جامعاتنا بين الواقع والمأمول | منتديات الراكوبة

جامعاتنا بين الواقع والمأمول

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة صلاح هداد, بتاريخ ‏أغسطس 2, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. صلاح هداد

    صلاح هداد :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏ديسمبر 6, 2010
    المشاركات:
    285
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    إن قدرة الجامعة علي تحقيق أهداف المجتمع وسد احتياجاته يتوقف بدرجة كبيرة على نوعية الإدارة فيها و أسلوب الإدارة المتبع ، كما تعتمد أيضا على التنظيم الداخلي ذو الصيغة الفنية التي تناسب ظروف كل جامعة حسب البيئة التي نعيش فيه ، فالتنظيم الجامعي الذي يناسب جامعة بعينها قد لا يناسب جامعة أخرى تختلف في بيئتها عن الأول، إن فاعلية الإدارة الجامعية لا يتوقف علي الهيكل التنظيمي المناسب لظروف الجامعة فحسب ، بل يتوقف علي مدي اتباع الأساليب الحديثة في الإدارة ،والجامعة أحوج ما تكون الي عملية تطور ادارى مستمرة وشاملة تستهدف إحداث هياكل تنظيمية وادارية تقوم بها كوادر إدارية علي درجة عالية من الكفاءة وتتوقف فاعلية الإدارة علي اختيار القيادات الجامعية المقتدرة ومن هذا تتضح أهمية الإدارة الجامعية الناجحة التي تخدم أهداف الجامعة.( )
    المفهوم الحديث للجامعة :
    أن الجامعة هي المكان الذي تتم فيه عملية المناقشة الحرة المنفتحة بين التعلم والعلم وذلك لهدف تقييم الأفكار والمفاهيم المختلفة وهى أيضا المكان الذي يتم فيه التفاعل بين أعضاء هيئة التدريس والطلاب ،فالجامعة هي المؤسسة التعليمية التربوية التي تؤهل الإنسان وتقوده للقيام بدوره الكبير في تنمية المجتمع وعموما فإن أهداف أي جامعة تنحصر في مهام ثلاثة هي ( )
    1ـ التعلم
    2ـ البحث العلمي
    3ـ خدمة المجتمع
    وقد أضيفت حديثا إلى المهام الثلاث وظيفة رابعة هي إيجاد جو ديموقراطي امثل داخل المؤسسة فالجامعة تقوم بإثراء المعرفة ، وتطوير الفئة الإنتاجية واعداد الكفاءات البشرية ، وصناعة الأجيال الصاعدة وتنشئتها علميا وفكريا وثقافيا وسياسيا واجتماعيا وروحيا والجامعة هي مؤسسة استثمارية تعمل على زيادة رصيد المعرفة و الاستفادة من ثمار التراث العلمي والإنتاج الفكري ، وتنمية الثروة البشرية ، و رفع كفاءتها الإنتاجية و مستواها الحضاري والاجتماعي.
    من المؤمل ان ترتقي الجامعات سموا وعطاء وتنمية في صالح بناء المجتمع ولكن يبدو ان الادارة الجامعية كعلم وممارسة مازالت اسيرة القبضة السياسية والامنية فهي لاتتفرغ لمهامها الاساسية ...علينا ان نتدارك الموقف ونعالج الواقع قبل فوات الاوان
     
  2. Awad alawad

    Awad alawad :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 7, 2011
    المشاركات:
    5,059
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: جامعاتنا بين الواقع والمأمول

    المحور الاول من نقاشك هو عن التعليم في الجامعات والذي يعاني من ازمة حقيقية بسبب تعريب العلوم وهجرة الكوادر التعليمية من اساتذة الجامعات بالاضافة الى عدم مواكبة المناهج وقلة عدد الساعات
    هذه النقطة تحديدا تحتاج الى وقفة وتغيير شامل
     
  3. Awad alawad

    Awad alawad :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 7, 2011
    المشاركات:
    5,059
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: جامعاتنا بين الواقع والمأمول

    المحور الثاني هو البحث العلمي وهو ضعيف جدا في السودان والاسباب هو ضعف الميزانية المرصودة من الدولة لتمويل البحوث العلمية لأن كل ميزانية الدولة تتجه الى الامن والقطاع العسكري الخاص وجيوب المسئولين
    وهنا اشير الى نقطة مهمة ان ميزانية اسرائيل للبحث العلمي اكبر من ميزانية كل الدول العربية مجتمعة وميزانية السودان للبحث العلمي من اضعف ميزانيات الدول العربية ولذلك هذا الجانب في عداد الاموات
     
  4. Awad alawad

    Awad alawad :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏سبتمبر 7, 2011
    المشاركات:
    5,059
    الإعجابات المتلقاة:
    9
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: جامعاتنا بين الواقع والمأمول

    الجانب الثالث وهو التفاعل مع المجتمع وهنا يمكن انونقولةفي ظل الوضع الراهن فان الكليات لا تلبي حاجة المجتمع ولا يلبي المجتمع حوجتها
    اعداد الخريجين الهائلة التي لا توفر لهم الدولة اي عمل يتحولون من متخصصين الى اصحاب مهن هامشية لكسب لقمة العيش وهذا بسبب غياب استراتيجية الدولة وبسبب نهب الميزانيات المخصصة لتنمية المؤسسات والتي من المفترض ان تتوسع لتستوعب الخريجين لينتجو وبالتالي يكون هناك تطور تلقائي للبلاد
    اما ما يحدث فهو عكس ذلك تماما
     

مشاركة هذه الصفحة