عزمي أحمد خليل «طروني ليك وأنا كنت قايل أصلى ما بطراكا تاني»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
طروني ليك

طروني ليك وأنا كنت قايل أصلى ما بطراكا تاني
وكنت قايل طول فراقك بيمحي ريدك من زماني
إلا تاري البينا لسع لا نسيتو ولا نساني
***
وفجاءه اتذكرته ريدنا والزمان الكان معاكا
المشاوير والأماني والفرح ساعة لقاكا
حتى قلبي الكان نساك ما لو زي ما نساكا
صحا جرح الماضى تاني ومن جديد هسع بكاكا
رغم ظلمك وطول جفاكا حنّ لي أياما هواكا
***
وابتديت من تاني أندم زي كأني الكنت ظالمك
لمته نفسي وقلته يا ريت لو ظروفنا تلم وأكالمك
وأحكي ليك أنا كيف ظلمتك لما جيت غلطان ولايمك
ورغم طول الفرقه بينا اشتهيت لو بس اسالمك
وأسألك لو طاري ريدنا ولا سارح في عوالمك
***
كان لقيت ليك قدره تنسى عاد منو البديني قدره
أنسى زي ما نسيتني إنت وبرضى أرجع تاني أطرى
الليالي البينا كانت من جمالك شايله نضره
ياما بتذكرني بيكا وياما بتبكيني ذكرى
وانت لو هنّاك زمانك برضى راح أتهنى بكره
 
أعلى أسفل