حقيبة الفن وتجلى شعرائها فى الوصف الجميل للإنثى | منتديات الراكوبة

حقيبة الفن وتجلى شعرائها فى الوصف الجميل للإنثى

الموضوع في 'الشعر' بواسطة الحادى زكريا, بتاريخ ‏أكتوبر 26, 2010.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    ..... منذ أواسط الخمسينات قد عرفت بهذا الإسم الخالد نسبة للحقيبة التي
    كان يحملها الإعلامي المرحوم (صلاح أحمد محمد صالح ) وبداخلها الأسطوانات التي كانت تحوي
    هذه الأغنيات ليعمل علي تقديمها عبر الإذاعة السودانية "هنا امدرمان" وليس كما
    هو مغلوط وكثير من الناس بان كلمة الحقيبة قد أطلقت علي هذا اللون من الغناء
    في فتره لاحقة وحديثه نسبة لتاريخ هذا الفن ، وان مصدرها في الغالب هو كلمة حقبة من الزمن
    ونجد أن حقيبة الفن مليئة برواد الكلمة ورواد الغناء ونجد أنهم هم الأساس بالنسبة
    للغناء السوداني أو حجر الأساس للأعنية السودانية ....


    ***
    وقد كانت أول أغنية تم تقديمها فى برنامج حقيبة الفن .. هى أغنية "أنا ما معيون"
    للشاعر سيد عبد العزيز و قد لحنها كرومة و غناها الفنان عبد الله الماحى 1954 م
    و قدم المذيع صلاح محمد أحمد فى حلقته الأولى من حقيبة الفن ..
    أربع اغنيات باصوات فنانين محدثين و مصاحبة الآلات الموسيقية الحديثة :
    - عزة فى هواك - غناء عبد العزيز محمد داؤود
    - أنا ما معيون - غناء أحمد المصطفى
    - الزمان زمانك - غناء عثمان حسين
    - متى مزارى - غناء سيد خليفة
    0 -------------------------------- 0


    من القصائد الجميلة للشاعر محمد على الأمى ...
    هذه القصيدة والتى أود أن استفتح بها هذا البوست ...

    .... عيون الصيد ....

    **********
    من القصائد الجميلة والرائعة والصادقة والحزينة لشاعرنا محمد على عبدالله الامى ( عيون الصيد ) ...
    والتي سكب ألمه وحسرته وتشاؤمه في كلماتها والتي كانت معبرة عن وجدانه ، ومن هنا كان سر خلودها وخصوصيتها...وفيها يشبه عيونه وجريان دموعه بمنابع النيل وتدفقه وكيف إن العيون سببت له المرض والسقم والإعياء وفقدان العقل ...وطلب من أصدقائه تركه في حاله وعدم عتابه والكف عن النصائح التي لا تجدي معه شيئا...ويقول إن هذه العيون هي التي سببت هذه الجروح وهى نفسها تسبب الفرح إذا لمحته (هي الداء والدواء ) ومع شدة آلامه وأحزانه هاجت عليه الأشجان وازدادت عليه تباريح الشوق وكل ما في الكون من أطباء عاجزون عن معالجته...حتى أقدامه لم تستطيع أن تحمله ، ويطلب من أصدقائه مساعدته على السير إلى أطلال المحبوبة ويذكرهم أن هواه شريف ولا داعي لجرح شعوره وان نهايته حتمية (على الأكفان شيش درجونى ) وإلى القصيدة :
    0-----------------------------------------------------0-

    عيون الصيد ناعسات عيوني.....عيون النيل حاكن عيوني
    نسيت قلبي وروحي ونسوني...وفقدت الكانوا يؤانسوني
    ليالي هناى جد عاكسوني.....وأخاصم النوم كيف درسونى
    مع الآلام هاجت شجوني.....وأطباء الكون ما عالجوني
    جفوا بنفورهم هيجوني .....متين في الطيف يصبو ويجونى
    فقدت صحاى لا تنصحوني......خطاب وعتاب كفى بارحونى
    عيون الصيد ديل جرحوني.....سروري يتم لو يلمحوني
    غلبني أسير هيا درجونى.......وعلى الأطلال ليل عرجونى
    هواى شريف لا تحرجونى ....وعلى الأكفان شيش درجونى
    مقر املى فيهم ظنونى.....يزيدوا دلال وتزيد جنوني
    لذيذ تعذيبهم لو ضنونى ...وصالهم آه راحتي ومنوني

    0---------------------------------------------------------0
     
    آخر تعديل: ‏أغسطس 22, 2013
  2. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    القصيدة : سايق الفيات
    والشاعر : إبراهيم العبادى
    والفنان : محمد أحمد سرور

    ----------------------------


    أغنية سايق الفيات لشيخ وعميد الشعراء إبراهيم العبادى لها قصة بروايات مختلفة حيث أورد
    الأستاذ مبارك المغربي في سفره القيم رواد شعراء الأغنية السودانية إن سرور
    كان سائقا ومعه أمين نابرى وزين العابدين كوكو وقد تحركوا من سنار إلى سنجة
    في عربة فيات خاصة عن طريق الرماش ....أما محمد الحسن الجقرفى كتابه روائع
    حقيبة امدرمان فلقد ذكر أن سرور خرج مع الخواجة مستر برسى لورين المندوب
    السامي في مصر ا لرحلة صيد في كنفوى من سيارات شركة الفيات العاملة في السودان
    في ذلك الوقت إلى سنجة ...وتخلف منهم سرور وانضم إلى العبادى والأمين برهان
    في ضيافة زين العابدين كوكو نائب المأمور و انضم لهم محمد البنا وأمين نابرى وكان
    سايق الفيات سرور ... بينما ذكر معاوية حسن يسن في كتابه الغناء والموسيقى في
    السودان نفس قصة محمد الحسن الجقر مع إضافة أن العبادى كان يعمل في حسابات
    المقاولات المرتبطة بأشغال خزان مكوار (سنار) وحلّ عليه الأمين برهان ضيف
    فتحركوا جميعا إلى سنجة مع سرور...أما مبارك حسن بركات فلقد ذكر لبرنامج
    ظلال التلفزيوني إن سرور كان سائق ا بشركة الفيات وطلب منه أن يقوم برحلة من
    سنار إلى سنجة لعمل دعاية للشركة فاصطحب معه العبادى والتقيا في سنجة بنائبي
    المأمور زين العابدين كوكو وأمين نابرى وواصلا الطريق إلى سنار....والروايات
    لاتختلف عن بعضها كثيرا ومما لاشك فيه إن العبادى عمل بخزان مكوار والتقى
    بالشيخ محمد ودالرضى هناك الذي قال قصيدته المشهورة (متى مزاري أوفى نذارى
    واجف هذا البلد المصيف ) فشطرها العبادى الذي انتابه نفس الإحساس في سنار..
    المهم ان القصيدة قيلت بين سنار وسنجة والى القصيدة .....

    *......................................................................................................*

    ياسايق الفيات عج بى وخد سنده ** بالدرب التحت تجاه ربوع هنده

    أوصيك قبل تبدا سيرك داك **طريقك سابق الربده
    منك بعيد جبده حى هنده ** المراد عج بى ربوع عبده

    أطوى الأرض واضرع من** أفكارنا سيرك يالفيات اسرع
    ميل على المشرع لا تريع ** القطيع .. بتجفل الأدرع

    شقا حشا الطريق وأتيمم الحلال ** زفنو الكلاب مانالن إلا علال
    فاضلات ثواني قلال بينك ** والغروب داك مشرع الشلال

    شوف سايق الفيات الليله كيفن هاش.** والشجر الكبار بقى شوفنا لينا طشاش
    قولي دح وين ماش فارقت** الطريق .. أتيا من الرماش

    يازين الشباب ياطيب الأخلاق ** يا أمين الصديق والناس على الإطلاق
    من ايدى الصناعة يبعد المعلاق** أنظر للطبيعة ومجد الخلاق

    شوف النهر مار بخشوع تقول هجسان** أو مر المنام بى مقلة النعسان
    جلت قدرته ما أكفر الإنسان ** كم ينسى الجميل ويجحد الإحسان

    أنزل ياصديق وشوف يد القدرة ** شوف حسن البداوه الما لمس بدره
    وراد النهر اردونى ما بدرى ** الكاتل الصفار أم نضرة الخضره

    مانفرن تقول سابق الكلام الفه ** عطشان قلت ليهن وصحت البلفه
    مافيش كاس قريب قالن دون كلفه ** تشرب بكفوفنا لما تتكفى

    *************************************************​
     
  3. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    القصيدة : خمرة هواك يا مي .....

    للشاعر أحمد حسين العمرابى وهو من مواليد قرية المطمر بين الدامر وشندى سنة 1904م
    ورث مهنة الترزية من والده من اغانى العمرابى المشهورة هي أغنية خمرة هواك وهى
    أغنية جيدة السبك حلوة المعاني موسيقية الألفاظ صادقة الأحاسيس ...وهو يرمز للمحبوب
    بمي ..ويقول إن التي تذهب اللب والعقل ويسكر منها الشخص هي خمرة هواه وليست خمرة
    بابل المشهورة ... ومبارك المغربي يقول إن الشاعر يقصد بخمرة هواك خمرة لماك لكنه تسامى
    عن ذكر اللمى ... لان شعره اقرب إلى الشعر الصوفي من الشعر العاطفي خاصة وانه تربى في
    بيئة دينية وصوفية...ولشدة شوق الشاعر ووله بالملهمة يقضى كل الليل باكيا شاكيا نائح
    ا لايغشى له النوم جفن بينما غيره من الناس لا هم لهم وعيونهم نائمة وهو تمتلئ عيونه
    بالسهر والسهاد والدموع وله شهود عدل لحالته هذه وهى النحول والاضطراب الذي ظهر
    على جسمه ..ورغم ذلك فهو راضى بهذه الحالة وهو يعلم جيدا إن اكبر مصيبة وهم وبلية
    هى هجران الحبيب ...ويذكرها في هذه القصيدة انه قد فقد جزءا من قلبه بهذا الحب..ويحذرها
    إذا طال جفاءها سيضيع باقي العمر. ..
    والى هذه الأغنية الرائعة التي لحنها الحاج محمد أحمد سرور وسجلها للإذاعة أولاد المأمون ....


    --------------------------------------------------------------------

    خمرة هواك يا مي صافية وجلية ..... هي اللآعبة بالألباب لا البابلية

    كم ليل أنوح سهران والناس خليه ...... عيني سهاد ودموع أمست مليه
    شاهدي اضطراب ونحول ظاهر علىّ .... راضى وبشوف هجرك اكبر بليه

    مي الفؤاد بهواك فاقد شليه. ..... لو طال جفاك يضيع باقي التليه
    يا تائهه سيبى الجور حلمك علىّ ..... ليك منى ما شئت والوجد ليّه

    أنا لم أزل لهفان وانت الأبيه ....... سنيتي أن تحيي دائما خبيه
    لو فى النساء رسل كنت النبيه ...... مابسلي ريدك لا وحياة ابيه

    هاك منى بإخلاص الماسه ديه ...... دررا تنافس الدر وأزهار نديه
    هلم روحي إليك يا مي هديه ..... كان النبي المعصوم قبل الهديه

    ليك منى الف سلام والفيى تحيه ...... تصباك مع النسام بروح سحيه
    ما قال محب وعلى محبوبه حيا ...... وتقر عيونك يا نور المحيا

    -------------------------------------------------------------------​
     
  4. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    القصيدة الرائعة : أندب حظي أم آمالى

    للشاعر : أحمد حسين العمرابى

    ------------------------------------
    والتى يظهر فيها تأثير الثقافة السودانية حيث يدعو ضارب الرمل
    ليكشف خيرته .. ولكن الأيام لم تبتسم له والهموم تثقل عليه ....
    وفى القصيدة أيضا يفتخر العمرابى بأخلاقه الحميدة
    وسيرته العطرة بين الناس لأنه من أسرة عريقة
    ذات حسب ونسب ...ويصف الشاعر حالته من
    العذاب الذي لم يستطيع تحمله ويتمنى الموت حتى
    يتخلص من هذه المعاناة القاسية... وكيف أن قلبه
    كان خاليا من الوساوس فأصبح مشغولا مهموما...
    ويطلب من محبوبته ألا تحزن عليه بعد موته...ويعود
    للشاعر في الأبيات الأخيرة بعض من تفاؤله المفقود
    ويتحدث عن جمال الملهمة ومحاسنها التي يلهج بها
    لسانه...وهو لا يخشى الصد والهجران ومع ذلك كتوم
    في حبه لا يصرح به لولا الدموع التي تفضحه دائما
    (حبك كاتمه زاد انحالى من فرطه الدموع فاضحالى)
    وهذا المعنى سبقه فيه محمد على عثمان بدري في
    أغنية مرضان باكي فاقد (دمعي إذا طريتك بين الناس فضحنى)....
    ويعزى الشاعر سبب شقائه وتغير أحواله هو جمال الحبيب
    الذي لايستطيع أن يناله قلبه ....وبؤسه وألمه وحزنه جعل
    عدوه يعطف عليه خاصة والدموع تتساقط من عيونه ينابيع
    ..... إنها أغنية مليئة بالأحاسيس والمشاعر الصادقة بالإضافة
    إلى أنها متماسكة و رقيقة الألفاظ. ..التزم الشاعر فيها لزوم
    ما لا يلزم حيث تتكون القافية من أربعة أحرف مما يدل على
    شاعريته وتمكنه من اللغة .....تغنى بهذه القصيدة الفنان
    عبدا لله الماحي كما سجلها للإذاعة الثنائي ميرغنى المأمون
    واحمد حسن جمعه وكذلك غناها الفنان المبدع الطيب عبدا لله
    ولم يكن اختياره لهذه الأغنية جزافا وإنما لأنه وجد فيها نفسه
    وحياته وآلامه وأحزانه وتجربته التي عاشها والتي عبر
    عنها شعرا في أغانيه الحزينة ..والى كلمات هذه الأغنية...



    ---------------------------------------------------------

    أندب حظي أم امالى ..... دهري قصدني مالو ومالي

    شوف الخيره يارمالى .... أظن كاتبني عن عمالي

    عارض يعترض اعمالى ..... أبنى وأملى ما تمالي

    لا تقول ضعت من اهمالى ... أنا عامل الحزم رأس مالي

    بس ايامى ما با سمالى ...... همومي الزايدة متقاسمالى

    بين الناس حميدة افعالى ....... أصلى من الجناب العالي

    حبك وحبي مانافعالى ...... يوم ينعوني لا تنعالى

    قلبي المن الوساوس خالي ....... اليوم انشغل ياخالى

    لو كان في اللحد ادخالى ........ أحلى من العذاب ياخالى

    دوام آيات محاسنك تالي ......... زيد في هجري لا ترتالى

    مقسم عن هواك ما تالي .......... طرفك بالهلاك أفتى لي

    حبك كاتمه زاد انحالى ....... من فرطه الدموع فاضحالى

    الشاقنى ومغير حالي ....... حسنك واللهيج الحالي

    هاك شكواي لو تصغالى ....... العدو حن لي رقالى

    سهران والدموع راشقالى ....... وحياة حبي ليك يا غالى

    -------------------------------------------------------​
     
  5. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    القصيدة : من الأسكلا وحلا
    والشاعر : محمد ود الرضى
    والفنان : سرور

    *********************

    هاهي الدموع تبلل ثياب ود الرضي بعد رحيل مليم إلى جنوب السودان وهى فاتنة شعراء
    الحقيبة في ذلك الوقت في أغنية من الاسكلا وحلا .... وقصة الأغنية أن سرور رأى مليم وهى
    تتجه مع أسرتها على الباخرة المتجهة إلى جنوب السودان من الاسكلا التي هي مرسى السفن
    الذي كان يقع جنوب منطقة فندق الهيلتون الحالي .....فتألم سرور كثيرا لفراق مليم فطلب من
    قبطان السفينة أسماء المدن التي تمر بها الباخرة ثم أخذها مسرعا إلى ود الرضي الذي كان
    يجلس مع الشاعر احمد حسين العمرابى في دكانه بالخرطوم وكان سرور حزينا وحكي لهم
    خبر سفر مليم وطلب من ودالرضى تأليف أغنية بهذه المناسبة بعد أن أعطاه أسماء المدن ...
    .وعلى الفور جادت قريحة ود الرضي الشعرية بأغنية من الاسكلا وحلا وكان الوقت منتصف
    النهار فحفظها سرور وتغنى بها في المساء....
    الاستاذ مبارك المغربى سمى هذه القصيدة بالقصيدة الجغرافيا لذكرها حوالى العشرين مدينة سودانية
    من الشمال إلى الجنوب عكس مجرى النيل ....
    إن هنالك صدق شعوري عند الشاعر لأنه يعرف مليم جيدا ...
    وقال فيها أكثر من قصيدة مثل تلفان من الأجفان ومية وثمانية
    وستة وستة حبيبي حليلو القام يوم ستة.... فمليم ملهمته وتألم لرحيلها وفراقها لذلك انشد من
    الاسكلا وحلا وسكب فيها الدموع التى سالت حتى بللت ثيابه في مطلع القصيرة وفى
    ختامها حيث يدعو دموعه للانهمار والتدفق..


    ------------------------------------

    من الاسكلا وحلّ -- قام من البلد ولّى

    دمعي للثياب بلّ

    بى داهى العذاب حلّ -- وبى تذكاره بتسلى

    قلبي الذاب واختلّ --- وين بدر التمام هلّ

    صفر ودع الوابور -- حاجزين قمرة أتنين دور

    الوابور مرّ بالمجرور -- شال ظبيا سكونو خدور

    جبل أوليا حبيبي غشا -- وحصل في القطينة عشا

    يا قلبي الطفش وفشا -- الما آليته --- ينكفشا

    حل زى الصقر خوى --- بالبدر الدويم ضوّى

    عاد لا حوله لا قوّه -- حبيبي الليله في الكوه

    صباح الخير على أم نفلين -- أهني البيها محتفلين

    سيد الحسن رب اللين -- شرف كوستى والجبلين

    هنيئا حان وقت زهاك -- الرنك احتفل ببهاك

    وين الليله يا النشهاك -- يا ليت كنت في جلهاك

    يا كاكا الحبيب طلاك -- بعده الزاد نفوسنا هلاك

    يا ملوط حليل نزلاك -- يازمن الفراق نسلاك

    بقدومك كدوك أصبح -- سوقو من الكساد ارباح

    أنا من نياحى صرت أبح -- كأنى فى مبرك المذباح

    زاد من بعدك الانكال -- قلبى البلهموم -- إنكال

    شاطري العاصمة يا ملكال -- توفيقيه صبرى أنا كال

    شامبى أضحى بيك مسرور -- بعد المنقلا يا سرور

    يا جوبا حي أنا المضرور --- بعده النوم بقى لي ضرور

    من دا الهم ما بنجى -- حبيبي الليلة في تونجا

    يا خالق الخلق تنجا ة-- تركاكا حلت العنجا

    سلام متنامى ما غبّ -- ما مرّ النسيم صبّ

    يرضى ال للعفاف ربى -- ويخدم كامل الرتبا

    صب يا دمعي لا تكون جاف -- وياقلبى البقيت رجاف

    البدر الخفا -- الإنجاف -- اليوم شرف -- الرجاف

    -----------------------------------------------------​
     
  6. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    .... إلى محبى مدينة أم درمان ....
    شيبها وشبابها ...
    ولكل من عشق ترابها ...
    ولكل من له ذكريات فى لياليها وسمرها ... تحت شمسها أو قمرها ...
    وإلى تلك الحسان اللآئى ألهمن شعرائها ... فأبدعوا فى وصفهن وجمالهن وعفتهن وبراءتهن ...
    فمن غيبهن الموت لهن الرحمة ... ومن بقين بين ظهرانينا .. لهن التحية ...
    وليطول الله فى أعمارهن ويسبق عليهن كامل الصحة و رضاه والجنة ..
    *
    وهؤلاء الشعراء قد سطروا لنا أغلى الدرر ...بأحرف من ذهب ...
    ذابت فى الوجدان ...لإنهم حفظوا القرآن ... ولإنهم كانوا أهل رأى وبيان .. وفصيح لسان ...
    تخللت كلماتهم فى الأعماق ... وأصبحت قصائدهم ذكريات خالدات ... قل أن يجود بها زمان آت ...
    *
    وشاعرنا خليل فرح قد جادت قريحته بهذه القصيدة ... فى تخليد هذه المدينة الخالدة التى عشقها :
    --------------------------------------------------------------------------------------------------


    ** بقعة أم درمان **

    وشاعرها : خليل فرح

    --------------------

    أذكر بقعة أم درمان
    وأنشر في ربوعها أمان
    ذكر يا شبابي زمان
    دارنا ودار أبونا زمان
    فيها رفات جدودنا كمان
    ما بنساك خلقه ضمان
    جنة وحور حماك أمان
    ذكر يا شبابي زمان
    بطرا الأسسوك زمان
    كانوا يحلحلوا الغرمان
    يساهروا يتفقدوا الصرمان
    ذكر يا شبابي زمان
    في السودان فتيح معروف
    ولسه أب عنجه خورو سروف
    ود نوباوي زول معروف
    باقى وديك مشارع أبروف
    ذكر يا شبابي زمان
    كانوا جبال تقال ومكان
    نزلوا اتربعوا الأركان
    خلوا البقعة كل مكان
    آهلة وزارة بالسكان
    ذكر يا شبابي زمان
    ليه يا كعبة العربان
    غاضبة وفين عريسك بان
    قبال نسأل الركبان
    حبك من حسودك بان
    ذكر يا شبابي زمان
    ------------------------​
     
  7. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    ... من روائع وطرائف الشاعر ود الرضى هذه القصيدة ......
    فقبل إجازتها طلب منه أن يقابل لجنة النصوص ليسألوه عن المقطع ( أعاين فيهو وأضحـك .. وأجـري وأجيهـو راجـع ... متلاعب ليس إلا ... ما موضوع مطامع )
    فأجابهم إنتموا نادوتونى عشان كده ... إنتم والله المتلاعبين ...فضحكوا وأجازوا القصيدة .....

    والقصيدة هى :--

    -------------------
    ( أنا فى التمنى )
    -------------------------

    أنـا فــي التمـنـي ديـمـه هديـلـي سـاجـع
    مـا لقيـت لـي مغيـث ولا لقيـت لـي مـراجـع
    0
    داير أشوف حبيبي اليوم داك .. شفته رايق ودمعه ناقع
    أسـود شعـرو حالـك .. أمـا صـفـاره فـاقـع
    تتلاصـف خــدودو .. لا حـجـاب ولا بـراقـع
    أشوف لعسـو ونواعسـو .. جـل البـاري صانـع
    أشوف في خدو شخصي .. وفي صدري المضـارع
    0
    يفـر خيـت بسمـه يشبـه .. برقـا ً ليلـو هاجـع
    يرفـع لـي رشاشـو .. يسـبـل نـظـره واقــع
    دايـر أشوفـو غافـل .. ودايـر أشوفـو جــاذع
    يتغطـى بـي سواعـدو .. ويحنـو كأنـه واجــع
    ويلتجـى بـى مرافقـو .. وأطــراف المضـاجـع
    وتتلـب فــوق شفاهـهـو .. لـؤلـؤة المـدامـع
    يـردد لـي نغيمـا ً .. تشـتـاق لــه المسـامـع
    0
    أعاين فيهو وأضحـك .. وأجـري وأجيهـو راجـع
    متلاعب ليس إلا ... ما موضوع مطامع
    أقيـس بالليـل شعـرو .. ألقـى الفـرق شـاسـع
    أقيـس الفـم بودعـة .. الـقـى الــودع واســع
    ده مـا بيلقـاهـو زولاً .. زي صـيـده نـاجـع
    000 ​
     
  8. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    ..... كانت لثقافة بعض شعراء الحقيبة أثرها الواضح فى معظم قصائدهم المغناه ...
    وقد أدخلوا ما تجود به قرائحهم من كلمات وجمل وأسماء خارج المجتمع الذى يعيشوه ..
    ومن ضمن الأسماء ( ما تريد ) بفتح التاء.. وسكون الراء ( وليس بكسرها ).. وهو إسم لملكة إغريقية تعتبرمن ملكات الجمال ... ضمنها شاعرنا الكبير ( سيد عبد العزيز ) فى هذه القصيدة الرائعة والتى تحكى ذلك ... وقد شبه جمالها بجمال إحدى حسانه ....
    ----------------------------------


    ** سيدة وجمالها فريد **

    *-----------------------*

    سيدة وجمالها فريد خلقوها زي ( ماتريد)
    في خديدها وضعوا الريد
    يامن جمالها فريد أنا قلبي ليكي مريد
    شايقني فيك تحريد قامة وحذوذ في وريد
    قط مابراه نريد حسنك ووصفه عديد
    يامنتهى التحديد دي مراية ولاخديد
    ياجاهلة الله شهيد بتميلي من الهيد
    والفي صديره فرهيد رمان دا ولا نهيد
    ياناعس عيون الصيد قاتله وحداها فصيد
    يلمع في ضوه تصيد قلبي البقالها قصيد
    أنا لي فيك نشيد بدور صفاك مشيد
    يوزن ملك جمشيد الفي زمانه رشيد
    مابهم كلام ناس زيد وال الهلالي أب زيد
    ياحبي أنت تزيد بالله زيدني وأزيد
    حبي ... بطل التهديد وحد للهجر تحديد
    أنا عظمي ماهو حديد بس ليه تهجري شديد
    هل دا إحتفال أم عيد أم جنه غير وعيد
    دنا فيها كل بعيد للسيوح أهله سعيد
    يالسيوح تأكيد عزك عزيز ماركيد
    فلتحيا دون تنكيد ياللحسود بتكيد

    000-------000--------000---------000​
     
  9. adam bahar

    adam bahar :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 11, 2010
    المشاركات:
    1,249
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    up
    up
    من اجل الجمال ليتداعى
    كم اتحفتنا واصل الجمال
     
  10. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    .... من أجمل أغانى حقيبة الفن على مر العصور ...
    وقد نالت قصب السبق لما لها من جميل الوصف وعبقرية ....
    لشاعر النسيم عمنا ( عمر البنا ) ...الذى تفوق على نفسه فى تأليفها...
    وقد قام بآدائها الكثير من المطربين رجالاً ونساءا ....
    فأبدعوا وشنفوا آذاننا والمستمعين ...

    شعر وألحان :
    عمر محمد عمر البنا
    غناء المبدع كـرومـــــة

    -------------------
    والقصيدة هى : --
    زيدني في هجراني
    --------------------
    زيدني في هجراني
    وفي هواك يا جميل
    العذاب سراني
    على عفافك دوم سيبني في نيراني
    لمتين تطراني
    أنظرك في النوم
    جوز نواعسك راني
    طرفي قصدو يراك و ما قصدت تراني
    ما بسيب حبك
    و الله لو ضراني
    يا نعيم أزماني
    يا حياة روحي و بهجة أمدرماني
    في الحياة غيرك
    مافي زول هماني
    و في بعادك أزاي و في وصالك أماني
    بلبل الأغصان
    غنى بي ذكراك و بالنويح أوصاني
    الجمال خصاك
    و العذاب خصاني
    و الدلال أوصاك علي دوام تعصاني
    يا درر ألحاني
    يا أزاي و دواي يا راحي يا ريحاني
    إنت نايم
    و أنا ألم البعاد صحاني
    حن عليّ بغرامك و الله كان يمحاني
    مال فريعك باني
    فيه بدر و ظلمه و فيه ردفًا باني
    حين نسيم الليل
    بي روايحك أتاني
    زاد عليّ الشوقو دمعي سال هتاني
    و على عفافك دوم

    زيدني في هجراني

    *************************​
     
    آخر تعديل: ‏فبراير 17, 2014
  11. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    مشكور أخونا آدم بحر على إبحارك الجميل فى بحور الحقيبة .....
    --------------------------------------------------------------


    شذرات عن حقيبة الفن لمن لا يعرفها ....
    توثيق وتأملات عن قصائد وشعراء وحقبة الحقيبة الثرة ....
    .................................................. .......................
    لم تكن أغنية الحقيبة تقتصر علي الأغنيات العاطفية أو الوطنية فقط وإنما كانت كلمة شاملة بكل ما تحمله من معان .. فقد تطرق شعراؤها بفنهم لشتي المجالات , فغنوا للطبيعة والجمال , وتنادوا جميعهم بغرس القيم والفضائل , ونبذ الخصومة علي مستوي الأفراد والجماعات وتنادوا بفضيلة الكرم والشهامة والمروءة , مستلهمين كل ذلك ممّا نهلوه من منابع القرآن الكريم أولا , وماقرأوه من عيون الشعر العربي القديم .. الذي زودهم بذخيرة فنية رائعة , ومفردات لغوية بديعة .ولا غرو إن قلت أن الصفات الجليلة العظيمة التي يتصف بها أبناء السودان بكل أشكالهم وعرقياتهم من كرم وشهامة ومروءة كانت ازدواجا ما بين التربية الدينية والروحية والأسرية الفريدة ,وبين كلمة ( الحقيبة ) التي كان لها دورا ساميا في تهذيب روح الإنسان السوداني وامتلائه بالحياء والعفة دون أن ينقص ذلك من اعتزازه وعزته ..
    إذا فأن هذا الذي ذكرته في هذه الخاطرة لا يعدو إلا أن يكون قطرة من محيط (حقيقة الفن في حقيبة الفن) وكما ذكرت في البداية فأنني مهما حاولت الإبحار في هذا الخضم فإن مراكبي ستظل أبدا قريبة من شواطيء "حقيبة الفن" فربما يأتي يوم يحمل فيه أحد شباب المستقبل مفتاح" الحقيقة" ويبهرنا بما خفي عنّا داخل الحقيبة أو لم تدركه عقولنا المتواضعة .
    وفي الختام , كلمة أهمس بها في أذن الفنانين الشباب عامة , والجادين منهم علي وجه الخصوص الذين يحملون الفن قضية لغايات نبيلة وأهداف سامية , أقول لهم بكل التواضع انهلوا من ( فن ) الحقيبة ..
    فإن بحره لا ينضب ..
    وحروفه مكتوبة من ذهب ..
    وكلماته للروح تهذب ..
    ومن يحاول تقليده يتعب ..
    ***********************
    ألا ليت أيام الصفاء جديد ودهر تولى يا حقيبة يعود !!
     
    آخر تعديل: ‏أكتوبر 27, 2010
  12. محمد عبدالرحمن محمود

    محمد عبدالرحمن محمود :: كاتب نشط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أغسطس 31, 2010
    المشاركات:
    40
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    6
    عاشق الحقيبة الأخ زكريا الحادي

    لقد أرهقتنا .. فالابداع في أغنيات الحقيقة ابداع جميل .. والمعاني عجيبة .. والأوصاف الواردة فيها رهيبة ..
     
  13. الليندي

    الليندي :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 10, 2010
    المشاركات:
    191
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    العزيز الحادي زكريا

    اغنية ( انا في التمنى ) كتبها ودالرضي في الستينات وأول من تغنى بها ( خلف الله حمد ) وقد طلب مدير الاذاعة السودانية في ذاك الوقت ( محمد عامر بشير فوراوي ) ومعه لجنة النصوص التى كان من ضمن افرادها الشاعر ( صديق مدثر ) حضور ( ود الرضي ) لورود بيت في مقطع للقصيدة


    يفـر خيـت بسمـه يشبـه .. برقـا ً ليلـو هاجـع
    يرفـع لـي رشاشـو .. يسـبـل نـظـره واقــع
    دايـر أشوفـو غافـل .. ودايـر أشوفـو جــاذع
    محنن دون قينلا ... وحدو وتوبو واقع
    يتغطـى بـي سواعـدو .. ويحنـو كأنـه واجــع
    ويلتجـى بـى مرافقـو .. وأطــراف المضـاجـع
    وتتلـب فــوق شفاهـهـو .. لـؤلـؤة المـدامـع
    يـردد لـي نغيمـا ً .. تشـتـاق لــه المسـامـع


    والبيت المقصود هو

    محنن دون قينلا ... وحدو وتوبو واقع

    وقد استشهد ( ود الرضى ) بالبيت

    متلاعب ليس إلا ... ما موضوع مطامع

    وكان رد اللجنة أنو ده تلاعب وتم حذف البيت واجيز ت بقية القصيدة التي اعتقد أن ( ود الرضي ) كان يقصد بها وصف العروس



    ####
     
  14. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    مشكور أخونا أبا وائل على مرورك الجميل الذى اسعدنى ....
     
  15. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    تسلم أخونا الليندى على التوضيح الجميل فى قصيدة ود الرضى ....
     
  16. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    ..... قصيدة ( بدور القلعة ) للشاعر العملاق ( أبو صلاح ) .... والرواية التى قيلت عنها .....
    فقد كانت له قصة مشهورة مع صاحبة القصيدة ( بدور) والتى لقبها فى قصيدته الرائعة (ببدور القلعة )....
    وقد كانت فى غاية الجمال .. وقد قام بتأليف هذه القصيدة فى عرس أحد معارفه وقام بتلحينها الفنان المبدع كرومه وغناها وأبدع فيها...
    فقامت ( بدور) من تلقاء نفسها ورقصت وتجلت ......
    والقصيدة ترجع مع بداية الحفل حينما طلب أبو صلاح من الوزير الذى كان يرقص البنات ،أن يطلب من ( بدور ) أن ترقص .....،
    وقالت له من الذى طلبنى كى أرقص ؟ فقال لها : الشاعر أبو صلاح ......
    فقالت له : صلاح أبو عيون !! ( وقد كان للشاعر حولاً فى عينيه ) فتجاهلت الطلب وتمنعت ورفضت أن ترقص ...
    بعدها سأل أبو صلاح الوزير عن ما دار بينهما وعندما عرف الإجابة ،إنزوى بالداخل وقام بتأليف هذه القصيدة وغنت فى الحفل ......
    وهذه رواية إبنه ( بدوى أبو صلاح ) فى برنامج (نسائم الليل ) الذى كان يقدمه المرحوم إبراهيم عوض الكريم يرحمه الله ....
    وقد غناها الكثير من الفنانين فأبدعوا وأجادوا ومنهم الفنان بادى محمد الطيب والفنان محمد الأمين وغيرهم ........

    والقصيدة كما هى : ---
    -------------------------
    العيون النوركن بجهرا .... غير جمالكن من السهرا
    يا بدور القلعة وجوهرا
    السيوف ألحاظك تشهرا ..على الفؤاد المن بدري انهرا
    أخفي ريدك مرة و أجهرا .. نار غرامك ربك يقهرا
    عالي صدرك لي خصرك برا .. فيهو جوز رمان جلّ البرا
    الخطيبة وردفك منبرا .. الشعور البسطل عنبرا
    الصدير أعطافك فترا .. والنهيد باع فينا وأشترا
    الوضيب إقدامك سترا .. لقطيبو قلوبنا البعثرا
    صيده غيرك ايه الجسرا .. تستلم أفكارنا وتأسرا
    حال محاسنك مين الفسرا .. يا الثريا الفوق أهل الثرى
    جارحة صالح كل ما يحضرا .. في مدينة الجوف ساكن الضرا
    الرشيم والرشمة الخضرا .. ذي فريع في موية منضرا
    هل حبيبي نسى أم لي طرا ... يا أم شلوخا عشرة مسطرا
    النسايم بالند عطرا .. دا الدافق لي دموعي ومطرا
    حفلة يا أبو الحاج إتذكرا .. ورنة الصفارة إتفكرا
    وهبه بي مزيكتو إتحكرا .. كم طرب افكارنا وسكرا
    (البدور ) النارت مسفرا .. قاصدة تشتري قلوبنا تسفرا
    عبد الرحمن دمت يتظفرا .. بي نعيم وحظوظ متوفرا
    --------------------------------------------------​
     
    آخر تعديل: ‏فبراير 17, 2014
  17. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    من أجمل وأروع أغانى حقيبة الفن قصيدة :
    ( بت ملوك النيل ) ..... يا مراية الجمال الفيكى كل جميل ....
    كلمات الشاعر الكبير / سيد عبد العزيز
    وقد أبدع الفنان الكابلى فى آدائها وتجلى .....
    ..............................................................................


    يا بت ملوك النيل يا أخت البدور
    مين لى علاك ينيل فى البدو والحضور
    الجبرة فيك بتخيل محمية الحما
    الما حام حداه دخيل
    ما أبوكى بخيل بت عز الرجال
    أهل الدروع والخيل
    والهنا... والسرور
    يا السامية ست الجيل طرفك من حياء
    فى عصر السفور خجيل
    حسنك وضع تسجيل فى صحف الدهور
    يتلوه جيل عن جيل
    لى يوم النشور
    الهيفا يا الخنتيل حروف آيات محاسنك
    أرتلن ترتيل
    يعجبنى فيك تمثيل أخلاق الملاك
    فى سطوة القتيل
    الفارس الجسور
    غضنك رطيب وعديل شعرك ليل
    جبينك يخجل القنديل
    النور عليكى سديل يا معنى الجمال
    الما أتوجد له عديل
    فى ناس ولا حور
    فقتى الكانوا قبيل ما خدات فى الجمال
    جائزة نوبيل
    حيرتى كل نبيل عيناك سحرهن
    يسحر سحر أبابيل
    يخترق الصدور
    يا صاحبة الأكليل ما أظن النهار
    العين تدور له دليل
    محياك نوره جليل كنت أقول شمس
    لو ما الزمان كان ليل
    أن عليك نور
    لا زلت ليك أميل يا رمز السعادة
    الما أتوجد له زميل
    يا آية التكميل يا مراية الجمال
    الفيكى كل جميل
    ريحانة العصور
    ------------------------------​
     
    آخر تعديل: ‏فبراير 17, 2014
  18. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    --- من أروع أغانى حقيبة الفن على مر العصور ...
    شاعرها ... الشاعر الكبير ( سيد عبد العزيز ) ...
    زاحمت كل قصائد الحقيبة وتبوأت أسمى مكانة فى عالمها ...
    أبدع الكثير من الفنانين فى آدائها وأطربونا ...
    منهم على سبيل المثال لا الحصر ..
    أبو داؤد وخضر بشير وبادى ومحمد ميرغنى .....
    فيا ترى ماهى هذه القصيدة ؟؟؟
    إنها ....


    ** أنة المجروح **
    كلمات : سيد عبد العزيز
    ألحان : الحاج محمد أحمد سرور
    ----------------------------------
    يا أنة المجروح يا الروح حياتك روح
    الحب فيك يا جميل معني الجمال مشروح
    الحب لهيب فى الجوف زيو الزناد مقدوح
    منه الجبابرة تلين لصوت بلابل الدوح
    تصاحبو النسمات تفضل معاها تدوح
    من نغمة الأشواق ومحاسن الممدوح
    الناس تحب رؤياك بالخاطر المشروح
    يا ملفت الأنظار يابسمة المفروح
    حوريه فى السودان بحبى ليكى أبوح
    عنب جناين النيل أتمنى منه صبوح
    وانشد فؤادى الضال بين الرياض مذبوح
    أرى الهلال فى ظلال تلك الخميلة يلوح
    أنا لو ضمنتو رضاك أكون سعيد ممنوح
    يا من تسر رؤياك تفرح تنسى النوح
    تكسو النهار بجمال خديك جمال ووضوح
    منو الغزالة تقف فى موقف المفضوح
    من الوله للقاك دمعى العزيز مسفوح
    ناقم على الأيام مع أنه طبعى صفوح
    انا والخيال فى جدال وانت بنداك منفوح
    **-----------**-----------**----------**​
     
    آخر تعديل: ‏فبراير 17, 2014
  19. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    القصيدة : زهـــــــــرة الروض
    الشاعر : عمر البنا
    اللحن والغناء لكروان السودان : كرومة
    -------------------------------------------


    يا زهرة الروض الظليل
    جانى طيبك مع النسيم العليل
    زاد وجدى نوم عينى اصبح قليل
    يا زهرة طيبك جانى ليل
    اقلق راحتى وحار بى الدليل
    امتى اراك مع الخليل
    واجلس امامكم خاضع ذليل
    دايما انوح واقول حليل
    صفى القلب القدره جليل
    كيف لا اسهر واكون عليل
    أنا فى الثرى وهو فى الإكليل
    يا الليك عفافك دايما زميل
    يا المن طيبك طيب زهر الخميل
    لو مر نسيمك على ألف ميل
    يخلى العالم طربا ثميل
    يا أهيف يا ذا الطرف الكحيل
    يا الصدرك عالى وخصرك نحيل
    مناى فى الدنيا قبل الرحيل
    أرى شخصك لكن مستحيل
    يا زهرة روضك يبعد عن الـقبيل
    عاشق ومحال للقاك ينيل
    بستانك نضير ساقيه نيل
    الحياة ومحصن بالدردنيل
    امتى تعود أيامى القبيل
    يا حبيب واوجد للقاك سبيل
    ومعاك اتحادث فى قبيل
    شفاء داء قلبى الوبيل
    قال لى صحيح جسمك هزيل
    وجمر الغرام فى عضاك نزيل
    لو ما بخاف عاذلى الرذيل
    لكنت اوصلك ولعياك أزيل
    --------------------------​
     
    آخر تعديل: ‏فبراير 17, 2014
  20. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,265
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    القصيدة : ما بخاف من شىء
    والشاعر : محمد عبد الله الأمى
    وقد كتبها وهو فى السجن فى تهمة أو وشاية لم يرتكبها ..
    والقصيدة مليئة بالمواعظ والحكم وقول الحق ....
    ----------------------------------------------------


    ما بخاف من شئ برضي خابر
    المقدر لا بد يكون
    0
    إن اتانى الهم جيشه دافر
    يلقى يا خلاي صبري وافر
    يلقى عزمي التام ليهو خافر
    يلقى قلبي شجاع ما جبون
    0
    بالعدا معروف ما ببادر
    ما بخون الجار مانى غادر
    ما بقول للناس مثلى نادر
    بل بقول للخالق ... شؤون
    0
    ما عصيت مولاي مانى فاجر
    لا... ولا بالعالم بتاجر
    نفسي يا أحباب ليها زاجر
    لم أكون كل يوم لي لون
    0
    الثبات معروف لي معاصر
    لو بقيت في داخل معاصر
    والإله غير شك لي ناصر
    رغم أنف الواشي الخؤن
    0
    قول لشاهد الزور فيما ثائر
    هدى روعك قبل الخسائر
    يا ما قبلك عميت بصائر
    من لساني ... وقولي الهتون
    0
    قول لأهل الجور والمساخر
    مافى أول ما ليهو آخر
    ما بدوم العز والمفاخر
    وما بدوم الظل والحصون
    0
    عن لسان الحق مانى نافر
    وما جحدت الخير مانى كافر
    ما ضمرت السوء مانى حافر
    للصديق هاويات السجون
    000​
     
    آخر تعديل: ‏فبراير 17, 2014

مشاركة هذه الصفحة