كيف تصبح سودانيا | منتديات الراكوبة

كيف تصبح سودانيا

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة كوكو ككيقلية, بتاريخ ‏مايو 11, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. كوكو ككيقلية

    كوكو ككيقلية كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 28, 2015
    المشاركات:
    12
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    فقد قال الأستاذ يحي محمد عبد القادر: كيف تصبح سودانيا؟
    و الرواية له: خرجت من السفارة و في راسي طنين مزعج , هناك ثمة رجال مسلحين في الجوار في استطاعتهم أن يستعملوا المسدس او البندقية او المدفع دون ان يكون هنالك قانون يردعهم........
    انطلقت بسيارة السفارة و كان سائقها لبنانيا و قال أثناء السير: نصيحة يا أستاذ ... شكلك فيه شبه كبير بالمصريين ؟ اذا قابلت (زلمات) شمعون يعني رجاله أفضل إنك تقول في الحال أنا سوداني مين يعرف لأنهم (تكرم) ما يحبوا المصريين جائز من غير قصد يقوصوك (أي يضربوك بالمسدس) .
    نظرت الي قافا السائق نظرة حائرة ... و قلت: إذا كانوا بالقرب قد يشتبهون في انني مصري ... فهم في البعد و إنا راكب سيارة ربما تيقنوا من مصريتي ! و أجاب سريعا : جائز اعمل حسابك و اتكأت داخل السيارة لا ابرز راسي إلا للضرورة قصوى.
    يا خبر!
    خطرت ببالي فكرة رائعة نفذتها دون تردد ..فقد كان الاخ صلاح احمد محمد صالح الملحق الصحفي السوداني بالسفارة قد حسن لي الانتقال من فندق اكسسور الي شقته , و ترددت ,لاني رايت ان استجيب لهذه الدعوة و أن ألازم صلاح ففي لونه الأسود الصارخ , ومنصبه في السفارة السودانية شاهد عدل علي( سودانيتي انا) .
    العكروت :
    و في احدي الامسيات , نزلنا انا وهو الي فناء العمارة وهو من المتشيعين للثوار و بعض أصدقائه يجلسون للسمر الي حين الساعة الثامنة موعد حظر التجول.
    و تخذنا مقعدين بينهم , و كان النقاش حرا . كما تخيلت .فرحت اطلق لساني ذات اليمين و ذات الشمال. و انا مستريح للقعدة و كان بجانبي رجل عملاق ضخم الجثة صارم التقاطيع, ذو لهجة موغلة في عاميتها و قد فهمت من حديثه انه( زلمة ) عبدالله اليافي لم اعن به كثيرا , في اول الامر , و لكنني اضطرت للعناية به أخيرا ...
    لقد رددت عليه بجواب عن حديث لصاحب العمارة زكي فيه اندماج السودان مع مصر. انا... اولا ... لا اؤمن باي اندماج , و انا ثانيا لا اعتقد اننا عرب خلص فنحن سلالة قائمة بين الزنوج و العرب . ثم اشرت للاخ صلاح احمد و هو اسود غريب كانه قطعة من الظلمة و قلت: هل تعتقد ان صلاحا هذا عربي قح , من نسل قحطان؟
    و لم اكن جادا في بعض عبارتي , فجاءة تحرك العملاق الذي يجلس بجانبي , ووجه الي نظرات نارية و شهر بيده اليمني مسدسا, بينما وضع الاخري علي المسدس لم يزل في جرابه . و قال ايش يقول ...ها.. العكروت؟
    ما تعني العكروت ؟ هذه جزئية خاصة في ملف النسب الي من؟ و في جزاء اخر لابد ان نفرق بين مفاهيم ثقافتنا التي تجاوزت اللون الأسود في رواية يحي محمد عبد القادر و علاقته الوثيقة بالسودان ...و كيف ان الواهمون الذين يتمامهون في إيجاد مخارج تجافي الحقيقة و أمثلتها اخضر ازرق و اسمر.
    بارك الله في صلاح احمد محمد صالح الملحق الثقافي في سفارتنا بلبنان عام 1958م و الرمزية المعنوية لبلادنا في زمن الشدة و الامر مختلف جدا في زمن الرخاء .اما علاقات الشعوب علاقات إنسانية لا فكاك منها و لكنها مرهونة بالجغرافية و من ثم التاريخ.
    معذرة إخوتي أفارقة و عرب جغرافية السودان و تاريخه لا جدال فيها و مكونه البشري يساوي بدء الخليقة علي اليابسة من ادم و نوح و الي يومنا هذا و صكوك السواد هي ماركة مسجلة باسم السودان شعب السودان و ارض السودان.
    كنوز البشرية مدفونة في تراب السودان و قصص المومياه تفسر أجزاء من مراحلها و ما خفي اعظم . هذه قصة السواد في سفر الماضي و اخبار الامس و نبوءة الغد.
    و تلك هي مساهمتي في مكتبة الأسرة و قادم الأيام أسجل صفحات في دولاب الوطن و للأبناء دين علي رقابنا ان لم ننشر التاريخ الذي قراناه في مناهج الدراسة و نحن في متقبل العمر حيث كان للسودان معني في نفوس السودانيين و قيمة تعنيها الوطنية و العنوان تاريخ السودان من اقدم العصور و حتي تاريخ دخول العرب السودان هذا وعد و إذا خلص معنيين ,ساجد من المخلصين العون في إيصال رسالتي
    فتكم بعافية
    0126419919
     

مشاركة هذه الصفحة