حيدر الشيخ «مبروكلك»

يوسف عوض الباري

:: كـاتب نشــط ::
#1
مبروكلك

بقدر فرحك انته ألقى نفسي بفرح

رغم أنو في فرحك شي لي بيجرح

من عمري زيدو عمرك شيل وأطرح

لما تسرح ألقى نفسي معاك بتسرح

المعاك مبروكلو في إختيارك أفلح

ومبروكلك من قلبي جنات فيها تمرح



ما الصدور مغمومه وكنت ليها تشرح

ما العيون محزونه الكانت ليك مسرح

والنفوس بعدك جراح غايره فينا تنتح

كنت لينا الإبتسامه لي الامل بابه تفتح

كنت لينا الحنين لي دموعنا ديمه تمسح

كنت لينا العطر فينا فايح بيهو تنضح



خليتنا ومشيت في سكه مُنانا ليك أسمح

إن مشيت بعيد طيفك في البعيد بنلمح

تاني مبروكلك يا العمر الفينا صحصح

بعدك الهموم عذاب قاسيه فينا تنطح

دي القبيل كانت من تشوفك هاربه تنزح

ان تاني جيتنا لقيتنا المجال ليك نفسح



تلقانا شايلنك في القلوب طيبك منو ننفح

ألف مبروكلك نافض الرماد زاد وكتح

كاتم الآهه والقلب بحبك نزاف مجرح

والجسم ممدود هناك مع النحول مشرح

براك عارف الحال ومافي داعي نشرح

لكن في فرحك والله معاك كتير بنفرح



مع الأطيار نطير والورد أزهار تفتح

الليل الطول حزين فجرو بيك أصبح

أفرح مبروكلك .. وخلي غيرك اسرح

يا ماخد القلوب وسعيده معاك بتفرح

طِل بي السلام لو ظروفك تاني تسمح
 
أعلى أسفل