قصة الرائد عمر الذي تم اعدامه شنقاً لأنه قتل أحد كوادر جهاز الأمن والمخابرات | منتديات الراكوبة

قصة الرائد عمر الذي تم اعدامه شنقاً لأنه قتل أحد كوادر جهاز الأمن والمخابرات

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة محطة الوطن الكبير, بتاريخ ‏أبريل 20, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. محطة الوطن الكبير

    محطة الوطن الكبير :: كاتب نشـط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أبريل 20, 2016
    المشاركات:
    84
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    [​IMG]

    الرائد عمر جودة الذي تم إعدامه شنقا حتي الموت . وتعود قصة مصيبة الغالي عمر جودة في انه تزوج في العام 2012 من بنت فائقة الجمال ووهبهم الله سبحانه وتعالي بنت جميلة أطلق عليها اسم( سدن) وهو رجل شهم كريم جواد تشهد له كل الدفعة 50 من ضباط القوات المسلحة بمكارم الأخلاق والرجولة والفراسة . يسكن الخرطوم العزوزاب حي ود عجيب. كان هناك شاب عسكري يتبع لجهاز الأمن والمخابرات الوطني يسكن في نفس الحي هذا الشاب يقوم بمعاكسة زوجة الرائد عمر عندما تخرج من البيت لأي سبب من الأسباب. قصت زوجة الأخ عمر لزوجها بما يحدث معها من معاك سات من هذا الشاب . تحرك الأخ عمر لمنزل الشاب أخطر بأن هذا الكلام ما صاح ونحنا جيران وانتة زول متزوج والكلام دا عيب منك ورجع لمنزل. في صباح اليوم التالي ذهبت زوجة عمر لمحل الاتصالات لتحول رصيد ووجدت الشاب يجلس في المحل وبعد تحويل الرصيد قام الشاب بسرقة رقمها من كراس صاحب الاتصالات . في صباح باكر ارتداء الأخ عمر الزي الرسمي وادار محرك سيارته وتوجه للعمل بالقيادة العامة . كان ذلك الشاب يراقب خروج عمر من المنزل وفعلا قام بالاتصال علي الزوجة وذكر لها (انا شايف زوجك طلع الآن أنا داير اجي اشرب الشاي معاك في المنزل) قفلت الزوجة الخط في وجه الشاب عديم التربية واتصلت علي الأخ عمر وحكت له القصة أوقف محرك سيارته وقال لزوجته ( قولي ليهو تعال) وبالفعل اتصلت الزوجة علي المجرم وقالت ليهو تعال. وفتحت باب المنزل الخارجي وقفلت علي نفسها باب المنزل الداخلي. وفعلا حضر المجرم وبعد دخوله المنزل بدقيقة وصل الأخ عمر وجوده داخل المنزل وقام عمر بضرب الكلب بماسورة طربيزة كبيرة علي راسه مما تسبب له في نزيف داخلي وتوفي في الحال. المتوفي مسقط رأسه قرية ود الكريل في طريق النيل الأبيض قرب تفتيش جبل أوليا وزوجته وأطفاله هناك. أعترف عمر بالواقعة وتمت محاكمة الأخ عمر وزوجته بالإعدام شنقا حتي الموت. وفي السجن أنجبت زوجته البنت الحالية (سدن ) حيث كانت حبلى بها . بعد الاستئناف الأول تمت براءة الزوجة . وكل استئناف آخر تود المحكمة قرار الإعدام حتي المحكمة الدستورية أيدت قرار الإعدام قبل أسبوعين.
    استندت المحكمة علي مكالمة عمر مع زوجته حيث احضرها محامي المتوفي (بالاستدراج للقتل . ) كل المحاولات والوساطات فشل في إقناع أسرة المرحوم بالعفو . وعلي مستوي رئاسة الجمهورية. أخيرا تقرر إعدام الأخ عمر
    إنا لله وإنا إليه راجعون
    منقول من فيسبوك
     
  2. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,854
    الإعجابات المتلقاة:
    12
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: قصة الرائد عمر الذي تم اعدامه شنقاً لأنه قتل أحد كوادر جهاز الأمن والمخابرات

    إذا كان تم قتل الشاب وفق هذه الحيثيات ولم تعفو أسرة المقتول عن القاتل فأسرة المقتول أيضا مثل ابنها ما عندهم اخلاق، لأن الحيثيات مخجلة لإبنهم، ولو لا سؤ اخلاقة لما تم استدراجه، كان على القاضى ينظر ايضا لأسباب الإستدارج وليس هناك شىء أغلى من الشرف، فالضابط القاتل أيضا عليه تبعة كان الواجب يتم الإستدراج بواسطة الشرطة والقبض عليه..

    وهناك قصص مشابهة كان أهل المقتول عادة ما يعفو عن القاتل وذلك بعد أن يتأكد لهم أن ابنهم المقتول قتل فى قضية متعلقة بالشرف وأن اخلاقه السئة هى أدت به إلى حتفه فأهله يشعرون بالخزى وشىء من العار، ويتم العفو حتى يشعروا بالإرتياح والعفو قد يكون فيه تكفير لذنوب ميتهم، وفيه خير لهم ..
     
  3. أبو أمنية

    أبو أمنية :: كاتب نشط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أبريل 5, 2016
    المشاركات:
    28
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: قصة الرائد عمر الذي تم اعدامه شنقاً لأنه قتل أحد كوادر جهاز الأمن والمخابرات

    فالضابط القاتل أيضا عليه تبعة كان الواجب يتم الإستدراج بواسطة الشرطة والقبض عليه..
    .........
    كفيت ووفيت بهذه العبارة ولو سمح لأي حد أن يأحذ القانون بيده لأصبحت الفوضى هي السائدة
    رغم أن الحيثيات المتداولة تختلف عما ذكره صاحب البوست.
    المهم لا نخوض في أمر قد انقضى ونسأل الله الرحمة للجميع
     

مشاركة هذه الصفحة