خليل فرح «ود مدني»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1


ما له أعياه النضال بدنى
وروحى ليه مشتهية ود مدنى
ليت حظى سمح وأسعدنى
طوفة فد يوم بى ربوع مدنى
كنت أزوره أبويا ود مدنى
وأشكى ليه الحضرى والمدنى

آه على حشاشتى ودجنى
وحنينى ولوعتى وشجنى
دار أبويا ومتعتى وعجنى
يا سعادتى وثروتى ومجنى
يـا لقلب بالهموم حبكــا
طرفه مسهد عيشته ديمه بكا
كم تـــألم بالنوى العبكا
وكم ذكركم وفكره كم ربكا
حين سألنا حاوى الوصب
من خمـايل قـرية القصب
قالوا جات سيرتك على النصب
ونحن بين الروضة والقصب
صنفه بعدها قالن ان تصب
تربط الأحلام مع الخصب
كان حبيبنا وحاشا ما نصبى
ومن زمان فارقنا وهو صبى
تانى ما سمعنا انقطع خبره
يا حليلم طشوا ما اتخبروا
واحدة فيهن قالت انجبروا
فقر أبونا وخدمة النبرو
الكنانة أكرمت نزلى
وأغدقت من خيره كل زلى
إن حييت أو مت فى الأزل
ده مقدر طبعه فى الأزل
غايته نجتم نفثتى الخطرت
بى تحية من حشاى شطرت
للتدور والطارية والما طرت
سلاما ما الغصون خطرت
 
أعلى أسفل