عبدالله محمد أحمد حسين الوراق «الوجدان»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
الوجدان

ما بين الشك و اليقين و الفرح و الاحزان
بين صدق الكلمات وهذه الاهات و ما بنطق به البيان
بين حالك الايام و صادق الاحلام و ساطع الضوء و اللمعان
بين هذه وتلك التقيتك شوقى التقيتك عمرى داخل الوجدان
فاينما ذهبت اجد رحابك هو المكان
اجدك فانتى بشاشة اللقياء و كل فرحا به ازدان
و انتى تلك الاغنيات ارددها طربا باجمل الالحان
و انتى هذه المشاعر اعيشها حبا و حنان
و انتى هذه الحروف اضمها بعدى و شوقى و الاحزان
فاناديها شوقا و اناجيها صدقا بما سيكون و ما قد كان
فاى ولها اكثر من هذا و من غيرى بالحب ولهان
و من غيرى يعيش الحب صحوا و مناما حبا و حنان
فكم التقيتك فى خيالى عشقا فاغمض عليك داخل العين الرمشان
فاخاف ان تكون العين سجنا و انا سجينك و انتى السجان
فيا عشق الكلمات انتى و يا جمال الشعر و الاوزان
لكم تهت فى عشقك انتى و ما اجمله من توهان
حين يكون الى رحابك اعيشه وجدا و احسه امان
و لكم احببت انفعالاتك و ثورتك و ما فى دواخلك من انسان
فانتى اجمل زهرى و انتى صدقى و شعرى بل انتى عمرى
و انتى كل الزمان
و انتى هذه الحروف تكتب مشاعرى و الاشجان
فدعى الشك فاليقين انتى حبى اقسم بالرحمن
 
أعلى أسفل