حيدر الشيخ «إن قلت بحبك .. ما وفيت»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
حقك ما وفيت


إن قلت بحبك .. ما وفيت

وهتفت بإسمك ناديت

وشارع شارع لفيت

بعالي الصوت ناغمتك

وغالي إحساسي أهديت

جواي وشلتك ..

وفي قلبي شتلتك ..

وبي دمي رويت

حقك برضو ما وفيت ..



مهما عنك غبت وجيت

ساكن جواي منك وين أمشي ..

ساكن في بصري وفي رمشي ..

ساكن في جهري ..

وجاهر في همسي ..

وهبتك روحي ونَفْسي ..

والطالع نازل نَفَسي ..

مقامك ما كفيت ..

ولو كل العندي أديت

برضو قدرك ما وفيت



أحسك جواي ماليني

وين ما تأمر وديني

وين أهرب منك

إن شلتك وإن ختيت

ما فؤادي ليك مديت

وذاتك في ذاتي دسيت

ويا ريت

لو روحي في روحك لاشيت

ما حياتي يا حياتي .. أحييت

وعمري يا دوبو معاك بديت

وين ساقتني خُطاك

ما أترددت معاك مشيت



ما إنت لي العين الضي

وإنت الحِس الماليني دوبيت

والسهم البيهو علي رميت

شايفك قدامو وعطشانك

ماشي وقايدو سلطانك

وأقدامو حفيانلك أدميت

هارب منك ألقاك قدامي

هارب منك وإنت مسامي

هارب منك وإنت أنسامي

هارب منك وعنك ..

وليك في الاخر جيت ..



ماشي في صحرا وشايفك

واحه

تعبان وفيك لاقيها الراحه

وعاد الفرح الفيهو إتمدد

ساحه

لي الكل من شافك سريت

قربو حار .. منو التوبه

وبُعدو النار الهابه هبوبه

يا صاليني ذنبي جنيت



أرحم بالله شويه وهدي

لي وين الدرب الليك يودي

أحبك .. أهتف .. ودّي ..

في جَدي المازح وهاذر جَدي ..

ليلي وقلبي ضويت

من يوم ما شُفتك طليت

حبيتك والطلة الفيها بديت

وحبيت السكة البيها مشيت

روحي يا روحي سكنته وفجيت

ومهما ليك أديت ..

مهما ليك أهديت

ألاقي حقك برضو ما وفيت
 
أعلى أسفل