تراتيل فى حضرة سيدى ,, العشتار ,, | الصفحة 7 | منتديات الراكوبة

تراتيل فى حضرة سيدى ,, العشتار ,,

الموضوع في 'النثر، والخواطر' بواسطة بسطاوى, بتاريخ ‏مارس 8, 2011.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. فوزية حسين

    فوزية حسين :: مشرفة سابقة ::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 4, 2011
    المشاركات:
    2,300
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    ينبض قلبي بحروف اسمك ...
    وتردد معه حواسي تراتيل الحب الملائكية ...
    احساس بديع أن نطلق مشاعرنا في رحاب الحب بدون قيود ....
    الآن أنا عرفت وجهتي ...
    وحددت هدفي ...
    حلمي الذي كان طيفا بعيدا ...
    هاهو يرفرف بين ضلوعي مؤكدا أنك أنت لا سواك ...
    لطالما تمردت عليك أيها الحب الحلم ...
    ولطالما أطلقت دواخلي صرخات الاحتجاج على تمسكي بك ...
    وكم عاندت فيك العراقيل ...
    يكفي أن حبك علمني مزية التمسك بك ...
    وعلمني أن أقول نعم ...
    كل خفقة في لطالما نادت عليك ...
    وأمرتني لأقول نعم ...
    وحاضري المسكون بالعشق والحنين هتف نعم ...
    فتعال وتلقفها بشوق حبيبي وأدنيني منك ...
    هلم وضمني داخل هذا القلب الرؤوم ...
    أحلم بي في يقظتك ...
    أهمسني حبا في صمتك ...
    تنفسني شهيقا مليء بالحياة ...
    وأحبسني بداخلك ...
    فبين يديك سعادتي ...
    يا من كتبته حروف سعادة على جسد الورق ...
    أكتبني كلمة حب تتسربل حروف الوهج واللوعة ...
    وأهمس لي بكلمة أحبك ...
    أهمسها لي وكأنها تخرج من أغوار العاشقين منذ الأزل ...
    أريد أن أحسها آتية من أعماقك ...
    متدثرة بشغف وصدق العاطفة ...
    ومتأبطة الدفء والاحتياج في آن ...
    أحتاج سماعها حبيبي كاحتياجي للاحتماء بك ...
    أنا أرض عطشى ...
    تستجدي وتتلهف غيمة حبلى بالمطر الطيب منك ...
    فهيا حبيبي ...
    هيا أسقي انتظاري عشقا ...
    في لحظة نختطفها من عمر الزمن ...
    نسجل بها ضعفنا وإعترافنا بهذا الاجتياح العذب ...
    ففي هذه اللحظة ولد حب ...
    حب يمتلك شروط استمراره ...
    وسيبقى الى الأبد ...
    كقبلة دافئة على جبين المحبة ...

     
  2. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,274
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    36
    يا له من حلم كبير يستعرأواره متأججاً بين ضلوع العاشقين ...
    ولله در القلب الذى يفيض ولهاً .. وإشتياقاً ...
    تتمحور الأشواق دائماً فى طيات القلوب وتُدنف متأبطة أزاميل العشق والتودد ..
    لتنحت مجسمات من عبق الحديث الحلو .. وأهات الصدور ..
    تستكين لواقع الأمور ومعطيات الزمن الذى يكشف المستور ..
    تتلمس البقاء والصمود لعثرات المأمول من العشق الخرافى ..
    فيتحقق الحلم الكبير ..
    ليسعد بلقيا ... وشوق .. ونجوى ..
    تسرى فى جسد الأرض العطشى ...
    ( متدثرة بشغف وصدق العاطفة ...
    ومتأبطة الدفء والاحتياج في آن ... )
     
  3. موسى البشارى

    موسى البشارى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 12, 2010
    المشاركات:
    1,022
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    بسطاوى ياذلك الرائع ... المتدفق عشقا ... الممتلىء صدقا ..
    كؤؤسك المترعة على هدب السحاب وهداة المساء اسكرتنا
    فانتشينا ومااكتفينا .. نريد المزيد ونطلب الاتى وعشتار ياعشتار
    النور .. والنار .. واللقيا والانتظار .....
    كم اشتاق حرفك (نهر الذهب) ليرويه من ظما .. و ( رمل البحر )
    ليغسله بالطهر ... و ( امراة من نساء الجنة ) لتتزين به وتتبختر ..
    و(سمر المساء ) ليهدهده ويدغدغه ويريحه ... و(كلام) ليبقى حروفه
    وقطوفه ,,, ثم ( زيت القنديل ) ليشعله ويوقد به الخيال.. و(سلسلة
    البحر) ليصبح عقدا فى جيده من لؤلؤ الجنة وزبرجرد الفردوس .
    و...... و...... و,..... كثيروكثير فهلا اتيت ؟؟؟؟؟؟؟؟ لتزغرد
    (هل.. ولماذا ... والبقية )......
    ياترى
    هل ابقيت شيئا ؟؟؟؟
    ولماذا كتبت هذا ؟؟؟
    ثم
    للكلام والحديث بقية.....


    ( فتك عافية )


     
  4. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16

    موسى البشارى ياصاحب فخامة العشق المفدى ,,, مساك عافية حضورك فينا
    أتعافى كيف وانت فايت ما العافية الفينا منك
    هذا المساء يا صديقى اعد لى كأس اوجاع معتق اترعنى اياه بعد اكتمال دورة الاسى
    باحساس من يتمنى الموت منقذاً ويابى الموت إلا ان يتفرج على من هو اقسى منه
    وهذا ما اسكتنى وكبل خطى الرجعة ليك ليس لانى متالم فقط بل لانى أخشى عليك
    من حرفى حين يتلبسنى الالم ,, هذا والى عودة الروح ,, خليك قريب ياخ
     
  5. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الحج كسلا والطواف سواقى

    كسلا يا قبلة الحب إليك تحج الأرواح كل شوق وما أكثر مواسم الأشواق
    فى أيامي تهب نسائم العشق فتشتعل جذوة الأشواق فى جسدي زيتها دمى
    فاحملني أنا المحترق على صهوة حرف ازرق متيمماً شطرك والنية أطوف
    حول السواقي وأصعد جبل الحب العتيق عليه أتكئ وإليه اشتكى وفيه احتمى
    أليس الحب توتيل ومن صعد توتيل عاشقاً كان من الآمنين ,,,,,
    فيا آمن آمانى وقبلة أشجاني ومتكأ أحزانى وثمالة مابقى فى وجداني
    أدركي ما تبقى منى فلم تعد للكلمات سطوة على المشاعر
    ولم تعد الحروف تقوى على حمل ألاه المثقلة بالأنين ولم
    اعد أنا بقادر على الإمساك بزمام الحواس
    تمردت كل أشيائنا الصغيرة ياروح وما عادت تأتمر بأمري
    أذهب بها بعيداً بعيداً لزمان لم يأتي بعد أدخلها من باب الأماني الممكنة
    ارسم لها لوحة بكره أحلى أحيك لها ثوب من ضحكات الغمام وأزفها
    للعشتار أنثى ترتدي حلة مطر واحلق بها بأجنحة الكلمات فى فضاء سرمدي
    الفرح أطوف بها أركان الجنة تلك الجنة من صنع يديك لك وحدك وإنتى فيها
    من الخالدين واهبط بها على مدرج الحلم (بيتنا) فاعد لها كعكة الميلاد
    وأوقد شموع الفرح يس أغنيها شوق الأماكن عل للاماكن يراودها حنين
    ياااااا روح تلك أشيائنا الصغيرة لم تعد كذلك أضحت اكبر منى ومنك بعام
    ضوئي سبقتنا إلى حيث يجب أن نكون ونحن ما زلنا تحت بند الأحلام المؤجلة
    ذهبت بها بعيداً وتحايلت عليها كثيراً فمريوم لم تعد تسافر على خطوط كلماتي
    المتوجهة لحافات الغيم سئمت المراجيح الـ هناك ولم يعد ضجيج صمتها تسكته
    قطعة الشكولاتة وأشواقنا ما عادت تستكين على هدب المساء منذ الأمس وفنجان
    القهوة فقد بريق اللحظة الكانت تهز جزع الأشواق الـ ترقص سكرانة بعطر الهيل
    ووجع الروح الخفي أضحى بسفور الشمس عندما تشرق ليلاً ما عادت
    تسعه دنيا من صنع خيالنا ولا يهجع فى مضجع أحلامنا يجلس بعيداً عنى فى جواي
    ويتمدد خط فاصل بيني وبين دنياي بين أرضى وسماى بين وترى وغناي
    بين فرحى واساى بين ضحكتي وبكاى بين سعادتي وشقاي بين شهقة ريديك
    وزفرت لهيب مارقة من جواي ,, ذهبت بعيداً بأشيائنا الصغيرة ابعد من ما تحتمل
    الرؤى وزرعتها فى أخصب ارض الخيال فلم تورق هي ابتسامة ولم
    احصد أنا سوى شوك الأنين والحقيقة الحقيقة عذرتها فانا المسمى أنا صابر
    قد كفرت بصبري وضقت زرعاً بالا مانى أنا وأشيائنا الصغيرة سئمنا الانتظار
    ومللنا السؤال وكرهنا الانكسار (ما عاد فينا حيل ) كفاك يازمن ارفع إيدك
    كفاك يا حزن أعلن رحيلك كفاك يا قدر عدل مسيرك فما عاد بحر السراب
    يغوى عطشنا بالمسير نحو الوهم ,, قف عند بوابة القديس واقرع أجراس
    الحقيقة وان بدأت لك كالمستحيل ولكنها الحقيقة ,,,
    حقيقتنا ياروح هي أنت ونحن بلا أنت لا يستقيم لنا حرف على سطر
    ولا تورق لنا كلمات فى ربيع الأبجدية ولا تتشكل أمام أعيننا صورة لحياة
    ولا تتجمع فى صحراء سمائنا غيمات ولا تشرق فى أيامنا صباحات
    ولا تنعم أراوحنا بدفء المساءات فأنت ياروح ممسكة بسر المواسم
    بك تبداء مراسم الفرح القادم وعندك ينتهي حلم العمر ,,,
    فى أعلاه سيدى كنت أنا وأنا ألفيك أعلنا العصيان على الحياة بلا أنت
    فإما أنت أو أنت أو لا حياة !!! لأتعجب فلا حياة بلا أنت
    أما مراد القول فالذي تعلم تلك الـ أحبك بلغة لم تكتب بعد
    (بس أبقى خلى بالك منى فيك )
    ( بريدك ياخ فيها شيء
    )
     
  6. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    فى لحظة ما !!!!

    ياسيدى وسيد الحلم الجميل ,,,
    فى لحظة ما ؟؟ أشبه بملامسة طرف الموت
    خرجت بلا أنت قلت استكشف أنا بدونك كيف بكون
    فرأيتني بكيف مجهول كمن أضاع بوصلة ذاته فى فلآت
    تمردت خطاي على المسير وتوقف الزمن أمامك تماماً
    عند الخط الفاصل بين الــ ,,, والــ ,,, والعبور يعنى الأخير
    فتركته وسرت خارج الزمان إلى اللامكان لست أدرى أين !!
    حينها تجمد إحساسي باللحظة وأنشلت مدارك الحواس
    تكدست أسباب الأسى وعاشرت اللحظة الخطاء ,,, فحبلت
    سفاحاً بمشاعر لقيطة لا تنتمي لذاتي ولكنها حملت أسمى
    فكانت ذاك الأنا بلا أنت بلا هوية بلا وطن بلا إنتماء ؟؟
    مجرد لاشيء يمشى على الهواء !!!!!!!!
    أرأيت يا سيد الحلم الجميل
    كيف هي الحياة بلا أنت وكيف بدونك يغدو المسير
    توقفت ياروح بعد أن علمت انه المستحيل
    وذات عودة طرقت باب ذاتي اليقين فلم أجدني
    تذكرت أنى خرجت بلا أنت فرأيتني أعود بلا أنا
    يااااا أنا ألفيك تمسك بأسباب الحياة (هي) كي لا تموت
    بين يدي كأحلام الجياع تلحد فى جوف الصقيع ,,,
    ياسيد الحلم الجميل
    هل قلت لك على اكتشافي الأخير
    طفل فى منتصف العمر (أنا) لا أقوى على المسير
    بدونك ,, أمر بمحاذاة الفرح دون أن تلامسني الأفراح
    بدونك ,, تشرق شمس أيامي وما أحس فيها صباح
    بدونك ,, تنعدم قيمة الأشياء وتفقد خاصية التباين
    فتبدو فى خط أفق واحد , يتساوى الإحساس بها
    فى الفهم والمعنى فابتسم حزناً واحزن مبتسما
    (مش قلت ليك ماسكه عندك سر المواسم )
    يااا أنثى كلى أنت وبعضك أنا ,,
    لا تعجبي فشهادة ميلادي حررها للتو صوتك
    (بريدك ياخ فيها شيء) صرخت بين يديك معلناً
    أنى مازلت على قيد الحياة , بيك وفيك وليك


    (بس أبقى خلى بالك منى فيك)
     
  7. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    هارون عشقك انا

    ياسيدى وسيد الحلم الجميل
    الم اقل لك ,,
    أن ريدي ليك اعتقاد واحتشادك جواي عقيدة
    وغروري بيك مستحق
    السنا حبيب فى ضيافة المطر
    السنا توأم عشق من رحمين مختلفين بحبل مشيمة واحد
    (مش أنا حبيبك)
    روح وليس شيء أخر سواك بحجم الحلم
    ليلتفت جهة الشمال ذات نداء
    ياااااااا روح وحين أناديك تلتفت الشمس نحو كل الأرجاء
    تقف الأرض فى صمت وتدير رأسها للوراء
    ياااا روح وحين أناديك تثب كل الأشياء
    روح ليس اسماً كبقية الأسماء
    روح عند أولياء العشق العارفين تعنى النقاء
    فى بحر طهرها يغتسل الطهر وعلى صعيدها يتيمم الوفاء
    يااااروح ما ضاقت رحابة عشقي بالنداء
    ولكنى ضقت ذرعاً بمن أغضبوا السماء
    عايني جاى ,, ياروح
    اكتبي بطهر ودعيهم يقرؤونك بخبث
    فما ضر ضوء الشمس إذا كان حاجبه غربال
    وللناطقين بغيرها فضلاً لا تعبثوا بأشيائنا الجميلة
    عمدو نواياكم فى فرات الحب سبعاً ثم طفو بمحاذاة
    الحروف ولا تلامسوا أطراف الكلام فكلام الروح شوقاً وشوق الروح عشقاً وعشق
    الروح بوحاً وبوح الروح عطراً والعطر يرحمكم الله يحتمل الاستنشاق ولكنه لا يلامس
    (هو أنا ,,, قلت ليك بريدك)
    عارفه احدهم كان يظن بانا اثنين حتى سمعني أناديك يا أنا
    فياااا أنا ألفيها لا تدعها تصمت حرك كل ما فيها اسقط عمداً
    فى بحيرة سكونها وخلف دوائر عشق لأتحدها حافة غيم
    هيا ياروح غردي فلك وحدك تشرق صباحاتى
    ومنك وحدك استمد أسباب حياتي
    وبك وحدك تتجمل أمسياتي
    ومعك وحدك يطيب الجلوس
    بالمناسبة ,, نحن لا نطلب عطفاً وان كان طلب العطف منك
    يعد تبتلا , ولكنا نحتكم لدستور عشقك السامي وبحسب المادة 15 الفقرة
    (ج) والتي تنص على ,, حًرمت صمت
    السحاب فى زمن المحل نطالب معاليك بتطبيقها ليتثنى لنا
    ممارسة الروعة فيك ونبقى على قيد الحياة
    مش قلت ليك
    منو القال ليك لما تغيبي
    ما بحس أيديك تلامس أيدي
    وما بشوف وهج عينيك فى العتمة
    قمر يشعشع ضي
    ولو الريده شوفت عين
    أنا فطمت عليك ياروح عيني
    وما بخاف كان غيم حرفك أمطر هناك
    عشان خراج الريده راجع لي

    (هارون عشقك أنا ولا هارون غيري يطال خراج)
    (وحات أبوك السمح بريدك)
    (بس أبقى خلى بالك منى فيك)
     
  8. محمد المأمون أحمد

    محمد المأمون أحمد كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 28, 2011
    المشاركات:
    14
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    الاديب الأريب بسطاوى
    بالله خبرنى من اى سماء هبطت لتغسلنا بهذه الحروف النيرات وثق بان نور الشمس اعشى حين تنهشه غيوم غيابك....توقفت بعد ان وصلت للجمال اعلاه وهربت حفاظا على نبضى من التوقف لعدم احتماله جمالا يفوق ماقرأت سيدى النبيل
     
  9. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16


    بل خبرنى انت بالله عليك بأى عين نظرت لحروفى حتى رايت فيها ما لم ارى أنا
    يا لجمال روحك و رقة شعورك ورهافة حسك ياااا روعتك ياخ
    محمد المأمون ؟؟ ماذا لو قلت لك الان هبنى بعضك ارى به كل الدنيا فى شخصك قوس قزح
    لله درك من إنسان سكن الجمال حدقات عيونه فلم يعد يرى سوى الجمال متمثلاً فى كل شىء
    واعلم ياصديقى ان الجمال المتأصل فى ذاتك هو الذى جعل حروفى تختال زهواً فى ثوب حضورك
    شكراً يا راقى ,,, وخليك قريب ​
     
  10. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    أعلنت الموت أو كدت أفعل ,,

    أختنق ,, أختنق
    بإتساع رقعة عزلتي فى مكان منفرد
    أتنفس هواء مثقل بالهموم
    فإذا بى احتضر
    علمت متأخرا جداً بان الفرح
    لم يعد كما كان من قبل
    وان المدخر من أغنيات المواسم
    لم تكن سوى موت معلن فى الخفاء
    وان المساء ما عاد يشبه ظله بالأمس
    أنكر بعضهم بعضا مثل الغرباء
    الأرض لم تكشف سرها للبذور
    والبذرة الحمقاء نبتت فى ارض بور
    لم يمسسها المطر من قبل
    فأورقت من حر الشمس ورد العطش
    ألان أنصت
    لوقع الخطى البعيدة
    وظلال تتوكأ على وجع الياسمين
    نحوى تمشى كخيالات المدن المهجورة
    وتر واحد ينتحب فى وجه الريح
    يصرخ بأنفاس متسارعة
    يصرخ يصرخ يملاء الكون ضجيج
    ويرجع صداء الصوت الأخرس
    دون أن يسمعه احد
    تلك حكاية يهمس بها عراف مجنون
    فى صحراء لم يبقى بها غير عاقل ينتحب
    عراف مجنون يرتل تعاويذه فى الهواء الطلق
    هواء مثقل بالهموم فإذا بى احتضر ,,,
     
  11. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,274
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    36
    غالينا بسطاوى ...
    أيها المتسربل بطهر الجمال ... كنت فينا علما وستظل متوهجاً ولا نأبى لك الإختباء والإختناق والإحتضار ....
    سيعود الكنار مغرداً بالرغم من لفح الهجير وزخات المطر ... سيعود مؤتلقاً يفتش عن صحاب غابوا وما تركوا أثر ..
    ستعود ترانيم الشوق تعزف من ألحان الوتر .. وما كان مدخراً من أغنيات المواسم لا يعلوها ضجر .. ستعود معلنة الظهور ولياليها زاخرة بالسمر ..
    ولن يتنكر ما كان ملء العين والبصر .. لإصحاب زاملوه فى مسارات العمر ... وستنبت الأرض بذوراً مشرقات كضى القمر ..
    ولحن الوتر الحزين لن يسمعه أحد من البشر ... وعرافنا الميمون .. المثقل بالهموم ... لن يحتضر ... هناك إشراقات حبلى .. نرتجيها لتنهمر ..
    والود بين الصحاب لن يندثر .. مهما جنى زمان الرهق بين البشر ...
     
  12. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16

    الله الله الله عليك ياحادى
    الحادى عاين جاى ,,,
    إحساسنا أبن لحظته وكيفما تكون اللحظة يكون إحساسنا من ذاتها فتكتبنا هي
    تتحكم فى الرؤى وتملى علينا حروف تعبر عنها وما نحن حينها سوى أداة
    لتنفيذ رغبات السيدة اللحظة ,,,,
    ذات اللحظة المتحكمة فينا هي التي تحدد مراحل القلم السنية تأخذه عنوة
    إلى عمرها الآني , فحيننا يهرول فى رحابها طفلاً يلهو على حافة الغيم
    وحيننا اخر يتبختر بين السطور فى زهو الشباب حلماً مطلق المدى ,,,
    وفى لحظة يتوكاء على عصا الحرف شيخاً أنهكته الجراح لا يقوى على الصمت
    , وتلك هى مراحل عمر القلم تمليها اللحظة ,
    ولا خيار أمامنا سوى أن نكتبها كما هي من المصدر صادقة ألإحساس دافئة المشاعر
    والدفء هنا لا يعنى حنو الكلام
    بقدر ما يعنى ترجمة اللحظة إلى كلمات صادقة حيه معبرة فى طياتها نحن نمشى على قدم ,
    إذن هى لحظة لو لم توجد لقلت لك يجب إيجادها من العدم ,,,
    صديقى المغرد كن بخير لآجلنا نحن عشاق حضورك ولا تطل علينا لغياب ,, ​
     
  13. الحادى زكريا

    الحادى زكريا :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 5, 2010
    المشاركات:
    5,274
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    36
    الغالى بسطاوى .........
    التحية إليك وأنت تخاطبنا ..
    فالسيدة اللحظة هى التى تأسرنا ..
    ومراحل القلم السنية تتعبنا ..
    وفتوة الشباب تفتنا ..
    والشيخ الذى يتوكأ على عصاة يجلبنا ..
    إلى مرافىء إبداع وتوهان ..
    فى بعض الأحيان ..

    ولكن .. هذا هو مسار الحياة ..
    تزدهر وتشيب .. ويدنو المغيب ..
    والنفوس تحفظ بما هو حبيب ..
    ويستلذ الفؤاد بما هو رطيب ..
    وينفر بما هو كئيب ..
    ويسأل عن الكان ..
    فى الزمان ..
    حبيب ...
     
  14. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    طعم غيابك مر

    طعم غيابك مر

    أصل الحكاية
    أنى قلق جداً مما يحدث
    الأجواء مشحونة بذرات الغياب
    سحب مجنونه تحوم فوق راسي
    تتوعدنى بليل طويل كأفواه القرب
    وبخار الشوق يتصاعد إلى أسفل
    بحثاً عن موت غبي لايستوعب المعنى
    والمعنى الكامن خلف الخوف أننا كلنا نبحث عنه
    موت غبي لا يخلف وجعاً يذكرنا بالحياة
    يا أنا فى مكان أخر ,,
    لماذا أخذتي مفاتيح الأشياء
    وتركتينى أتخبط فى العراء
    الليل مغلق حتى انتحار أخر
    والصبح لم ياتى أصلاً كونه يشرق من عينيك
    أخذ أجازة مفتوحة حتى أشعار أخر
    والنهار كما هو أتى مقيداً بأحكام عرفيه
    يسير ببطء بذات التكرار المتعجرف
    ينشر رائحة الخوف فى كل زاويا اليقين
    ياسيدتى ,, أنى قلق جداً مما يحدث
    لا شيء يزهو هنا فرحاً دونك
    لاشيء يسمو باروحنا لمقامك
    لاشيء يترفق بآلامنا الكبيرة
    فقد المساء خاصية البريق
    فلم أعد استقبله بذات الحفاوة
    الكتابة لم تعد سلوتى
    والحرف ما عاد يهوى الغيمات
    فأثرت الصمت رفيقاً يقاسمني الوحدة
    المكان متسع جداً علينا
    لكنه لايسوعب قلقي من ما يحدث
    الأشياء تتحرك من حولي تغلف ذاكرتي بك
    تدخلني فى دائرة وجع محكمة الإغلاق
    تحملني ما لا احتمل وحدي أتأمل وجهي
    وحدي اسمع صوت أنين الجدران
    وصخب أشياء أخرى يأتي من ثقب الباب
    الكرسي ,,
    النافذة ,,
    الجريدة ,,
    الأريكة ,,
    وطيفك يتحرك بخفه
    صورتك المعلقة هناك تنتفض
    وصهيل الساعة يدك حصون الليل
    مآذن الفجر فرسان تكبر شعاع الفاتحين
    وددت لو أساومها الوقت لتمنحني شرف الاستسلام
    وتمنح القصيدة حق الترنح قبل السقوط
    حق النزف قبل أن تموت
    كل شيء هنا فى غربتي القاحلة
    صامت كالجليد بارد كالخوف
    كأنك أخذتي معك
    سر الكلام ودفء الأمان

    ياخ (عشرتطعش) مرة قلتها ليك بدونك لاتزهو المواسم
    فكوني مداخل للفرح نلجك كل مساء نرتشف ضحكتك
    الطفولية بعطر الهيل ياخ عريان الفرح المالبس ضحكتك توب
     
  15. فوزية حسين

    فوزية حسين :: مشرفة سابقة ::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 4, 2011
    المشاركات:
    2,300
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    بي شوقا مستمرا للحب ،، وطاقة متجددة للفرح ،، سأفرح بنقاء روحي ،، هناك نافذة للأمل بقلبي ،، أنا مازلت حية ،، وسأبدأ من جديد ،، سأبقي وردة الحب مفرهدة دوما في يدي ،، وسأفتح صدري وزراعي للحياة ،، فهلم يا حب ،، شرف حناياي كقمر ساحر هبط ليستحم في البحر ليلا وعشق الغوص والغرق هناك .. ويا كل اتجاهاتي ،، صن حبي وأبقى في مداراتي ، يمم شطري لالوذ بصدرك ، يا حضنا سأبقى في قداسته ،، أجعل حبك قافيتي ،، وكن فارس عشق في حكاياتي ،، تعود علي أدمنني ،، وقل لي ،، أنتي لي لا فكاك يا عمري ويا روحي ويا ذاتي ...

     
  16. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الضحكة كيف

    هههههههه هكذا يكتبون الضحكة ,, صدق !!!
    انهم يكذبون ,,,
    هذا العبث لا يشبه الضحكة فى شىء ,, بل يحمل ملامح الخدعة
    الضحكة تيراب الفرح القديم ,, لاتنبت كعشبة طفيليه
    انظرى حين غرستك فى روحى واينعت عشقاً
    كيف اضحك ,, كينونه لا تكتب ,,
    ,,,,,,,,,
    بت المطر ,, كم يلزمنا من خريف لترتدى ثوبك الاحمر ؟؟؟
    ذاكرة مثقوبة تهوى التسكع فى دروب الوجع ,,
    ,,,,,,,,,,,,,
    ليل بلا انت كنهار مظلم !!!
    هذا المساء لا ادرى ماهو مساء ( غير ) انكر احدنا الاخر
    قطعت حبله السرى فقطع عنى سر التواصل ,, كنت انتظر شىء ما
    شىء غير موجود انتظره فى اخر لقاء قال لا جدوى من الانتظار
     
  17. مقداد

    مقداد كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏ديسمبر 8, 2011
    المشاركات:
    14
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1

    بسطاوي يا صاحب الكلم العذب الرقيق ..
    للقلب بين حروفك اغنية قديمة ما زال يعشقها حد الإدمان ..
    هنا ... للقلب بين حناياه إرث من الحب القديم مازال يسكن الشرايين والاوردة ..
    وهنا ... للقلب في نبضاته همس يشتاق لعطر الحروف ورياحين آذار ونور الأمسيات الحانية ..
    ـــــــــ
    مساء الحب .. بسطاوي .. وكل الناس ..
     
  18. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16

    مقداد يا اخر النبلاء ,,, يا كعبة الحرف اليك تحج الاشواق فى مواسم الجفاء
    يا نقى الدواخل كم اشتاقك وكم كنت بحاجه لحضورك هنا كى اقول انى مازلت على قيد الحياة
    هنا يا صديقى تشتاقك الاماكن كلها وتشتاق حرفك العاطر وتشتاق همسك فى أذار العشق كلمات
    تستنشق آآآآآه يا صديقى من عطر كلماتك ذات بوح صادق من القلب للقلب ,,, شكراً حضورك

    مقداد ,, سيدى ايها العشتار مساء الحب ,,, معك عادت كل الاشياء الجميلة فكن هنا دوماً يا صديقى ​
     
  19. بسطاوى

    بسطاوى :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 29, 2010
    المشاركات:
    168
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    فضاء اضيق من حلم

    حلم كبير يحلق فى فضاء رؤى ضيق
    ومساحة الممكن اقل من وقفة تأمل
    المستحيل واضح المعالم تماماً كشمطاء ترقص بابتذال
    تحت الأضواء الكاشفة ولانه يتراء لي فى كل شيء
    أمعنت النظر فى ما حولي فرأيت غول أوجاع هلامي
    يتحرك فى كل الأرجاء يتلبس أشيائي مــن ـــــــــ والــى
    فسمعت الجدران تئن بصوت خافت كمن يستدعى الموت كخيار أخير
    ولا يأتيه , يتلوه صراخ طفل يسكن ذاكرتي
    يصرخ ويصرخ ويصرخ من كل شيء ومن لا شيء فقط يصرخ
    تُرى هل ما زال يستطعم مرارة ما مضى أم أن جرح الآن فاق
    درجات احتماله أم انه يستشعر القادم ويصرخ دفاعاً عن وجودة
    لست أدرى ولكنه يصرخ وتلك صورة أخرى للموت البطيء
    كنت اعلم أن هذا المساء سيأتي بما أخشى ولذا توجست خيفة
    من ما سيأتي معه ,, تمتمت فى سرى ,, كيف ومتى ولما ,,
    فأجابني الصمت بـــ ألف كهذي ؟؟؟؟؟؟؟ واردفها بألف
    أخرى مثل هذى !!!!!!!!!!!!!!!!!!!!! تعجباً من سؤالي ثم قال
    ماذا تنتظر وكلك ناتج طبيعي لعملية حسابية صحيحة ,,
    وحده × مكان متسع + ليلاً طويل مليان وجع ÷ أيام عمرك
    السافر بلاك وما رجع ـــ الفرح العبرك زمان ما وقف عندك هجع
    = أنت أنت ولا غيرك ناتج طبيعي بلا كسر عشري
    أرأيت يا صديقي كيف بدو أنا هذا المساء ,, لا تتأملني كثيراً
    خوفاً من انتقال العدوى فالنظر للهذه الكلمات عبارة عن استنشاق هواء ملوث بالوجع ,,
    بالنسبة لي سأرتدي كمامة قبل قراءة ما كتبت كي لا تصيبك العدوى وأنت فى داخلي ,,
    (مش برضو أخلى بالى منك فينى)
     
  20. ركابي

    ركابي كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏مارس 11, 2011
    المشاركات:
    11
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    بسطاوي اينما يذهب ينشر الجمال وينضم الحروف كالنجوم عقدا فريدا شئ والله اروع من الخيال...الواحد غلبو الايقولو علي كل مررنا من هنا واستمتعنا...خالد بتاع النخبة
    [​IMG]
     

مشاركة هذه الصفحة