حاج أحمد الطيب «ما هو الإرهاب»

يوسف عوض الباري

:: كـاتب نشــط ::
#1
ما هو الإرهاب

المعتدي والمعتدى عليه- المفتري والمفترى عليه- الجاني والمجني عليه - الظالم والمظلوم- والحق والباطل، أيهما أحق بهذه التسمية التي يتلاعبون بها اليوم؟ في هذه الأبيات قد تجد الإجابة على هذه التساؤلات، ربما..

قل لي بربك- ما هو الإرهاب
إني أسائل: هل هناك جواب

هل يستكين المستباحة أرضه
ويقال هذا مجرم... فيعاب

وهل العدو ومن مشوا في دربه
لمسوا الحقيقة- يا ترى- وأصابوا

كلا.. فهذا من صميم تآمر
نسجته أيدي ماكر وذئاب

محض افتراء في ثياب قضية
فإذا القضية فرية وثياب

من أين جاءوا بابتداع شريعة
حارت لها ولجورها الألباب

فمن الذي ابتلع الفريسة جهرة
ومن المحق.. ومن هو النصاب

ومن الذي جلب المآسي جمة
عبر السنين ولم ينله عقاب

حظ الفريسة وهي في أغلالها
في كل يوم غصة وعذاب

من يكتوي بالنار دون جريرة
يقصى وتوصد دونه الابواب

وصموا الذي رام الخلاص بفرية
جوفاء ليس لمثلها أضراب

حلوا ضيوفاً في بداية أمرهم
فإذا الضيوف كوارث وخراب

فتدفقت شلل اللصوص كأنها
سرب أتت في إثره أسراب

واللص في شرع اللئام معزز
يحظى بكل مغانم ويثاب

هذا بلاء كالسحاب مؤقت
ومتى يدوم مؤقت وسحاب

لولا الخلاف لما رأينا ما نرى
ولخاب ظن المعتدين وخابوا

لا تأملوا الإنصاف من أعدائكم
فلقد تمادوا في العداء وذابوا

والله يعلم والخلائق كلها
إن العدو مراوغ كذاب

إن غرهم منا السكون لبرهة
فالحرب فر.. تارة وإياب

والعدل يصبح كالسراب لناظر
رام العدالة وهى بعد سراب

وإن دق ناقوس. العداء منادياً
فلنا حديث يومها وحساب

من رام أسباب الخلاص فأنها
- مثل الصراط- متاعب وصعاب

وبرغم ما زعم اللصوص وغيرهم
فالناس أدرى: ما هو الإرهاب

الجبيل
 
أعلى أسفل