سيف الدين محمد الامين «زمن جارين»

ا

ابو نمر

Guest
#1
زمـــن جــارِين ورا الأوهـــام
ندودِر في" الفِيَـز دوديـر
وتــاهـــــت روحــنــــا بالآلام
ويــا مــا انـــدردرت دِرديــــر
نسوق الخطوة فوق الخطـوة
نجـري جري الوحوش والطـيـر
وهـمَّــنـــا كـلـــُو كـان الـمــال
وفاكـرين دار نَفـُرْشـو حريــر
حِفن كـرعـيـنـا بالسـاســاق
ويـــا مـــا اتــخـــدّرَن خـِـدّيــــر
أبـيـنــا رِزِقْـنـــا وانطـاولــنـــا
لا فـوق قــلـنـــا يَـبـقـــى نطـيـر

مـآســي الغـربـة لو شفتوهـــا
تـلــعـــــب بــالـفــــؤاد وِدِّيــــر
زعزعـت القـلـيـــب والـــروح
وما خلّـت خُـطاهـا تسيــر
قِبــيـلـــك كُـنــا مـغـشـوشـيــن
وجرجـرنا السـراب جِرجيـر
وما حسّينــا مهــوى خُطانــــا
كان تاريهـو مهـوى خطيــر
واتـورّطــنـــا مـا شـاعـريـــن
وصار تَوَهانَّا مَجرَى السيـر​
 
أعلى أسفل