سيف الدين محمد الامين «مضت الشهور»

ا

ابو نمر

Guest
#1
مضت الشهور وانا في الجحيم ، كاتم أذاي انا يا الحنين.
يوماتي ذكراكم معاي ، متوسدة القلب الحزين
تتشابا روحي انا للقيام ، لكني مكتوف اليدين
ما إنتوا خلِّيتوا الديار ، مهجورة بالصمت الدكين
باض الحمام ، والعنكبوت نسج العذابات والأنين
وانا بين ضياع الإنتظار ، وجداول الدمع السخين
تايه مودَّر بالي تب ، والليل هجومو عليَّا شين
يسكب على روحي اللهيب ، حَرَق الفؤاد والمقلتين
والنار مولقدة في الضلوع ، وانا والسهاد مُتَلازمين
سهران دوام في بُعدكم ، صبّاحي ما بتغمِدلي عين
آه يا خطيوات الزمن ، صعبان عَلََيْ فُرق العَوَين
باللهِ عجِّلي بالوصول ، انا حالي حالاً ماهو زين
ما عُدتَّ مُتحمِّل أذاي ، كِمِل الصبُر ، عِين يا مُعين
ألطُفبي في الغربة ام جحيم ، امطِر على قلبي اليقين
رجِّعلي إيماني القبيل كان باقي ليْ منهاج ودين​
 
أعلى أسفل