عفراء حسن «أشتاق»

عزيزوغالي

:: كاتب نشـــط::
#1

اشتاق
****

وتركتنى والليل
يحدق بى
يجحظ لى واجابده
يقتلع منى همسة
ليقذفنى بتنهيده
واشتاق ....
كم يغلفك الجمال ايها البحر
وكم طال على ارتشافك
احتاج ان اصرخ فيك الى ان يغادرنى صوتى ..
احتاج ان تغمر حروفى لتتبلل بتعاويذك ..
فقد هلكت من تعذيبى..
احتاج ان اتذوق طعم الحزن والعشق فيك
احتاج اليك ايها البحر
كيف حال امواجك ..
الا زالت بمدها وجزرها
ام تغير حالها كحالى ومن حولى
ايا بحر
الا زلت بذلك العمق
الازلت كاتم الاسرار
جالب الحظ
وسارق الاعمار
تعرفت عليك منذ الصغر وكما كنت اقول وقتها
اعشقك ايها البحر
ولو خيرونى بالموت عشقا فيك لقبلت
ولكنك صرت تعلم
فيمن اموت عشقا
اذوب عشقا
اتعذب به شوقا
تعرفه اليس كذلك..!
اخبرتك عنة ذات غروب
هوذلك القلب الذى تواجد حولى صدفة
سلبنى حزنى صدفة
جردنى من هواجسى صدفه
ادخلنى الى عالمة المجهول صدفة
وكان فى يوميات حياتى اجمل صدفة
عذرته فى ذلك اليوم
حين تمادا فى بعده
غاب عنى ساعة
فكانت كدهر شهوره اعوام
تمرد على بالبوح بعشقة
تدللت عليه بصمتى
يابحر
ايعقل ان يصمت
واصمت
وبيننا الصمت يثرثر
وسهام نظراتنا يقتل
ايعقل
ان اعلم ما فى جوفه ويعلم مابي
ولاتزال حواجز العمر بيننا تتغزل
انجدنى
نزفت اشواقى
وصارت ملامحى تفيض عشقا
وهو بقربى
بعيدا عنى
اشتاق
وهل تكفى ..​
 
أعلى أسفل