سيف الدين محمد الامين «وين حروفك»

ا

ابو نمر

Guest
#1

يا جميل الروح رسايلك ، مالا غابت عن ديارنا
وانت عارف نارنا موقدة ، وقرّبَتْ تعلن ودارنا
كل يوم الصورة جايلة ، وبُعدكم زايد حسارنا
وبدري لو لا الصبْرِ فينا ، العقُل كان ساب ديارنا
وين حروفك تسقي روحنا ، وتطفي من ساحتنا نارانا
في جحيم الغربة غيركم ، كيف بيتصحح مسارنا
النحيب الهدّ ذاتنا ، ياهو عاد اصبح عَمَارنا
ونحنا قاعدين في المهازل ، مالنا يا ناس شِن خَبارنا
الخلوق ما بيرحمونا ، شالوا إحساسنا ونضارنا
هدّوا حيلنا وشالوا حالنا ، وتاني ما فرهد خدلرنا
كان مُنانا تكون معانا ، وتبقى في الحارّات جِوارنا
إلا منَعَتْنا الإرادة ، ووقّفت عجلة قطارنا
وفوق ده كلّو بدون رسايل ، ياهو يا دوب انتحارنا
لى رسايلك ابقى واصِل ، واوعه ما يطول انتظارنا
نحنا في شوق لى حنانك ، عطفك العطّر مزارنا
نحنا محتاجين كلامك ، يحجب الموج من بِحارنا
ويبعِد اهوال العواصف ، ونقوى بيهو نفِك حصارنا
وبيهو في وجه الأعادي ، نحنا نعلن إنتصارنا
إنتَ أمضى سلاح يعينّا ، وانتَ دينك إفتخارنا
قلبك الوافي ومعفّف ، صافي ينهل من شِعارنا
عزة الإسلام تصونك ، وفي الكُفُر نطلق عيارنا
الله ما يحرمنا قُربَك ، وتاني نستأنف حِوارنا​
 
أعلى أسفل