حيدر الشيخ «باكية .. مشيت»

يوسف عوض الباري

:: كـاتب نشــط ::
#1
باكية .. مشيت ..


لاقيتو والزمن جَد بينا طال

الجال حبو وحبي

جوانا وصال

خليت دربو مشيت

وقلبي ليهو ميال

ناداني ..

بصوتو الزايدو جمال

بالله تعال

ما تمشي تعال

وقفته وقلبي لي الهم شيال

سألتو إيه عايز

كان ردو ..

وآه من جَدو

نارو ووردو ..

بالله دا سؤال

جاوَبني أريتو ما جاوَبني

عذبني بي ردو عليّ وقال

بحبك وجواي

حبك تدري مازال

سكته

وحبو في عيوني باين زلزال

هزاني ..

أبكاني ولي دمعي اسال

حاولت أرد

بي الفي خاطري جال

لقيت بيني

والكلمه مسافة أميال

لقيت بيني

والهمسه قمم وجبال

أغمض وأقول

أخاف تفسيره دلال

يا ريت

لو أقدر أقولو زي ما قال

برضي بحبك وراجياك منال

بي عيونو سألني ..

ما معناه .. آمال

بعدته عيوني

أحرجني ولسه ما قال

خِشِيت

فيهن إلمح جوابو سؤال

مشيت ..

ومعاهو فؤادي

سمعتو إنادي ..

يا عمري تعال

بين عقلي ..

أقولي ريدو تاني محال

وقلبي معاهو ..

إردد ما تمشي تعال

مشيت ...

بي أساي .. وخطاي تُقال

مشيت ...

ومشاعري جواي قِتال

مشيت ...

وأشواقي طاعنه نِصال

باكية مشيت ...

والدمع شلال

إتمنيت

لو ليهو جيت أختال

بس حالي لو دُرتو مثال

الليل

الأظلم ومليان أهوال

أخدته أنفاسي ..

ما قدرته ..

وين إحساسي

آه يا راسي

لو تدري .. وتعذر ناسي

كان أدوني معاهو مجال

دا الكاد إكتُلني غزال

كما حباني أحِبو وأكتر

وحُبو جواي لازال

حُبو جواي زلزال ..
 
أعلى أسفل