الهلال بطلاً للدوري السوداني للمرة الـ 14 في تاريخه | منتديات الراكوبة

الهلال بطلاً للدوري السوداني للمرة الـ 14 في تاريخه

الموضوع في 'الرياضة السودانية والعالمية' بواسطة ابو نمر, بتاريخ ‏نوفمبر 26, 2017.

  1. ابو نمر

    ابو نمر :: المشــرف العــام ::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 3, 2010
    المشاركات:
    6,552
    الإعجابات المتلقاة:
    39
    نقاط الجائزة:
    48
    حقق الهلال فوزًا ثمينًا على غريمه المريخ (2-0) في مباراة قمة حاسمة، ليحرز لقب الدوري السوداني الممتاز لكرة القدم، للمرة الـ14 اليوم السبت.

    تقدم السمؤال ميرغني بهدف للهلال قبل 10 دقائق من نهاية الشوط الأول بتسديدة هائلة من خارج المنطقة بعدما ارتدت الكرة من دفاع المريخ.

    وأضاف النيجيري عزيز شيبولا، الهدف الثاني بعدما تابع كرة مرتدة من دفاع المريخ أيضًا، وسدَّد من مدى قريب في المرمى قبل 10 دقائق من نهاية الوقت الأصلي.

    كان المريخ، سيحرز لقب الدوري، إذا خرج بالتعادل من مباراة الجولة الأخيرة، لكن الهلال حقق المطلوب لينتزع المركز الأول، واللقب.

    وبات رصيد الهلال، 80 نقطة من 34 مباراة، وتقدم بنقطة واحدة على المريخ الذي اكتفى باحتلال المركز الثاني.

    الشوط الأول

    أكَّد الهلال، إصراره على الفوز اللقب منذ بداية المباراة حيث هاجم بتركيز أربك المريخ وجعله يظهر في وضع المحاصر، الأمر الذي عزز ثقة لاعبي الهلال بأنفسهم، لتظهر شخصية فنية قوية للفريق الأزرق.

    بنى الهلال إستراتيجيته على السيطرة على الوسط، وتكليف الطاهر بمساندة الظهيرين بويا، والسمؤال، وتكملة الدور الرقابي على مفاتيح لعب المريخ كأحمد حامد التش، ومحمد هاشم التكت.

    هدد الهلال، مرمى المريخ بعدة فرص خلال ربع الساعة الأولى، وبدأت بوضوح مشكلة معاناة دفاع الفريق الأحمر.

    حصل المريخ على أول فرصه الخطيرة في الدقيقة (15) من الكرة التي تحصل عليها التكت داخل الصندوق وفشل في السيطرة عليها فلحق بها حارس الهلال جمعة جينارو، مبعدًا الخطر عن مرماه.

    وفي الدقيقة (26) رد الهلال بهجمة شرسة من الكرة التي لعبها السمؤال زاحفة من مركز الجناح الأيمن فقابلها عمار الدمازين قوية ارتدت القائم، فقابلها بشة برأسه مرت فوق العارضة.

    وكاد كاريكا في الدقيقة (30) أن يسجل هدفا لهلال من تمريرة شوبولا بين المدافعين ليواجه كاريكا الحارس الدولي جمال سالم، لكنه تسرع في التسديد فمرت الكرة زاحفة بجوار القائم.

    ومن هجمة منظمة، عكس أبو عاقلة، كرة قصيرة داخل الست ياردات فسددها ولاء الدين لكن جمال سالم ارتمى أرضا وصدها إلى خارج الصندوق ليعيدها السمؤال صاروخية زاحفة في أقصى الزاوية اليسرى، معلنًا الهدف الأول للهلال في (33).

    الشوط الثاني

    وفي الشوط الثاني واصل الهلال، نفس الوتيرة الهجومية، مع محاولات من التش لتنظيم لعب المريخ ونجح في الإفلات من الرقابة، ومع ذلك لم يجد المساحة الكافية لإحداث الفارق المطلوب.

    وفي الدقيقة (55) صنع التش أخطر فرص المريخ، حين كسر مصيدة التسلل، وعكس كرة خلف المدافعين داخل الست ياردات، لكن محمد عبد الرحمن المتابع وجد صعوبة في السيطرة على الكرة فشتتها دفاع الهلال.

    وأجرى المريخ تبديلا بخروج التكت ودخول ضفر (64)، وقبلها خرج السماني ودخل مامادو الأمين، فيما خرج من الهلال بشة، وولاء الدين ودخل عماد الصيني، والصادق شلش، في الدقيقة (68).

    وعاد الهلال لسيطرته، وخطورته الكبيرة مستغلاً اندفاع المريخ، الذي كان قريبًا من التسجيل عندما عكس كاريكا كرة (74) من ركلة زاوية حولها صلاح نمر من خط المرمى لرمية تماس منقذا فريقه من هدف محقق.

    وجاءت الدقيقة (80) التي شهدت هدف الهلال الثاني عن طريق شوبولا الذي سدد في سقف المرمى.

    ولاحت فرصتين للمريخ من ضربتين رأسيتين الأولى من محمد عبد الرحمن (84)، مرت على يسار جمعة جينارو، والثانية خطيرة خلفية من بكري المدينة اسلتمها جمعة على دفعتين (86)، لتنتهي المباراة بفوز الهلال باللقب للمرة الـ14 في تاريخه مقابل 8 مرات للمريخ.

    وتم تقليد لاعبي الهلال ميداليات البطولة، وسملوا كأس البطولة من قبل اتحاد الكرة السوداني، وسط فرحة جماهيرية عارمة.
     

مشاركة هذه الصفحة