كتاب الديمقراطية والتحيز (الداون لود مجانا)

مازن سخاروف

:: كاتب نشـــط::
#1
طيب, عملت فيديو خفيف عشرة دقائق عن الكتاب ومدخل إليه:


الديمقراطية والتحيز. رحلة أيديولوجيا في المنطقة الظلامية الأنقلوساكسونية
الكتاب في نسخته النهائية (ورابط الداون لود أسفل الفيديو) بعد تصويب النص وضبط المراجع, بالملاحق وجدول المحتويات تلاتة وتمنين صفحة
 

مازن سخاروف

:: كاتب نشـــط::
#2
عملت تعديل نهائي, بتاريخ اليوم (مراجعة أخيرة للنص) ومعه أبديت لرابط الداون لود أسفل الفيديو.


الكتاب بعد هذا التعديل النهائي هو النسخة الحتمشي المطبعة في بداية السنة الجديدة بإذن الله (فبراير 2021).


النسخة الإلكترونية طبعا مجانا.

من يريد شراء النسخة الورقية يرجى مراسلة رئيس التحرير على الإيميل الرسمي لدورية د.ب.ا.ل

طبعا النسخة الورقية ستشمل عملين آخرين لهذا المُجَلـَّد
volume 1

الأول, (الحبيب) الإمام الصادق المهدي, عميل الوكالة المركزية


الثاني, الكضيضيب, المفبرك العام: أحمد سليمان وتفنيد زعمه
بتواطؤ الإتحاد السوفييتي مع الحزب الشيوعي للتخطيط لـ, وتنفيذ إنقلاب عام 1971م.

الترقيم الدولي للنشر (إن لم يكن متاحا فورا, فسيظهر في حوالي أسبوعين أو ثلاثة) للمُجَلـّد الأول (مجمل الثالثة أعمال وأولهم, الديمقراطية والتحيز) هو

ISBN: 978-0-9554790-2-1
السياسة الحالية للنشر, وأتمنى ألا تتغيرهي توفير كل الأعداد الإلكترونية مجانا لفائدة أكبر عدد ممكن من الناس.

تحياتي
 

مازن سخاروف

:: كاتب نشـــط::
#3
أتمنى أن يكون الكتاب قد قرأه كثيرون. تقديري أنه سيصمد أمام أي حساب واستنطاق بحثي. الهوم ويرك بتاعي عملتو. والإختبار الحقيقي متروك تقديره للزمن. فهم قضية الديمقراطية والحكم, بمعنى استيعاب مغارز التاريخ إحدى مشكلاتنا الأساسية.
It is not so much the knowledge that is lacking, than it is understanding
ودون ذلك الاستيعاب وجود الكم الهائل من سوء الفهم والتصورات المبنيّة على أساس خاطئ. أتمنى أن يوفر الوقت والجهد ونطلع من مرحلة سنة أولى سياسة.

قبل يومين, إطلعت على فيديو في اليوتيوب للسيد هشام آدم, جاء فيه على لسانه أن وظيفة الدولة الأساسية هي توفير الإحتياجات للمواطن.


أبدا! وظيفة الدولة الأساسية هي القدرة على شن الحرب!

ومن هنا لا خير في دولة دينية ولا مدنياااااااااااااااااو بلا قدرة كتلك. كما جاء في كتابنا, في ص.67:

نسأل, ألُعبةُ الديمقراطية (الأصلية أم المزورة) محض دخان يشوش ويشوّه الصورة؟ هذا ليس هو المهم–المهم هو ألا نقع في فخ الخلط بين الدولة والسلطة المنتخبة. أيها السادة, فلتكن جملتنا مفيدة: دون وأقل من وظيفتها الأساسية (شن الحرب) لا يوجد أي تعريف أكاديمي للدولة قابل للصمود أمام الإستنطاق يعرّفها في إطار الديمقراطية. فتعريف الدولة ببساطة: الكيان القادر على شن الحرب.
 
التعديل الأخير:

مازن سخاروف

:: كاتب نشـــط::
#4
الحكومة المنتخبة: كذبة المنبر

الملخص, لهواة الملخصات, أن الفقير إلى الله, دخل في مصارين أربعمائة سنة من التاريخ البريطاني, كي يخرج في ثمانين صفحة بأن النظام الذي في انجلترا ليس له علاقة بالديمقراطية. وأن البرلمانية البريطانية هي وهمة كبيرة لحكم العالم (بما فيها بريطانيا نفسها) قهرا واستبدادا عن طريق شركة خاصة (شركة عديل كدة) تسمى الإمبراطورية البريطانية, وإسمها الذي لا يعرفه الكثيرون هو مؤسسة لندن

The London Corporation
 
التعديل الأخير:
أعلى أسفل