عفراء حسن «همسة»

عزيزوغالي

:: كاتب نشـــط::
#1

همسة
****


اعتادت الهمسات الغامضةان تدندن على اذناي
كأنها نسمات خريفية وربما كانت
ولكن استعجب كيف صارت هى دندنات
وطيفها يراودنى كخيالى الذى يرتسم خلفى
وعلى جانبي
كانت ذات ساعة عيون تبوح لى بالعشق
وفى ساعة اخرى بحر عميق يريد ان يجتر منى التنهيدة
وفى اخرى كانت تتهجد حولى عللى ارضى بالمكوث عندها
وبين حين وآخر ارى الدمع يتساقط تبجلا لمقام جعلتنى فيه
وبين جنبات السحاب الغائب ببطئ
ترتسم ابتسامة على غسق السماء
تعلن بزوغ مساء بلون تركوازى
تتمايل فيه كناريات سرابية
بعيون قلب هائم
وخرير امواج خلف الجبال تحتضن رمال احاطت بها
اصوات عاشق ينده من اعلى السحاب
تتدحرج فيها اللغات المتناثرة مع الرياح
لتستيقظ الذكريات
وينام الرحيق​
 
أعلى أسفل