تعريف شعر الهمباتة : { علاقة الهمباتة بالسلطة } | منتديات الراكوبة

تعريف شعر الهمباتة : { علاقة الهمباتة بالسلطة }

الموضوع في 'الشعر الشعبي والدوبيت والمسادير' بواسطة ضى القمر, بتاريخ ‏نوفمبر 24, 2011.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. ضى القمر

    ضى القمر :: كــاتبة نشــطة ::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 20, 2010
    المشاركات:
    8,085
    الإعجابات المتلقاة:
    2
    نقاط الجائزة:
    36
    علاقتهم بالسلطة :

    تنوع الحديث عن السلطة في شعر الهمباتة . فهي احياناً رجل الأمن الذي يكلف بالقبض عليهم واحياناً اخرى العمد والنظار الذين يمثلون امامهم للمحاكمة ، وهي اخيراً مآمير السجون الذين يتولون امرهم في السجن . وقد صور الهمباتة كل ذلك في شعرهم ، والصفة السائدة في شعرهم الذي يتحدث عن علاقتهم بالسلطة هى الاستخفاف والتحدي واللا مبالاة في حالة المواجهة حين تصبح واقعاً لا مفر منه .

    لذلك جاء شعرهم مصوراً لمواقفهم مع كل فئة من هذه الفئات التي تمثل السلطة :

    البلد اللبَـــــــوك* عُمدو* وجفوك* نظـــــــــــــــارو*
    ليــــــه المتلنا* يقدل* ويحــــــــــــوم* في ديـــــارو
    النلوى حكارى في العند مشيهو حاكى عصارو
    منو البانينا غير المولى واسعــــــة ديـــــــارو ؟

    اللبوك : ابى
    نبذ الشئ: اباك: رفضك
    عمدو : عمده : مفردها عمدة
    نظارو : نظاره : مفردها ناظر
    المتلنا : المثلنا مثلنا
    يقدل: يمشي ويتبختر
    يحوم : يتجول .
    ديارو : دياره

    الحياة المضطربة :
    كان القلق وعدم الاسقرار هي السمات المميزة لحياة الهمباتة ، وكان ذلك نتيجة لحياة الترحال الدائمة وكثرة ما يواجههم من مصاعب . وقد عكس شعرهم ذلك :

    يومـــــــاً في بسط عنــــــد المقسِّم نومنـــــــــــــا
    ويوم نضـــــــــارى من لفـــح السموم بي هدومنا

    في بعض الاحيان تقتلهم الحيرة وتشتد بهم الحاجة إلى بعير يسافرون عليه ، ثم ينهمر الخير عليهم فجأة فيعودون للهوهم وطربهم ويغرقون في بحور النعيم ، لكنه نعيم سرعان ما ينقضي فيعودون إلى سيرتهم الاولى :

    يوم فـــــــــــي سُولا * متحيــــــــّر ركوبتي حمـــار
    ؤيُوم مِتعلـــــــى فوق كيك* المدا* أب فَقــــــــــــّار*
    ليلــــــــة بَدير* أم برطُــــــــوم* يمين ؤيســــــــار
    ليلــــــــة ببسط الزينـــــــات* بنات الـــــــــــــــــدار*

    سولا : اسم مكان
    كيك : الجمل القوي
    المدا : لعلها من مد أي سار ومشى
    أب فقار : الفقرة قفا الرقبة وجمعها فقار او فقارات
    بدير : من دار وادار
    أم برطوم : البراطم الشفاة وأم برطوم هي المرأة
    الزينات : النساء الجميلات .

    ليس في حياتهم يوم كالذي مضى ولا ليلة كالتي إنقضت ، ومذاق هذا اليوم غير مذاق الامس والغد ، تناقض في الحياة بين اليوم والامس تنعكس آثاره على النفس ، لكنها الحياة التي ارتضوها لأنفسهم :

    يُـــــــــوم مجنِّبين* ماسكيـــــــن نَقيب* الهـــــوْ
    يُوم في ليلــــــة يابْسين فُـــــوق سُروجن كــوْ *
    مبـــــــرومة الحَشـــــا* الميهـــــا التخيِنة أم بَوْ*
    يوم بنجيهـــــــا نازلين زي صقـــــــور الجـــــو*

    جنب : صعب المراس
    نقيب : الطريق في الجبل
    الهو : الخلاء
    كو : كلمة صوتية تدل على القوة والشدة والصلابة
    مبرومة الحشا : كناية عن ضمور الخصر
    أم بو : السمينة المفاضة

    هذه الحياة المضطربة التي يشوبها القلق ، جعلت الهمباتة يشعرون بأن حياتهم قصيرة ، وأن الموت يترصدهم ويتعقبهم في كل لحظة وحين . ولكنهم كانوا يخففون وطأة هذا الشعور بايمانهم بأن لكل إنسان أجل مكتوب ، وأن الله وحده هو التحكم في المصائر . ونتيجة لهذا الشعور الذي سيطر عليهم , فقد كثر الحديث عن الموت في شعرهم :

    الرِّيح ليــــها خالــــــــــــق بابا مُو مَكْتـــــــــــُوم*
    الرُوْح ما بْتفـــــــــــارق الجِتّـــــــة* غير اليـــــوم

    مكتوم : الكتمة شدة الحر .
    الجتة : الجتة هي جسم الانسان
     

مشاركة هذه الصفحة