خربشات علي جدار الزمن | منتديات الراكوبة

خربشات علي جدار الزمن

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة محمد شاروري, بتاريخ ‏يونيو 19, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. محمد شاروري

    محمد شاروري كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏مايو 29, 2016
    المشاركات:
    5
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    " لقد اقتنعت اكثر من اي وقت مضى بحقيقة ان السيف لم يكن هو من فاز بالمكانة للإسلام في تلك الايام ، بل كانت البساطة و الاحترام الدقيق للعهود".
    هنا انتهي قول المهاتما غاندي لاشك في ان الانحطاط الذي لازم فكر الطغمة الاسلامويه في السودان وقاد الي هزيمة الاسلام السياسي هو عدم احترامهم لعهودهم ولا حتي للشعب الذي ما رسو سلطانهم عليهم لربع قرن او يذيد فقد فشل المشروع الحضاري الذي يتشدقون به ، وهذا الفشل لا يساور فيه الشك من قبل اثنين ،فنجد الانحطاط حول هذا الوطن الي رفاة وطن كل ما فيه هو شاهد اثبات لفشل النظام الذي كان يتحدث عن اعاده صياغه المجتمع وجعلة مناره للسلام فتحول من سله غذاء العالم الي سلة نفايات العالم، واليوم الحركة الاسلامويه في السودان تشهد حالة من الانفصام الداخلي ويظهر ذلك في تصريحات قادتها التي ما ان يطلقها وتبين افلاس قادتها الامر الذي يجعلها تتحول الي نكته سخيفة ومصدر تهكم من قبل السواد الاعظم من الشعب ، ان هذا الشعب عظيم بجد الكلمة وتظهر روعته وعظمته في تركه للنظام يتأكل من الداخل وجعلهم بعضهم لبعضهم يتلاومون ، وبالنظر الي النصف المليء من الكوب نجد ان السودان واخيرا في طريقه الي الاستقلال الحقيقي فعند زول هذه المنظومة التي نصبت نفسها حاكمه بأمر الله وارتدت بالدولة الي عصر القرون الوسطي وصكوك الغفران ،وتكشف بطلان منهجهم ، الذي لم يكن في يوما ما جزء من الاسلام ،سيخرج الوطن نظيفا طاهرا من كل دنس وتدنيس ،فعندما يعمل العقل والمعرفة في ادارة الدولة وتصبح علاقة الحاكم والمحكوم هو القانون والدستور ،تتحول الدولة الي دولة قانون ونخرج من نفق الدولة الدينية، ووهم الحاكمين بأمر الالة ،فالإسلام لم يكن يوما اسلام عمر البشير المزعوم ، فإسلام السودانيين تشهد عليهم طبائعهم وسمو اخلاقهم وليسوا في حاجه للإسلام المتأسلميين من بني المؤتمر الوطني.

    محمد مصطفي
    3/رمضان 1437
     

مشاركة هذه الصفحة