سيف الدين محمد الامين «البينا عامرة»

ا

ابو نمر

Guest
#1
بينّا عُشرة وبينّا إلفة وبينَا كل البينّا عامرة
وكيف تقكّر إني أجهل عن جمايلك أي بادرة
وكيف تقول انا نفسي جافية وجافلة من تالاكا نافرة
وماخدة من أهلك مظنّة وديمة ليهم ما مباشرة
مستحيل وانا حتى نفسي لى فراقكم ماها قادرة
ما حصل بى فكري جالت في حقوقكم أي خاطرة
إنتوا ما ياكُن أهَلْنا ونحنا وانتوا لوابي تابرة
خدرة بى عِرق المحنّة ومن زمن سيقانو حافرة
جوّة في الذات والمعاني وديمة إفرازاتو حاضرة
يا أمل نوّر دريبنا ويا أماني جميلة آسرة
إنتَ عندي عزيز مقدّر وحُبي ماهو علاقة عابرة
بالمشاعر الصادقة جيتك وراح تظل هي سحابة ماطرة
تسقي لى آخر عمُرنا وفي القبير تبقالنا ساترة
سُنّة الإسلام مشاعر فايضة بالإيمان وطاهرة
ونحنا بيها نعف نفوسنا وتبقى بى عِزّتنا ذاخرة
العمُر محدود وفاني ومهما طال راجانا آخرة
يلاّ ها النزرع جمايلاً تبقى لى آثامنا داحرة​
 
أعلى أسفل