الهادي آدم «طيف»

يوسف عوض الباري

:: كـاتب نشــط ::
#1
طيف

يا مــالئا من مهجــتي كفـــا ومـن نــومــي جفونا

أخــليت من روحــي يــدى فطـفقت أسكبها حنينا

ونضـوت عن عيني الكــرى فـسهرت أنشـده حزينا

لا ترث لي وأسلك إذا ما شئت فــي هجــري فنونا

حسبي من الهجران طيف لم يعد يخـشـى العيونا

أولانــــي الطـــيف الرضـــــا لما غــدوت بــه ضنينا

وحجــدت عــهــدي حـين كان على رعـــايته أمينا

لله مــــا أوفــــاه لــــي وأشح واهــــبــــــه يمينا

يا هــــاجري لك مـــا تــشاء ولو جلبت لي المنونا

هبني عشقت فهــل يكــون كذا جــزاء العاشقينا‬
 
أعلى أسفل