ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها | الصفحة 3 | منتديات الراكوبة

ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة hafizz, بتاريخ ‏سبتمبر 17, 2013.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,887
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها


    البرلمان يقر عقوبة الإعدام في جرائم الاتجار بالبشر
    20/01/2014 14:16:00
    إقتباس :
    ورأى أن النص الأصلي في القانون أكثر وضوحاً. واقترح "الطاهر" على رئيس الجلسة التصويت على المقترحين (تعديل اللجنة ومقترح "تور الدبة")، مما أحدث ربكة وسط النواب وفي المنصة الرئيسية فلجأ رئيس الجلسة، نائب رئيس المجلس الوطني "عيسي بشري" إلى حسم الأمر بالتصويت علي مقترح اللجنة الذي أجيز بالأغلبية وتم إسقاط مقترح "تور الدبة". ودافع رئيس لجنة التشريع والعدل "الفاضل حاج سليمان" عن التعديل، منوهاً إلى أن المادة (9) الفقرة (3) تنص بأن كل مرتكب لجريمة الاتجار بالبشر يعاقب بالسجن لمدة لا تقل عن (5) سنوات ولا تزيد عن (20) عاماً. وقال أوردت المادة الأفعال التي تشكل جريمة تسلتزم العقوبة لكل من ارتكب جريمة في حق امرأة أو معاق أو طفل باستخدام السلاح أو نتج عنه إصابة بعاهة مستديمة لا يمكن الشفاء منها أو تعرضت ضحية الاتجار لعدوان واستغلال جنسي أو نزع أحد أعضائه أو استخدامه في الدعارة أو أي فعل من شأنه إهانة كرامة الإنسان أو كان الضحية يقع تحت سيطرة الجاني وله سلطة عليه وعرضة لجرمة الاتجار لمصلحة خاصة بالجاني وحالات أخرى وضعت المادة عليها عقوبات لا تقل عن السجن (5) ولا تتجاوز عن (20) عاماً. ولفت "الفاضل" إلى أن إيقاع عقوبة الإعدام يأتي في حالة وفاة الضحية امرأة أو طفلا أو معاقا. وأضاف:
    (وحتى في حالة عدم الوفاة حيث منحت اللجنة المحكمة المختصة سلطة تعزيرية لتوقيع عقوبة الإعدام نظراً لبشاعة الجريمة ومفرداتها وذلك في إطار تشديد العقوبة والترهيب من ارتكابها.http://almeghar.com/permalink/17191.html
    ____

    وتصبح العقوبة من 5 أعوام ، وإلى 20 عاماً ، عقوبة غير رادعة، وغير كافية ، والدليل تفاقم وزيادة مثل هذا النوع من الجرائم ، وظهرت له عصابات ، وانحراف السلوك فى المجتمع فى تزايد متطرد، بسبب تردى الأوضاع الإقتصادية والسياسية ، وانتشار الوسائل التكنلوجية السلبية فى نقل الرزائل عن المجتمعات المنحرفة ، عليه لابد من لجؤ المحاكم للسطلة التعزيزية لتوقيع عقوبة الإعدام، لحماية المجتمع وردع الشواذ والمنحرفين ليكونوا عبرة لغيرهم..
     
  2. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,887
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها


    02-21-2014 10:23 AM
    الخرطوم: إخلاص أحمد
    دعت جمعية مناصرة الطفولة للمشاركة فى تقديم مذكرة للمجلس الوطنى تطالب فيها بسن تشريع يقضى باعدام مغتصبى الاطفال فى ميدان عام عبر وقفة احتجاجية تحت شعار «أرواحنا من أجل أطفالنا»، وذلك فى يوم الاربعاء الموافق 26/2 فى تمام الثانية عشرة ظهراً، وسوف يكون التجمع شرق قصر الشباب والأطفال بأم درمان.

    مطالبة بإعدام مغتصبي الأطفال في ميدان عام - صحيفة الراكوبة

    تضامن ، وتأييد ..
     
  3. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,887
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها

    شيخ خلوة عريقة بالفتح غرب ام درمان يغتصب ثلاثة من تلاميذه
    غدآ ستعقد اولى جلسات محاكمته
    03-19-2014 10:43 PM
    الراكوبة الخرطوم: الراكوبة

    تنظر صباح غدا الخميس محكمة الاوسط بامدرمان في قضية اغتصاب ثلاثة اطفال بواسطة شيخ الخلوة الذي يقوم بتدريسهم القرآن بخلوته بمنطقة الفتح بامدرمان.
    وترجع القضية الى قيام الشيخ بممارسة الجنس مع ثلاثة من تلاميذه وكشف المتحري ان الشيخ ظل يمارس الجنس مع اثنين من التلاميذ منذ عامين وشرع في معاشرة الثالث منذ شهرين حسب يومية التحري.

    الجدير بالذكر ان المغتصبين بينهم شقيقين وابن خالته
    م

    شيخ خلوة عريقة بالفتح غرب ام درمان يغتصب ثلاثة من تلاميذه - صحيفة الراكوبة
    __________________


    لو فعل هذه الجريمة شخص لا علاقة له بالدين ولا بالعلم والتعليم ويعانى حالة كبت كنا نجد له شىء من العذر وقد لايعفيه ذلك من السجن المؤبد ، ولكن عندما تقع هذه الجريمة من رجل دين وحافظ للقرآن وتتكرر هذه الجرائم لتبلغ اقصى درجة من الخطورة فلا اجد له غير العقاب الغليظ القطع من خلاف والخصى او السحل والصلب ليكون عظة لغيره من حفظة كتاب الله الكريم ، وعقاب هذا النوع من البشر يكون عقاب مزدوج لأنه اترتكب جريمتان ، لأن بجريمته هذه قدم أعظم اهانة للقرآن الذى يحفظه ، وإهانه لكل مسلم يحفظ القرآن على ظهر قلب ومعلم للأجيال مكارم الأخلاق ، وعقاب على جريمته الحيوانية التى لم يراعى فيها ادنى قيم الأخلاق والادمية ...والله اكبر على هؤلاء ...
     
  4. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,887
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها

    مازال يساورنى اليقين إيمانا برفع درجة العقوبة لأقصى درجاتها، حتى يذوق الجانى طعمها مرارة، ويشعر بفداحة الجريمة الشنيعة التى أقدم عليها دون ذرة من شعور، او احساس، أو ضمير، وسحق مكارم الأخلاق، وبراءة طفلة تحت حذائه القذرة، إنه حيوان وحشى قذر ويجمع حوله قذارة كل الوحوش الضالة المسعورة النتنة، عقوبة الإعدام أظل أردد يقياناً راسخاً أنها أصبحت عقوبة باطلُ مفعولها تجاه ردع هذه الجرائم، لا مفعول لها ولا قيمة، يجب أن يجد المجرم عقوبة أشد إيلاماً فضحاً فى الدنيا بين الناس، والله أعلم بمصيره يوم القيامة، لابد أن يلعق المجرم من نفس الكأس الذى تجرعته الطفلة البرئية فى حياتها، وأفراد عائلتها الصغيرة والممتدة وكل المجتمع .. يجب ان يشرب المجرم من نفس الكأس حيا ترى عيناه ..
     
  5. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,887
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها

    السن بالسن والعين بالعين والجروح قصاص، لم نقول أغتصبوا طفلة من طفلات الجانى لأنه لايملك فى الأصل، ولم نقل يتم اغتصاب الجانى كما فعل يفعل به هنا ينتفى موضوع بالمثل لأن تلك طفله وهو راشد، فالجانى قام بتنفيذ عدة جرائم أولها : الإغتصاب، وسبب أذى جسيم بجسد الطفة، والقتل العمد بطريقة بشعة، بلإضافة إلى وضاعة الجانى، والأذى النفسى الذى تركه الجانى على عائلة الطفلة ، إذاً هى عدة جرائم والقتل واحد منها فلا يجوز معاقبة الجانى بجريمة واحدة وهى القتل، ولكن يجب معاقبة الجانى على كل هذه الجرائم وتنتهى بالشنق كما فعل الجانى التدرج فى جريمته.
     
  6. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,887
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: ظاهرة الإغتصاب ، ودور فقهاء القانون والشريعة في التصدي لها

    حادثة البسابير إحدى قرى منطقة شندى تزداد شناعتها أن مغتصب الطفلة هو خالها إبن عم أم الطفلة كما هو مشاع والدوائر القانونية ستثبت ذلك للمجتمع قريباً لنرى الحقيقة مجردة، عقوبة الإعدام فى هذه الحالة تعد عقوبة ضعيفة ولن تفى وتشفى وتستوفى جملة الجرائم التى ارتكبها هذا المشؤوم الخنزير، وعقوبة الإعدام بالنسبة له ولوضع صلة قرابته بالطفلة تعد له إنجاز وظفر والجانى يتمنى إعدامه اليوم قبل غدٍ، نتوقع من دائرة المحكمة التى تشرف على التحقيق فى هذه الجريمة أن لا تمنح هذا الشرف للجانى، يجب الحكم عليه بالخصى، ثم البتر أو القطع من خلاف، ويوضع فى سجن مخصوص ويسمح لأهل البلد، والمسؤولين ، وأقاربه الذين يعرفونه داخل المنطقة وخارجها بزيارته داخل هذا الحبس المخصوص ليذوق وضاعته وفضحه والتشهير به ومن ثم إطلاق صراحه يمشى بين الناس مخصياً، مبتور الأطراف، ومن الآن فصاعداً ستكون هذه عقوبة كل مجرم من هذا النوع الخصيص النذل الوضيع، واتوقع اضافة عقوبة أخرى له ليكون عبرة لمن يعتبر بأن يتم إرساله لكل ولايات السودان عبر مراكز الشرطة الرئيسية ليشاهده أغلب أهل السودان والتعريف بجريمته ويكون مادة إعلامية حية رادعة لكل منْ تسول له نفسه على الإقدام على مثل هذا النوع من الجرائم ..

    مطالبتى لكل الجهات المسئولة فى الدولة على رأسها قاضى المحكمة بالموافقة على إيقاع كل هذه العقوبات بالجانى، ويكفى مبرر لهذه العقوبة كثرة الجرائم من هذا النوع لا تكاد تنتهى فاجعة وإلا وتظهر لنا مثلها فى زمن وجيز ، وبنفس الإسلوب ..
     
  7. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,887
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    12-19-2017 01:30 PM
    أصدرت محكمة الطفل بنيالا حاضرة ولاية جنوب دارفور، حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت تعزيراً في مواجهة المدان (أ.ع .ع) لمخالفته نص المادة45 /ب من قانون الطفل لسنة 2010م .
    وجاء حكم المحكمة برئاسة القاضي محمد الطيب علي احمد، على المدان بموجب البلاغ رقم 1088 /2017 المقيد بتاريخ 25 /9 /2017م والذي تقدم به الشاكي (م. آ.ا) والذي افاد بأنه وبتاريخ 18 /8 /2017م وبينما كان المدان يرعى أبقاره في منطقة بلبل دلال العنقرة ومرت به المجني عليها (أ.أ.أ) البالغة من العمر (13) عاماً، وكانت قادمة من الزراعة فقام المدان باغتصابها وفقاً للتقرير الطبي .
    وقضت المحكمة حسب (سونا) أمس، على المدان بالإعدام شنقاً حتى الموت تعزيراً، على أن ترفع الأوراق للمحكمة العليا حسب المادة (181) من قانون الاجراءات الجنائية لسنة 1991م للتأييد أو خلافه وقضت المحكمة بإبادة المعروضات.
    ومثل الاتهام في الحق العام وكيل النيابة مهدي شمس الانبياء محمد مساعد المدعي العام لمحكمة دارفور الخاصة.

    الجريدة
    ____

    الأب يكشف التفاصيل مأساة أخرى..

    12-17-2017 12:00 PM
    الخرطوم: آيات المبارك
    في مأساة جديدة في انتهاك حقوق الأطفال ضمن الظواهر الدخيلة على المجمتع السوداني كشف المواطن "ز" العائد لتوه من الاغتراب لـ "الصيحة" عن تعرُّض جميع أطفاله لاغتصاب من قبل شاب ثلاثيني يعمل تاجراً بالحي "دكان" في محلية أم درمان.

    وحكى المواطن "ز" الذي وصل مكاتب "الصيحة" أمس، عن استدراج التاجر للأطفال الثلاثة "ولدان وبنت" تتفاوت أعمارهم ما بين ثلاثة إلى خمس سنوات، اغتصبهم صاحب "الدكان بصورة وحشية من خلال تكرار الاغتصاب للطفل الواحد أكثر من أربع مرات قبل أن يقوم التاجر بتصويرهم وتهديدهم.


    وأوضح أن الصدفة وحدها كشفت التاجر بعد أن لاحظوا في الأسرة علامات الإعياء على أحد أطفاله الذي كان يحكي لابن خالته عن ما تعرض له من قبل صاحب الدكان، وأكد "ز" أنه قيّد بلاغاً بالرقم "749" ضد المجرم.
    _________

    منْ فينا يستطيع أن يتصور أشكال هذه الجرائم بهذه البشاعة؟ ... والأكثر طامة، وكارثية أن الإغتصاب فى المجتمع لم يعد ظاهرة بل أصبح جزء من حياة البعض فى المجتمع ولا نستطيع أن ننكر ولا لحظة أن هؤلاء الحيوانات المفترسين أنهم جزء من نسيجنا الإجتماعى ومرآة تكعس لنا الطفح الردىء للمجتمع، و ماكثرة وزيادة هذه الجرائم ما هو إلا واقع إجتماعى ورسمى تنصل عن الأخلاق الإنسانية شيئاً فشيئا إلى أن وصل بنا الحال إلى هذا الدرك السحيق، والمخيف حقيقية وما تعكسه لنا نوع هذه الجرائم والفئات التى تمارسها ( خال ، وزوج والدة، وراعى، وتاجر، ومتلصص فى ملاعب الأطفال، إلخ..) أن كل فرد منا فى المجتمع يبقى قنبلة موقوته لممارسة هذه الجريمة هذه هى الحقيقية إن لم ندرك واقعنا وننتشل أخلاقنا والمجتمع من هذا الوحل، وقريبا لم يسلم أحد أو عائلة إلا بحفظ من الله من هذه الجرائم البشعة وكل الخشية كما يقال ما خفى أعظم هناك قد يكون الحالات الأكثر لم تظهر فى المحاكم لأسباب إجتماعية تنجباً للفضائح..

    وأظل أردد أن جريمة الغرامة والسجن، وحتى الإعدام لم تعد عقوبات كافية لردع هؤلاء الحثالة، يجب ترفيع العقوبة لأقصى حد ممكن ونشرها عبر كل الوسائط بشكل يومى حتى تصل لمسامع كل منْ تسول له نفسه إرتكاب هذه الجريمة النكراء،

    واقترح: سن قانون جديد يتضمن خصى المجرم وتقطع يده ورجله من خلاف ويكون عبره فى الحى الذى يسكنه وفى الأسواق وفى المجتمع الذى يعيش فيه ليكون عبرة لغيره وتذكرة لكل فاسد ومفسد إجتماعى.. جريمة اغتصاب الأطفال هى حرب على المجتمع فى تدمير أغلى ما لديه، ارجو أن تتبنى كل الجهات المعنية والنشطة فى حماية الطفل استصدار هذا القانون ولا أعتقد هناك مخرج غيره والإعدام كأصقى عقوبة أو حتى الصلب لم يعد كافياً سرعان ما المجرمين ينسوا هذه العقوبة ولكن العقوبة التى تمشى بين بالناس تظل تذكره ماثلة للعيان.
     

مشاركة هذه الصفحة