رفضته الجامعات السودانيه ..هكرز سوداني يخترق البنتاغون | منتديات الراكوبة

رفضته الجامعات السودانيه ..هكرز سوداني يخترق البنتاغون

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة في الضواحي, بتاريخ ‏يوليو 11, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. في الضواحي

    في الضواحي :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 28, 2016
    المشاركات:
    631
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    18
    تمكن الشاب السوداني مصعب محمد صالح الحسين، من إكتشاف ١٢ ثغرة (بين متوسطة وخطيرة) في أنظمة الدفاع الأميركية “البنتاغون” خلال مسابقة “إخترق البنتاغون” التي نظمتها إدارته.

    للتفاصيل، أجرى موقع “بالعربي” هذه المقابلة معه:

    ١- عرفنا عن نفسك، حياتك بإختصار وكيف بدأت هذا العمل؟

    أنا مصعب محمد صالح الحسين مواليد عام 1995 في ولاية القضارف شرق السودان، أمضيت 6 سنوات من طفولتي في دولة الامارت (إمارة الشارقة تحديدا) وعدت الى السودان حين بلغت الـ 11 سنة. هناك بدأت بالاهتمام بالانترنت والالعاب، تعلمت صيانة الحاسوب وجنيت منها المال في فترات الاجازة اثناء دراستي لمرحلتي الاساسي والثانوي. في الصف الثالث ثانوي توجهت نحو أمن المعلومات بعد تحدي عرضه علي أحد الاصدقاء باختراق مقهى الانترنت الذي كنت ارتاده .. قبلت التحدي و بدأت البحث و القراءة عن أساليب الهجمات الالكترونيه وقادني الفضول الى أن اربح التحدي واكتشف نفسي في مجال أمن المعلومات

    ٢- ماذا درست وكيف اكتشفت ميولك الى القرصنة؟

    عندما بدأت الاهتمام بمجال أمن المعلومات والاختراق وإكتشاف الثغرات كنت على مستوى جيد في استخدام الانترنت وعلى مقدرة عالية في التعامل مع محركات البحث والوصول الى المعلومات التي اريدها، تمكنت من تحصيل مصادر جيدة للتعلم من خلال البحث في الانترنت وكنت استخدم العربية والانكليزية لأتعلم

    ٣- هل تعتبر نفسك مقرصن ذو قبعة بيضاء ام سوداء؟

    لا شك أنني من أصحاب القبعات البيضاء لانني منذ ان اكتشفت موهبتي وجهتها نحو خدمة مستخدمي الانترنت وحمايتهم

    ٤- ماهي المتعة التي تحصل عليها بالقرصنة؟

    أظن ان وظيفتي كقرصان اخلاقي هي أجمل وظيفة في العالم، فأنا استمتع كثيرا بكسر الشفرات واختراق الانظمة وتحدي الجدران النارية وغيرها من انظمة الحماية، وكل انجاز يعزز ثقتي بنفسي ويبين لي مدى ذكائي

    ٥- كيف تحضر وتستكشف الضحية؟

    لست ممن يستهدف الضحايا .. انا استهدف الشركات التي تعرض مكافئات لمن يتمكن من اختراقها واعمل جاهدا على اختراقها واستخدم عدة طرق وتكنيكات. لذلك، فإن الغرض الاول والاخير هو جعل الانترنت فضاء آمن للمستخدمين، كما يدفعني قبول التحدي الى اضافة اسمي الى حائط المشاهير الخاص بهم بعد الحصول على المكافأة

    ٦- ماذا تنوي ان تفعل في السنوات المقبلة؟

    الان أحضّر لمواصلة دراستي هنا في الولايات المتحدة، نظراً لعدم حصولي على قبول في الجامعات السودانيه، التي صنفتني أنني غير مؤهل للجلوس في صفوف درجة البكالوريوس. تم تحويلي لدراسة الدبلوم مع عدم وجود امكانية للارتقاء لاحقا .. قررت التوقف والبحث عن فرصة للدراسة في الخارج وحصلت على قبول في جامعة “كوفنتري” في بريطانيا لدراسة مجال امن المعلومات ولكن تم رفضي لاحقا لعدم قدرتي على توفير الرسوم الدراسية رغم محاولتي للحصول على منحة من حكومة السودان، الا انني لم اجد اي رعاية او اهتمام. اخيرا حصلت على فرصة للقدوم الى امريكا وتحصلت على منحة من اول اسبوع لي هنا والآن انتظر انتهاء عطلة الصيف لكي اباشر الدراسة وسأقوم بنفس الوقت بالتجهيز لاطلاق شركتي الخاصه التي سوف تقدم اضافة لمجال حماية المستخدمين في الانترنت.

    ٧- اين ظهر اسمك كمقرصن؟

    بدأت في نتهاية 2014 في تحدي الشركات التي طرحت برامج مكافئات نظير الثغرات الامنية .. وبدأت بالــ Yahoo ثم موقع ASANA حتى ختمتها مؤخرا بموقع فيسبوك وبرنامج “اخترق البنتاغون”. حيث تمكنت من اكتشاف ثغرة تصيب ألبوم الصور الخاص بالمستخدمين في فيسبوك تسمح للهاكر بتسريب الـ IP Address الخاص بالمستخدم وتكمن خطورة هذه الثغرة بانه يمكن استغلالها من قبل الحكومات القمعية في تعقب السياسين والصفحات المعارضة كما انها تمكن الهاكرز الذين يمتلكون ثغرات الـ 0day من استهداف الـ IP الخاص بالمستخدمين مباشرة.

    هذا رابط حائط مشاهير فيسبوك الذي تم ادراج اسمي عليه : https://www.facebook.com/whitehat/thanks/ وسوف تجد عبارة السودان جميل بالقرب من اسمي.

    قمت مؤخرا بقبول دعوة لتحدي واختبار اختراق انظمة تخص وزارة الدفاع الامريكية وتمكنت من اكتشاف 12 ثغرة وحصلت على مكافأة. وهنا يمكن ان تجد اسمي ايضا: https://hackerone.com/hackthepentagon/thanks

    ٨- كم عملية اختراق قمت بها؟

    قمت بكثير من عمليات القرصنة الاخلاقية مساعدا الشركات لحماية انظمتها و ساظل اقوم بها يوميا الى ان احقق احلامي وطموحاتي.
     
  2. في الضواحي

    في الضواحي :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 28, 2016
    المشاركات:
    631
    الإعجابات المتلقاة:
    4
    نقاط الجائزة:
    18
    رد: رفضته الجامعات السودانيه ..هكرز سوداني يخترق البنتاغون

    ط¨ط§ظ„ط¹ط±ط¨ظٹ - ط³ظˆط¯ط§ظ†ظٹ ظٹط®طھط±ظ‚ ط£ظ†ط¸ظ…ط© ط§ظ„ط¯ظپط§ط¹ ط§ظ„ط£ظ…ظٹط±ظƒظٹط© ظˆط§ظ„ط¨ظ†طھط§ط؛ظˆظ† ظٹظƒط§ظپط¦ظ‡


    رابط الخبر ..ملخص ما اصبوا لتوصيل فهمه أن لا أحد يهتم بالنوابغ والموهوبين في السودان في حين تتخطفهم الدول الأخرى
     

مشاركة هذه الصفحة