليسقط نظام الحركه الاسلاميه التي تربي بها الكثير منكم ..
    فليس هنالك من داعي لتسيئوا لانفسكم ولنا ببئس هكذا مبادره...
    وعاش نضال الشعب السوداني
    ومعا لاستكمال لجان الانتفاضه الشعبيه
     
  6. Ana Mnkom

    Ana Mnkom :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 13, 2011
    المشاركات:
    10,173
    الإعجابات المتلقاة:
    124
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مبادرة الـ (52) ..

    انها محاولات يائسة من مأجوري النظام للالتفاف علي الثورة ..
     
  7. Ana Mnkom

    Ana Mnkom :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 13, 2011
    المشاركات:
    10,173
    الإعجابات المتلقاة:
    124
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مبادرة الـ (52) ..

    الاخ بوكو ... تحياتي
    27 سنة من التفاوضات والمعاهدات والاتفاقيات التي تتحرك قيد انملة كانت كلها مناورات من النظام للبقاء وضد اي تفاوض مع هذا النظام حتي ولو كان لتسليم السلطة لانهم لا يوفون بالعهود وكم من اتفاقية نقضوها ولم يلتزموا بتنفيذ بنودها وما انفصال جنوب السودان الا للمارساتهم المطاطية لاكتساب الوقت وهذا ما اطال عمر النظام ...
    لسودان معافي يجب بتر هذا النظام واذنابه نهائيا ..
     
  8. Ana Mnkom

    Ana Mnkom :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 13, 2011
    المشاركات:
    10,173
    الإعجابات المتلقاة:
    124
    نقاط الجائزة:
    63
    رد: مبادرة الـ (52) ..

    الخرطوم – المجهر
    سلمت (52) من الشخصيات العامة رئاسة الجمهورية مبادرة قومية للتقدم بما أسمته مرحلة انتقالية تاريخية تقودها حكومة "مهام وطنية"، تتشكّل من ذوي "الكفاءة والخبرة والأمانة" لتنفيذ برنامج أولويات ملّحة لإيجاد مخرج من الأزمات المُنذرة التي تواجه البلاد.
    وحسب البيان الصحفي للمبادرة الذي تلقت (المجهر) نسخة منه فإن (المبادرة القومية للسلام والإصلاح) سلمت رئيس الجمهورية "عمر البشير" محتوى المبادرة بواسطة "فضل عبد الله" وزير رئاسة الجمهورية بوفد من الموقعين على المبادرة ضم
    الدكتور "الجزولي دفع الله"
    "الطيب زين العابدين"
    "الطيب حاج عطية"
    "محمد محجوب هارون"
    "عبدالله آدم خاطر"
    "ماريا عبّاس".
    وأكّد وزير رئاسة الجمهورية للوفد بعد تسلّمه نصّ (المبادرة القومية) وتوقيعات المبادرين بها رفعها لرئيس الجمهورية ووعد بترتيب لقاء للمبادرين مع الرئيس "عمر البشير" للتفاكر والتشاور حول المقترحات التي تضمنتها المبادرة.
    وتدعو (المبادرة القومية) لمعالجة الحالة الوطنية المأزومة الراهنة ب(التوافق على التقدم إلى مرحلة انتقال تاريخية من موقع الأزمة السياسية الراهنة إلى مشارف مستقبل يتجاوزها بمشاركة القوى السياسية والمدنية كافة).
    وتشدّد المبادرة على ضرورة توفير المقومات الأساسية لتعزيز فرص إنجاح المرحلة الانتقالية، من أهمها (العمل على بناء بيئة مواتية من الحريات السياسية والعامة بما في ذلك حرية التعبير وتعزيز القبول المتبادل بين الأطراف الوطنية المتصارعة وتأكيد الإرادة السياسة اللازمة للمضي بالعملية السياسية للانتقال إلى غاياتها).
    وفي تحليلها لطبيعة الأزمة الراهنة التي تجابه البلاد، ترى المبادرة أن المخرج الوحيد منها يتمثل في إحداث تغيير يتجاوز (مجرد تعديلات محدودة في تشكيل الحكومة المركزية أو الحكومات الولائية)، وتؤكّد على أهمية حدوث تغيير هيكلي في إدارة الحكم تُحقق نتائجه إيقاف الحرب ونشر السلام والاستقرار السياسي والتنمية الاقتصادية والإصلاح الاجتماعي، من خلال برنامج تنفيذي يقوم على أولويات محددة وواضحة تفتح الطريق المسدود، وذلك بتشكيل حُكومة "مهام وطنية" من أهل "الكفاءة المهنية والخبرة والأمانة"، مع تمثيل رمزي للقوى السياسية لمدة عامين أو أكثر لتنفيذ برنامج "المهام الوطنية". وحدّدت المبادرة ثماني أولويات كأجندة "مهام وطنية" ل"المرحلة الانتقالية" أبرزها إيقاف الحرب وتحقيق السلام ومعالجة الأوضاع الإنسانية، والعمل عبر آليات وطنية لتحقيق العدالة والمصالحة والتعايش السلمي.
     

مشاركة هذه الصفحة