عمار محي الدين «أحبك»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
أحـــبــــــك


على عينيك كان المهد

يدور محرك الأيام

يبرق خاطر يأتي

فألقي في الرمال النرد

وتبدأ لعبة الأقدار

يصعق في السماء الرعد

لينقلني هواج الريح

نحو ممالك عبقت

بليل الشهد

فما أبصرت أشيائي

وقد أعلنت فيها الحد

على قلبينا واستصدرت

هذا العهد :

أيا قلبي بلا عينيها لا تبقى

ولا ترضى بغير السعد

ومّزق كل إصدار

يؤكد في هواها البعد

لتعلن أنها الأفدار ساقتني

لتعطيني خطاب الرد

فأتلوه على الأحزان

اسكنه عبير الورد

على قلبي

مساحات من اللقيا

أوار هواك يعبرني

يحطم في جدار الصد

فتشعلني بنار الحب

أغرقها فتحرقني

لتأخذ من فؤادي البرد

بلا عينيك

لا أوطان أسكنها فيقتلني

أنين الوجد

بلا لحظيها لا أوتار

تنقش في جمال الليل

طعم الوعد

لا أنهار .. لا أشجار

ثم البحر يهجره غرام المد
 
أعلى أسفل