حسين شنقراي «قاعد فى الرصيف»

عزيزوغالي

:: كاتب نشـــط::
#1
قاعد فى الرصيف

قاعد مطرف
حالتك تقرف
لا مجنون لا مخرف
وضعك ما مشرف
الثوره بترفرف
وأنسامها بتكرف
قوم يلا خفف
للظلم جفف
ما تنسى الأمانه
-----------------
الوطن البلمك
كيف ما بهمك
فيهو أبوك وأمك
قوم على همك
فى الناس التزمك
لو قبراً بيضمك
ما تقبل مهانه
--------------
عامل شريف
قاعد فى الرصيف
منك يا لطيف
ما داير تقيف
لا عيش لا رغيف
والنهب النضيف
الليهو بتضيف
بالعجز المخيف
والزول الحريف
مابرضى الأعانه
بيخوض السخانه
الطلقه والجبخانه
و بلدو يعلى شانه
يعيش ويموت عشانه​
 
أعلى أسفل