خلف الله حمد «فنان الحماسة الأول في السودان»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
خلف الله حمد
فنان الحماسة الأول في السودان

فى العام 1924م شهدت منطقة الدبة ميلاد الفنان خلف الله حمد بدر
وهو ينتمي الى قبيلة الجعليين،
نشأ وترعرع فى منطقة وبيئة دينية محافظة وغنية بالتراث الشعبي، هى منطقة الدبيبة والعيلفون
"بلد الجاغريو وود الرضي وأحمد المصطفى وسيد خليفة"
وتأثر خلف الله حمد بهذا الموروث الشعبي فجمع بين ألوان الغناء المختلفة، ا
لحماس
والطنبور
والدوبيت
والحقيبة
والفن الحديث
ولكنه اشتهر بترديد أغنيات الحماس
بمصاحبة البنقز والطبلة والدلوكة والشيالين.

فى العام 1944م بدأ خلف الله حمد يغني لوحده
وانتقل الى الخرطوم وسكن فى الخرطوم القديمة
ثم بدأ يغني كثنائي أيضاً
مع الشاعر والملحن الجاغريو
ولكن الانطلاقة الحقيقية للفنان خلف الله حمد كانت فى نهاية العام 1957م
عندما سجل للإذاعة أول أغانيه وأجاز بها صوته وهى أغنية
"طلع بدرك سامي"
وقتها كانت الإذاعة فى منزل بيت الأمانة وكان آخر حفل إذاعي على الهواء قدمه المبارك ابراهيم
فى بيت الأمانة وهو حفل الفنان خلف الله حمد
ومنها انتقلت الاذاعة الى مبناها الحالي جوار منطقة الملازمين بأم درمان.
وتكونت فرقة الفنان خلف الله حمد فى نهاية الخمسينيات وبداية الستينيات
وعرفت بفرقة الفنان خلف الله حمد
وكانت تضم عازف لآلة الدلوكة السودانية.

خلف الله حمد شاعر وملحن،
ولحن أغاني للشاعر عوض جبريل،
وجزء كبير من أغاني خلف الله حمد لشاعرات وحكامات من أهله وعشيرته
ويعرفهم معرفة جيدة ويعرف قصص وحكاوي هذه الأغنيات ومع صوته القوي وإمكانياته الأدائية الجيدة
استطاع أن يضع اسمه ضمن قائمة الفنانين السودانيين
وهو أكثر فنان سجل أغنيات الحماسة للإذاعة والتلفزيون
وله 27 لحناً مسجلاً بمكتبة الإذاعة السودانية منها:
السلام ياروح البدن،
الكان دا كا،
سهران دمعي ساكب،


فارس الحديد ان حمى
ما حرسو الجري صدرك موشح بالدمي
ما بخاف فارس الحديد إن حمي
فارسنا البخيت التم شكراتن
قمحت الخيول وكملت ركباتن
ما بخاف فارس الحديد إن حمي
صديت الخيول
وقمحت ركباتن
مابيخاف
فارس الحديد


ـ حسنك قديم فايد،
أنا ليهم بقول كلام،
أحييت سنن البرامكة،

ومن أشهر أغانيه
أغنية "الكان دا كا"
وقد جمعها ككلمات وشعر عباس الطيب ولحنها خلف الله حمد برؤية جديدة غير تقليدية
وأدخل الجملة التقاطعية حيث يؤدي الفنان الصولو (solo) الكوبليه فى نفس الزمن مع أداء الكورس مع الإيقاع الثابت
(إيقاع السيرة) حيث يردد الكورس (الكان دا كاه كان داكاه كان داكاه)
بصوره مستمرة ومتكررة فى نفس الوقت
يؤدي خلف الله حمد ويردد الكوبليهات.

ابوي وينو الايدو عطايا
ابو وينو بحر العطايا

مع خلف الله نوع من الهارموني بين أداء الفنان خلف الله حمد
ومجموعة الشيالين (الكورس)
فهذا يصنف نوعا من التجديد والابتكار اللائق فى الموسيقى السودانية.

رحل خلف الله حمد فى 23 يناير 1991م أدخله الله فسيح جناته مع الصديقين والشهداء.
 
ا

الليندي

Guest
#2
تسلم يا ضي القمر والله ما عارف اقول ليك شنو بالجد توثيق جميل ومرتب وأنشاءالله بعد العيد بعشرين يوم جاييك فقط نخلص من رمضان الشغلوا يفطر ومشية السودان في العيد ونجيك صادين بانسبة لفنان الحماسة ( خلف الله حمد ) يا ريت لو في حاجة مفصلة أكثر من كده ما تبخل بيها علينا لانو بالجد فنان منسي فقط عايز أشير أنو أغنية ( السلام يا روح البدن ) هي فعلاً من كلمات شيخنا ود الرضي لكن الالحان لفنان الحقيبة ( عبدالله الماحي ) فهو أول من سجلها ثم تغنى بها لاحقاً ( خلف الله حمد - مبارك حسن بركات - بادي محمد الطيب ) وهي من أغاني المجاراة وقد تمت مجاراتها من قبل الشاعر ( احمد عبدالرحيم العمري ) ( بالشويدن روض الجنان ) و( سمت روحي وعمر الحسود فداه ساعة الوفا ) وكذلك جارها ابوصلاح بأغنية ( ياربيع في روض الزهور ) وبأغنية ( بلغ الاقوال يا هلال ) وحتى ودالرضى نفسه جارها بأغنية ( تيه فوق العز والنفل )


سلمت من كل شر
 

rifat

كاتب جديد
#3
تسلم يا ضي القمر وربنا يعطيك العافيه معلومات مفيده ونتمني لكم التقدم والازدهار والي الامام دائما
 
أعلى أسفل