الكنداكة السمراء....صائدة البمبان

صلاح هداد

:: كاتب نشـــط::
#1
رفقة عبدالرحمن فتاة تلتقط مسيل الدمع وترده على العسكر
----------------------------------------------
يا صائدة البمبان...
سلام عليك والف تحية ...
أيا سرا من جذور التاريخ ينهض شامخا
أيا معزوفة تهز كيان الارض
ويشتهي رؤيتها الغلابى
ايا آيتها القديسة البتول
الطهر انت
والعز انت
و القبس المتدفق والمصباح
نسيج وحدك
يا صرحًا للعلا والمجد واشراف الفعال
كما الصباحات الندية تنثرين ورود الصمود
أيتها المغسولة بالغضب النبيل
ايتها المدهشة خبريني تفاصيل المشهد
كيف تحديتي القهر والظلم وطيوف الظلام
وتخطيتي الأسوار كما الباز عزة واباء ....
وما رميت اذ رميت .....
صبية معجونة بتراب الوطن المعشوق
جاءت تختال تشق عباب الموج
وهوج العواصف
بريق مذهل يبرق من عينيها
البمبان الملعون ينفث سمه في الارجاء
على جبين الشمس بجرأتك
وعزمك الموار
تكتبين فصول العز
تعيدين لعرش بلقيس وقصور كوش
وشمم بنت الكنانية وكل النساء الباسلات
بريق الماضي
تتوجين كنداكات بلادي يواقيت العفاف
تجلين ران الرؤية
من الضباب و رماد الغشاوة و الانهزام
لم تعد تشغلك الترهات والسفاف وسخافة المكياج
كالعنقاء تقتحمين سوح اللهيب جسارة
والبمبان العقوق مذهول لا يدري كيف
تحور بين يديك الى ورد وخزام
لله درك ايتها الصبية يا سليلة الغر الكرام الاماجد
يا ايقونة الغضب المقدس....ويا اشتعالات الشوارع....
قول برب فالق الاصباح
وبمن نزع الخوف منك
وكساك برد اليقين
من أي نبع ومن أي سماء تستمدين روح الصمود ووهج المضاء
الان ايقنت ان التاريخ تصنعه النساء
والان ادركت من رام الثريا يهب الروح قربانا وفداء
 
أعلى أسفل