سعد الفاضل «محتار»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
عيونك هي الساقتني لريدك
هي الخلتني دوام محتار
هي الخلتني وراك متمني
ولو للمرة ألاقي مزار
تجمعني صدف بالبت الحلوة
وحتي اللحظة انا دوار
وأنا محتار
وغيرك انتي محال اختار
بقيت لغيرك ما مهتمي
مزاجك شيد فوقي ديار
وأنا محتار
وسبب الحيرة يوت بتغير
بينك إنتي وبين الحيرة
والشي الحير
بقيت مصلوب ومعذب وتايه
وماني الزول الكان هو مخير
ولا القادر يتمالك نفسو
ولا نفسو
ويا إنتي أيه إنتي
إنتي النسمة ولا ربيع
يا الفيكي براءة طفل رضيع
أنا جد عزيتك
وفي أحلامك ياني صريع
ومشتت باوهام اليقظة
وفي أوساط المنية وضيع

 
أعلى أسفل