سَوَاسِيَةٌ تَحْتَ أسْنَانِ المِنْشَارِ | منتديات الراكوبة

سَوَاسِيَةٌ تَحْتَ أسْنَانِ المِنْشَارِ

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة ود الأصيل, بتاريخ ‏أكتوبر 30, 2018.

  1. ود الأصيل

    ود الأصيل :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 22, 2017
    المشاركات:
    221
    الإعجابات المتلقاة:
    29
    نقاط الجائزة:
    28
    سَوَاسِيَةٌ تَحْتَ أسْنَانِ المِنْشَارِ

    06:06 AM October, 30 2018
    (1)
    في دول الموز الكاذبة الداعشة) حيث يجري
    ما لم يشهده تاريخ الجرائم ضد البشرية ، و لم
    يخطر على قلبِ بشرٍ، نجد الناسَ كلَّ الناسِ المعارضَ
    منهم و المواليَ ، المُحِبَّ منهم و الكارِهَ سواسيةً تَحْتَ
    أسنان المنشا ر الواحـد ، طالع يأكـل و نـازل يأكـل.
    فما رأيُكم أنتُم؟! نريدُه بِكُلِّ شَجَاعَةٍ و تَجَرُّدٍ تامَّيَنِ.
     
  2. Ana Mnkom

    Ana Mnkom :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 13, 2011
    المشاركات:
    10,425
    الإعجابات المتلقاة:
    225
    نقاط الجائزة:
    63
    كلهم تابعين للعقال الملكي..
     
  3. ود سنترها

    ود سنترها :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 21, 2013
    المشاركات:
    2,911
    الإعجابات المتلقاة:
    246
    نقاط الجائزة:
    63
    الشى المحير حسب مشاهداتنا للافلام الناس بتلفى الجثة والقاتل بكون مجهول قصة المنشار هنا مكوجنة كوجين عجيب الجثة ما تتلقى فى عضمها والقاتل معروف
    كسرة
    شفتا اللخبتة والشغل النى ده كيف يا اصلى هههههههه
     
  4. ود الأصيل

    ود الأصيل :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 22, 2017
    المشاركات:
    221
    الإعجابات المتلقاة:
    29
    نقاط الجائزة:
    28
    (2)
    حياكما الله الأخوين أنا منكم و ود سنترها.
    و المحيرات لا تكاد تفسح لنا مجالاً للاندهاش.
    فلو سلمنا جدلاً بأن تابعين للعقال الملكي ، فهنا
    يطل براسه سؤال أي نعم هو جريء و وقح
    و لكنه مشروع.

    و أما على ذكر قصة كوجان قصة المنشار ، فحينما سُئِلَ
    ذاك الإعرابي القح الفصيح عن دليله العقلاني على وجود مُدَبر
    لا بدَّ منه لناموس هذا الكون، و لله المثل العُلْىا ، جاوب بقولٍ بسيطٍ
    بليغٍٍ : إن البعرة تدل على البعير، فلم لا نقول نحن مسلن: و (النشرةٌ تدل
    على النشير). و بالمناسبة،(نَشِير) هذه في علم الصرف اسم مفعول بمعنى
    (منشــور) جاءت بصيغة اسم الفاعل على وزن قتيلٍ بمعنى مقتولٍ و ذبيحٍ
    أي : مذبوحٍ . فشوف حطوات شيطان (أبي مِنْشَار) وهي تتدحرج به ككرة
    الثلج و هو يقفز بها بين رواياتٍ متعدة النُّسَخ و يضاهي بعضُها بعضاً،
    و كلها تحوم حول حقيقةٍ واحدة ٍماثلةٍ للعيان، و لم يَعُدْ إنكارها مكنناً ،
    اللهم إذا أمكن لنا حجب قرص عين الشمس في رابعة النهار بعين
    الغربال ؛ ألا وهي من قَتَل خاشقجي و أين طارت جثته؟!!.
     

مشاركة هذه الصفحة