العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا .. | منتديات الراكوبة

العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة hafizz, بتاريخ ‏مايو 22, 2016.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38

    بعد أن تم وضع قضية دارفور تحت الفصل السابع ، وظل السودان محاصر بأكثر من عشرين قرار أممى تدين السودان ..
    البحث عن حلول هامة، وعاجلة، وذكية بعد أن عجز النظام فى الإستجابة لكل النداءآت المطروحة فى الساحة، والتى كان من الممكن تجنب الشعب السودانى كثير من أشكال الدمار، والتفتيت، والإنقسام الداخلى ومخاطر تقسيم التراب ، وذلك بسبب عقدتين ظل النظام يعانى منهما: حلقة الفساد، والمحكمة الجنائية..مع الوضع فى الإعتبار أو كما أعتقد أن البحوث الجارية الآن عن حلول لن تكون وجيزة وسريعة وسيطول أمدها إلى سنين وليست شهور .. !

    هناك حتما من حل وجيز وناجز يباعد بيننا وبين الشرورالداخلية والخارجية وسحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معاً ...

    وكل منكم بكل تأكيد يحمل حل محدد فى ذهنه متفقين أو مختلفين .. مع توضيح فكرة الحل وكيفية انجازها ..

    ملاحظة : كل الكيانات السياسية منذ بداية الإنقاذ ظلت تضع حلول واطروحات سياسية مختلفة وهى معلومة للجميع...لا حجر على منْ يتفق معها من ذكرها كأفكار أو أطروحه تخصهم ، ونتطلع لفكرة جديدة ..


    مرحباً بجميع أعضاء المنتدى..
     
    آخر تعديل: ‏مايو 23, 2016
  2. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    كما يعلم الجميع أن الأمور تتجه إلى منحى خطير للغاية ونظام الإنقاذ ليس لديه حل، والأفق يقول أن الغرب يريد أن يمتص آخر قطرة دم فى النظام، وبلادنا بعد تحين ستوضع تحت الوصايا الدولية وهذا ما ينحى إليه الغرب، وهناك مليون سبب لذلك...

    وكما ذكرنا من مواضيع سابقة موقع السودان الإستراتيجى فهو متاخم لأهم دول عربية فى المنطقة وعمق عربى وخطره على اسرائيل لو لا أننا استلهمنا الرشيد قبل وقوع الفأس فى الراأس سنجد بلدنا محتلة وأمريكا لن تخرج إلا بشروط لا يستطيع قبولها الجميع معارضه وحكومة وسيتم قبولها من جانب الجميع مرغمين فى يوم من الأيام، وهذه ليست شينة ونكذبها ولكنها شينة وقادمة علينا، والمتابع لتطورات صراع النظام مع امريكا والمجتمع الدولى فى كل مره يكون هناك مكاسب لأمريكا والمؤسف الأداة فى ذلك هو النظام نفسه فى مرات كثيرة يعطى الضو الأخضر من الأمريكان بتحسين العلاقات ولا للحرب ونعم للحل السلمى مما ادى شعور للنظام بالطمأنينة، وبكل غباء واصل النظام فى الحرب والقتل إلى أن اكتملت لدى امريكا اسباب الإحتلال ...

    وما يحدث الآن مع النظام حدث مع صدام عند عزوه الكويت وامريكا لم تكن يوماً تحمل وداً لمن يكون شعاره الإسلام إلا من باب المصلحة وتهيئة اقتناص الفريسة ...

    لا يوجد وعى لدى النظام يجب الإسراع فى قلب الطاولة على نظام الإنقاذ، والنظام الدولى وما أقوله آتى ولو بعد حين تتطورات العلاقة الأمريكية مع السودان لن تكون تكون ايجابية على الإطلاق فى تطور سالب مستمر والنظام الحاكم هو الأداة لهذا التطور..
     
  3. محمد فضل السيد

    محمد فضل السيد :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 1, 2015
    المشاركات:
    475
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    أوافقك فيما ذهبت اليه أخي حافظ تماما ....
    الحل في نظري يكمن في الخروج للشارع ودك قلاع الظلم الذي لن يرعوي بسهولة .
    في تماسكنا ووحدتنا قوة لا يستهان بها سيما وهم الآن في حالة توجس وخذلان .
     
  4. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    لك التحية .. أخى محمد فضل السيد ..

    هذا الحل يعتبر آخر العلاج، فهو حل أن يصل الناس فيه لطريق مسدود فى كل الإتجاهات وما يكون لهم من سبيل إلا الخروج، وهذا هو الواقع الآن، على قرار انتفاضة ابريل ومحاصرة القصر ويكون خروج ليست مليونى بل خمسة مليونى ، خروج سلمى حضارى ويتم تعبئة كل الشوارع الرئيسة فى قلب الخرطوم هكذا يكون حال الشعوب عندما تشعر أن الوطن سيذهب من بين أيدهم بسبب حماقات قلة ضيعت الوقت والجهد على الشعب والوطن اصبح ليس لديها سوى كيل الإتهمات فى كل اتجاه الداخلى والخارجى ..

    حتما طرحك أحد الحلول الفعالة ولو سبق الحلول التى قبلها ستفرض على الأجهزة الأمنية حمايتها وعلى رأسها القوات المسلحة ، ولا يكون للقوات المسلحة خيار سوى حماية الشعب وكذا يكون متوقع من شرطة السودان ..

    واكيد هناك آخرين لديهم وجهة نظر أخرى تابع..
     
  5. عادل البراري

    عادل البراري :: مُـشــــــرِف ::

    إنضم إلينا في:
    ‏فبراير 5, 2011
    المشاركات:
    6,516
    الإعجابات المتلقاة:
    1
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    منذ فبراير 2016 تم إجازة القرار 2265 الخاص بالسودان
    ووضع ضمن البند السابع
     
  6. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    رؤية الخروج... البلد فى مأزق، وتطورات الاحداث لن تكون فى صالح البلد، والنظام هو السبب .. والقرارات نحو النظام او السودان بسبب النظام لا اعتقد أنها ستتوقف عند هذا الحد فالمخاطر على البلد جاسمة سوى من النظام أو المجتمع الدولى ..
     
  7. أبو سبأ

    أبو سبأ :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أبريل 20, 2011
    المشاركات:
    156
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    الفساااااااااااد والمفسدين لازم يجتث من البلاد واللصوص يتجولوا براحتهم بدون رقيب او حسيب أمثال الذين باعوا خط هثرو التابع للخطوط السودانيه sudanairwys
     
  8. الفاتح الحلاوي

    الفاتح الحلاوي :: مشرف سابق ::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 2, 2010
    المشاركات:
    3,499
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    السلام عليكم ..
    الحبيب الحافظ .. وضيوفه الأعزاء
    طفح الكيل .. و .. أزكمت نتانة مستنقعات الفساد .. الأنوف.
    الإنتفاضة المحمية هي .. الحل والمخرج .. الشارع يزداد تأهيلا للمهمة رغما من تصويب فوهة البندقية
    إلى الصدور .... التخطيط والتكتيك .. أمران يشكلان أقصى الأهمية .. مع تنقية وتنظيف
    الصفوف من .. كل الإختراقات ..لأن هؤلاء في سبيل تثبيت أركانهم إتبعوا أساليبا ما أنزل الله بها من سلطان
    إذن ... الانتباه واليقظه لا بد منهما ..فلنكن أذكى منهم .. والثورة اتية لا ريب فيها ومقوماتها .. شارفت على الإكتمال .
    هل .. الذي بيع هو خط هيثرو .. فقط حتى نستشهد به ؟؟ الذي بيع ... لا عد ولا ...حصر له ..
    لمرحلة ما بعد.. إشتعال فتيل الثورة ... علينا أن نمحي من الأذهان ... مقولة " عفا الله عما سلف" .. وعلينا أن .. نحيط بها حراسا من أي.. إستلاب.
    الفجر الجميل لا محالة آت ... آت.
    دمتم
     
  9. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    تصور وسائل الخروج، حيث عجز النظام بالخروج بالبلاد إلى بر الأمان، وعجز الشعب فى اخراج النظام، الأمر يحتاج إلى وصفة وعملية جراحية دقيقة تنقذ البلاد من حالة الموات السريرى وهى واقعة بين سندانى الحصار الداخلى والخارجى ..
     
  10. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    وعليكم السلام .. الحبيب الفاتح .. اتمنى لك عودا حميدا ..

    فكرة الإنتفاضة فكرة مؤيدة، وصائبة فى هذه المرحلة وتعتبر أحد الحلول الرائجة فى اوساط الشعب السودانى، ونأمل من النظام أن يتعامل مع جموع الشعب بشكل حضارى، أو يبادر بالتنازل عن السلطة طواعيا سلمياً بطريقة أو بأخرى، الثقة لدى الشعب تلاشت إلى لا شىء، واصبح لا وجود لها، وفى التغيير مراغما كثيرا للجميع، والفجر الجميل أخى الفاتح حتما سينير عتمة الوطن...
     
  11. ود داود

    ود داود كاتب جديد

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 25, 2015
    المشاركات:
    1
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    1
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    السلام عليكم
    ان السوال الذي يشغل بالي هل الشعب السوداني مؤهل لفترة ما بعد الانقاذ ؟ سواء كان التغير عن طريق الانتفاضة الشعبية السلمية . ام عن طريق التغير العسكري
    هل يمكن ان يحافظ الشعب على النتيجة ان كانت ديموغراطية ؟ ام سيضيعها كسابقاتها من التجارب
    الانقاذ ستزول لا محالة ولكن هل الشعب على درجة من الوعي حتى يصنع نظام بديل يحقق السلام ويمنع البلاد من خطر الانجرار لحروب اخرى وانقسامات جديدة فما صنعته الانقاذ من فرقة بين ابناء السودان لا يمكن ان يزول بسهولة
    لسحب البساط من تحت الانقاذ فلا بد من الوعي العام واقصد به احساس السودان ككل بضرورة نبذ الانتماء المحدود للقبيلة او الاقليم او الحزب ... والانتماء لهذه الارض
    وما تفعله الانقاذ اليوم وضغطها المستمر على الشعب السوداني وايصاله لهذه المرحلة التي لا تخفى على احد . تجعل من الشعب ينتمي لبعضه ضددها . فاذا خمل هذا الشعب وسكن وتراكمت عليه الضغوطات حتماً سينفجر وستكون الحمم . التي ستحرق النبات الضار وتجعل الارض خصبة لبراعم جديدة
     
  12. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    وعليكم السلام والرحمة .. أخى ود داود ..

    نعم صحيح لدينا من التشابكات الفكرية والثقافية ما يجعل الكثير يتخوف من قيام أى ديمقراطية تكون محل تنازع سياسى، وتحريك مزيد من النعرات الطائفية، والقبلية، والمناطقية لمكاسب سياسية رخيصة، وهذا هو تكوين السودان التعددى الثقافى، والمناطقى، والقبلى، والطائفى، ولكن ثقتنا فى الشعب السودانى فى المرحلة القادمة أن يتعدى هذه ( المصائب) ويكفى تجربة الإنقاذ المريرة مع هذا الواقع الذى افقدنا جزء من السودان وجعل اهل السودان شيعا ... ويجب الإنتماء للحزب هو أن تكون سودانياً محضا...

    كما يكفى شعبنا السودانى، وكياناته السياسية تجارب 60 عام من استقلال السودان لوضع أطر تعايش وفق سودان حضارى فى دولة مدنية حضارية تحتوى فى داخلها كل المتناقضات وتعمل فى انسجام بالإتفاق على أن السودان، ووحدة التراب السودانى هو هدف كل سودانى وطنى أصيل، والسودانوية هى القاسم المشترك بين افراد الشعب السودانى، وليست هذا فحسب فهناك قواسم مشتركة لا حصر لها قد تفوق المتناقضات، هو أننا شعب نتميز بعادات يتفق عليها جميع اهل السودان قل مثيلها فى افريقيا والعالم، من هذا المنطلق يجب استغلال كل ايجابيات، وتجارب الماضى بدقة، وتجاوز السلبيات المدمرة للوطن، والمواطن، وهذا لا يتأتى إلا بحل شامل وجزرى لقضايا السودان فى أدق صورها، وجلوس جميع أهل السودان بشكله التعددى المتجانس بلا استثناء، للوصول لوطن نعيش فيه جميعا بسلام، ونحرم بالدستور الإستقطاب القبلى السياسى، وكل من يجنح لذلك لزيادة أسهمه السياسية يعد جريمة جنائية يحاسب عليها الحزب، أو الكيان السياسى بعقوبة رادعة ، ويجب أن يتضمن الدستور الجديد هذه العقوبات .. ولا يستخدم إسم القبيلة إلا فى حالة واحدة فقط عند استخراج الجنسية لأول مرة وهو مستند كافى إلى جانب الرقم الوطنى يثبت سودانيتنا ، ويحرم تحريماً قطعيا ذكر اسم القبيلة فى اى مستندات اخرى مطلوبة رسمياً، أو إجتماعياً ، والخرق الذى نشاهدة اليوم ذكر اسم القبيلة عند تقديم لوظيفة او التحاق بجامعة او أى من الكليات العسكرية، او استمارات حكومية أو أهلية أخرى ، ساهم بشكل مباشر فى تفتيت وحدة الشعب السودانى وتشكيل صورة ذهنية خربة فى الإنتماء للقبيلة قبل الوطن السودانى أو الجنسية السودانية، والجنسية السودانية كمستند إلى جانب الرقم الوطنى يقران بسودانيتنا البحتة، ويغنيان تماما والمطلق عن أى سؤال عن القبيلة ...

    فنجعل السودان فى المرحلة القادمة هو القبيلة الوحيدة التى يجتمع فيها ويجمع عليها جميع أهل السودان فى شامل ترابه العزيز ..
     
  13. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    كل المداولات، والتدويلات، والحوار الجارى الآن برمته على المستوى الداخلى والإقليمى والدولى لا أعتقد سيرى النور قريبا ولا يوجد هناك تاريخ محدد لنهايات هذا الحوار والأمر يبدو مفتوحاً على احتمالات عدة منها الفشل من الأساس عن إيجاد حل يرضى كافة الأطراف...

    والنهايات الغير معلومة وسيزداد وضع البلاد سؤاً بعد سؤ، ولو عددنا مؤسسات البلاد المنهارة فقط اقتصادياً فى البلاد قد يطول الحديث عنها وعلى سبيل المثال لا الحصر مجال النقل والمواصلات الإنهيار الذى يشهده هذا القطاع فى: السكة حديد، شركة الخطوط الجوية السودانية، وهيئة الموانىْ البحرية، كافى لإعادة النظر فى الوضع السياسى القائم فى البلاد، وهذا امر معلوم ومعروف وأصبح مألوف لكل الشعب السودانى، وما آلت إليه هذه المؤسسات الثلاثة فى قطاع النقل والتى تمثل مصدر دخل مقدر وكبير للدولة، الآن تعد مجلبة للخسائر بدلاً من الآرباح والفوائد.. وهذا على سبيل المثال، فضلا بقية قطاعات الدولة الأخرى، فالأمر يستدعى تغيير عاجل لهذا الجمود الذى يطبق على الحياة السياسية، والإقتصادية فى البلاد، وهذا الأمر لايمكن أن يسكت عليه عاقل راشد..

    الحل يكمن فى النقاط التالية والتى سأورِدُها لاحقاً ، وهو ما أأمن به فى هذه المرحلة الحرجة الحالية من تاريخ البلاد، والشعب السودانى، الذى ذاق الأمرين ومازال ... الهجرة، وغلاء المعيشة المطرد، وضعف الإنتاج المحلى، وخلو خزينة الدولة من النقد الأجنبى الكافى، والعجز الهائل فى الميزانية، ومؤسسات أخرى متردية، هذه بعض العناوين لما آلت إليه أوضاع البلاد ومعروفة فى الأوساط الإعلامية، والإقتصادية، والحكومية، ولكل الناس ...
     
    آخر تعديل: ‏يونيو 5, 2016
  14. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    فلا يوجد حل إلا اللجؤ للحل الناجز، والأسرع فى تقديرى لحسم كل القضايا الداخلية، وتلك التى تربطنا بعلاقات خارجية، عليه ... الواجب علينا إنجاز الحل المطروح عاجلاً ودون ابطاء، وهذا الحل سيذوب كل قضاينا الداخلية، والخارجية تلقاياً وبشكل عاجل، وفك رهن البلاد من التجاذبات الداخلية والخارجية ...

    الحل الذى سأطرحة حتماً القوات المسلحة فيه شريك أساسى دون شك، ولكن بتشكيل حكومة انتقالية بوضع جديد ومختلف شكلا ومضموناً، ودور القوات المسلحة لن ينتهى إلى هدف تشكيل حكومة ديمقراطية فحسب بل سيمتد إلى أدوار أخرى لتحقيق العدالة إلى أقصى درجاتها، والطرح أيضاً سيعالج قضايا أخرى داخلية متعلقة بالفساد، وأخرى مرتبطة بالمجتمع الدولى، ولن أتأخر كثيرا سأفويكم بفكرة الحل قريباً لإضافة بعض الملاحظات ولكن لابد من هذه المقدمة بالتنوير لما هو آت :-
     
  15. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    الواجب علينا إنجاز الحل المطروح عاجلاً ودون ابطاء...

    إليكم الطرح وعذراً التأخير كان غير مقصود ولكن يبقى إماننا بالتغيير حتمى، ولا جدال فيه ولو طال السفر، وإلا بدون حل ناجز تواصل مطحنة الشعب فى طحينها إلى ما شاءالله ..

    * تكوين حكومة هجين:
    *إتفاق ثقة مع الحركات المسلحة ..
    *تكوين لجان حوار الحل الشامل ..
    *التوقيت الزمنى وأهميته...
    *أهمية حل قضايا الحروب والفساد داخلياً ..
    *أهمية تنفيذ ما أتفق عليه فيما يتعلق بالقوات المستحدثة، وجهاز الأمن الوطنى، وقوات الحركة ..
    *تنوير المجتمع الدولى ..
    __________

    * تكوين حكومة هجين: عسكرية، وتكنوقراط اصحاب خبرات، وحياد، ونزاهة ولا تربطهم أى علاقات بأى أحزاب سياسية، أو جماعات، أو تجمعات فكرية .. وتكوين هذه الحكومة فور تسليم السطة، أو استلام السلطة بواسطة القوات المسلحة السودانية عاجلاً ، واقتسام السلطة بين القوات المسلحة، والتكنوقراط مناصفة، ويكون هناك رئيس للجمهورية من القوات المسلحة، ورئيس للوزراء من التكنوقراط، والبدء فى تشكيل حكومة الهجين الإنتقالية وتوزيع الحقائب الوزارية على الفور.. والهدف من حكومة الهجين الإنتقالية هى وجود شخصيات وطنية محايدة كلياً تَكْسِبْ حكومة الهجين الثقة لدى جميع الأطراف لتسريع الإتفاق مع المعارضة بشقيها السلمى والمسلح، ووجود القوات المسلحة السودانية فيها كصمام أمان، وضامن وطنى لعدم الإنفلات الأمنى، وتوثيق الإتفاقات لمنع أى اختلافات أو انزلاق عن خطط الحوار الخاصة بالحل الشامل..

    إتفاق ثقة مع الحركات المسلحة ..
    وضع اتفاق عاجل ومبدئى مع جميع الحركات المسلحة بجميع مسمياتها، وحكومة الهجين، وتأكيد ضمانات المشاركة من المحلييين، والدوليين، وتهيئة الأجواء للحركات المسلحة فى فترة أقصاها شهر، بإشراف قواتنا المسلحة، وحكومة الهجين ويشمل الإتفاق الآتى:-

    - ترتيب عودة النازحين، والتعويضات، والمساعدات العاجلة...
    - وضع قوات الحركات المسلحة فى معسكرات خارج المدن بإشراف القوات المسلحة..وقيادات الحركات المسلحة..
    - الإتفاق يكون مبنياً على الوثيقة القطرية، والإتحاد الأفريقى كقاعدة إنطلاق، مع وضع فى الإعتبار التعديلات التوافقية المرتقبة والتى تتماشى مع روح الوفاق السائدة ضمن الحوار الشامل..
    - وإتفاق تأكيد ضمان المشاركة، وتأكيد الثقة سيكون لاحقاً مضمناً الحل الشامل فى كيفية دمج وتسريح هذه قوات الحركات، وكيفية استقرار النازحين وتعويضاعتهم، وارسال المعونات العاجلة من داخل البلاد إلى مناطق النزوح، وقضايا الحل الشامل الأخرى، وعضوية الحركات المسلحة وغيرهم من المعارضين المتساوية ضمن لجان الحوار الشامل...

    * تكوين لجان حوار الحل الشامل ..
    - وفى هذا الأثناء على حكومة الهجين الشروع الفورى فى جمع جميع فرقاء الوطن من أقصاه إلى أقصاه ولا يستثنى أحدا على صعيد واحد، ويشمل ذلك كل المكونات الفكرية من أقصى اليمين إلى أقصى اليسار داخل وخارج البلاد، ويتم تكوين لجان مشتركة، ومشكلة من الجميع فى فترة أقصاها ثلاثة شهور، شامل شهر اتفاق الضمانات، والثقة مع الحركات المسلحة...

    - وبإشراف القوات المسلحة المباشر كمؤسسة أمنية عليا، وحكومة الهجين كحكومة انتقالية ذات مهام محددة، بإشرافهم على كل اللجان ، يتم توزيع اللجان المكونة من جميع الكيانات السياسية فى المحاور الرئيسية والبدء الفورى فى البحث عن كيفية حكم البلاد، والحل الشامل لجميع قضايا البلاد المطروحة فى الساحة الوطنية.. السياسية، والإقتصادية، والعلاقات الخارجية والخدمية، وقضايا الحروب، والنازحين، والترتيبات الأمنية، ورفع الغبن بناء على الأتفاق الأولى لحكومة الهجين الإنتقالية مع الحركات المذكور فى الفقرة أعلاه ذلك فيما يخص قضايا المناطق الثلاثة ضمن الإتفاق الشامل، ووضع دستور البلاد الدائم...

    التوقيت الزمنى وأهميته...
    وضع توقيت زمنى فليكن ستة شهور فقط للخروج من هذه اللجان برؤية واضحة تقوم على اساسها فى العام التالى الإنتخابات فى جميع المستويات وتعيين الحكومة المنتخبة، وحل الحكومة الهجين .. علماً الفترة المحددة للحوار ستة شهور منطقية لأنه لايوجد فريقان بل كل المتحاورين يعتبرون فريق عمل واحد متساوون فى الفرص، علماً بأن هناك مسلمات وطنية تفوق اكثر 98% متفق عليها الجميع ولا يوجد ما يعيق الحوار او يطوّل فترته الزمنية إلا بعض المواضيع إذا لم يتم التوافق عليها تطرح لإستفتاء اللجان ويتم اجازتها بالأغلبية ولا تكون هناك نقاط خلاف جوهرية فالدولة المدينة حلولها العملية جاهزه ومبادىء الحكم فيها واضحة ، الهدف التعايش السلمى، ومراعاة التعدد الثقافى والإستفادة منه فى بناء السودان، بوضع دستور دائم يعزز هذه العلاقات وينميها ويجعلها فى نسق وتناسق لرفاهية الجميع..

    أهمية حل قضايا الحروب والفساد داخلياً ..
    بعد وضع الدستور الدائم للبلاد وقيام مؤسسات الدولة، وقيام الحكومة المنتخبة، هناك أيضا قضية هامة تشغل الرأى المحلى، والدولى فإيجاد حلول لها عبر الحوار أمر هام وهو تكوين محاكم خاصة لقضايات الفساد، والحروب ( وهذا الأمر يكون متفق عليه مسبقاً ضمن حوارات الحل الشامل ليكون محل تنفيذ عند قيام الحكومة المنتخبة) وتهيأ للمتهمين جميع سبل وسائل الدفاع القانونى، وإشراك فى ذلك الأمم المتحدة، ومدعى المحكمة الجنائية برفع دعواه لهذه المحاكم الخاصة، ذلك وفق قناعتهم بدستور البلاد الجديد الذى وضعته جميع مكونات المجتمع السودانى بحرية مطلقة ...

    وتعمل هذه المحاكم بعيداً عن السياسة وتكون ضمن السلطة القضائية المطلقة وبقضاة سودانيين مشهود لهم بالنزاهة والحياد.. وبإشراف رقابى من القوات الشعب المسلحة السودانية مباشر وذلك بسبب أن كل المتهمين سيكونون تحت رقابتها المباشرة وفى معتقلات القوات المسلحة تعاوناً مع شرطة السودان، والنيابة، والمدعى العام الوطنى، والمدعى الخاص بالمحكمة الجنائية، فى التحقيق وتقديمهم للمحاكم متى ما طلبت منهم المحكمة ذلك، تكون هذه مسئولية الشرطة والقوات المسلحة معاً بالإحتفاظ بالمتهمين فى معتقلات خاصة داخل القيادة العامة بالنسبة للعسكريين، ومعتقلات أخرى تخصص للمدنيين، وبعيدأً عن أى تغولات سياسية أو أى نوع من التغولات الأخرى مهما كانت المبررات، والجهات الوحيدة المسئولة عن المعتقلين وتقديمهم للمحاكم هى الشرطة، والقوات المسلحة، ووزارة العدل .. وترفع تقارير بذلك من الثلاثة جهات كلٌ بما يخص مهمته إلى مجلس الوزراء المتخب بشكل دورى.

    أهمية تنفيذ ما أتفق عليه فيما يتعلق بالقوات المستحدثة، وجهاز الأمن الوطنى، وقوات الحركة ..
    وهناك أهمية خاصة لواحدة من اللجان المكونة اعلاه وهى لجنة الأمن وهيكلة الأجهزة الأمنية وتأكيد قوميتها وحيادها، لجنة فنية بهذا المسمى ضمن لجان الحل الشامل لتنفيذ الآتى وفق ماهو متفق عليه عبر وفى الدستور الجديد ومقررات الحل الشامل:-
    - حل القوات المستحدثة ( الداخلية ) وتسريحها، وتسوية أوضاعها ضمن القوات المسلحة، وقوات الشرطة السودانية وإلغاء جميع المسميات الأخرى لأى قوات غير القوات المسلحة، وغير قوات الشرطة السودانية،..
    - حل جهاز الأمن الوطنى وإعادة هيكلته على اساس قومى لأهميته القصوى للحفاظ على أمن البلاد الداخلى وذلك وفق فانونه الجديد ضمن دستور البلاد الدائم الجديد ..
    - الإشراف الكامل على قوات الحركات المسلحة، والبدء فى عملية التسريح والدمج فى مؤسسات الدولة والمجتمع والقطاعات الحكومية الأخرى ..
    - كل هذه البنود الأمنية من أصل اتفاق الحل الشامل، منها مضمن الدستور ومنها اتفاقات خاصة وفق القوانين والإتفاقات المحلية، والدولية ..

    تنوير المجتمع الدولى ..
    وعلى حكومة الهجين فور تكوينها إخطار المجتمع الدولى على رأسه: الأمم المتحدة، والإتحاد الأفريقى، وجامعة الدول العربية، والمؤسسات الدولية الأخرى وذلك بالخطط، والبرامج التى ترمى لها حكومة الهجين الإنتقالية وبالمُدد، أو الفترات الزمنية المحددة للحوار الشامل، وتنوير المجتمع الدولى بمآلات الحوار المبدئية، تحقيق السلام الشامل، حل قضايا الحكم، واقامة الدولة المدنية الديمقراطية، مبنية على دستور دائم للبلاد، ومعالجة كل القضايا المتعلقة بالمجتمع الدولى، هذا الخطاب أهميته تطمين المجتمع الدولى على خيارات الشعب السودانى والتعاون المستمر مع جميع المؤسسات الدولية مع التركيز على القضيايا الداخلية بوجه خاص ودقيق.

    فى هذه الفترة الإنتقالية هناك دعوات، وأصوات من جهات دولية، واقليمية سترتفع وتحدث تشويش، وضغوط لحكومة الهجين ويظل المجتمع الدولى فى حالة حرب خفية، ومعلنة ضد حكومة الهجين، هذه الجهات يجب أن يوضع لها برنامج عمل عبر وزارة الخارجية لحكومة الهجين للتصدى، والتنوير بشكل مستمر بمراحل الحوار، ومرتكزات بناء الدولة... وأهمية هذا التصدى، والتنوير يخفف حدة الهجوم والمطالبات لهذه الجهات لحكومة الهجين إلى أن تستبين مخرجات الحوار الشامل وتتضح الرؤية الكاملة للمجتمع الدولى، وفى ذلك الوقت المجتمع الدولى لن يجد خيار سوى أنه أمام دولة ديمقراطية ذات مؤسسات مستقلة وقانونية، يستطيع عبرها مفاوضة الشعب لأى تفاهمات منطقية وقانونية.. وحل كل المعلقات الدولية ...
     
  16. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    *مصير الناس تلجأ فى يوم من الأيام لهذا الحل ...

    بهذه الرؤية وهذا الطرح ستتعادل كل قضايا البلاد الداخلية والخارجية ونصراً للشعب السودانى ومخرج من منعرج، ومنعطف تأريخى خطير، ومفصلى، للأمة السودانية ، وكل ما يجرى الآن من مداولات حوار داخلى وخارج فيما أعتقد مجرد ضياع للوقت وهدر للطاقات، ولن يكون هناك حل مهما طال الزمن أو قصر غير ما هو مطروح فى هذا المقترح...

    وعدم الإعتراف بأى جهة دولية أو داخلية حالياً وفى المستقبل لن يكون ذا فائدة بل معضلة فائمة ويزيد الأمور تعقيداً إلى ماهو أسوأ، فالعقل والتحليل للماضى، والحاضر، والمستقبل يثبت يقيناً اللجؤ لهذا الحل المطروح هو الحل الأمثل والناجز والعاجل والحاسم لقضايا البلاد، ومتوازن، وإلا لن تتوقف ساقية جحا ..ومصير الناس تلجأ، وتخضع لهذا الحل مهما طال الزمن، أو قصر، وإلا مزيد مزيد من التدهور والإحتراب السلمى، والمسلح ، ومزيد من التدهور الإقتصادى والبيئى ..

    والله خير حافظا وهو أرحم الراحمين ..
     
    آخر تعديل: ‏يونيو 7, 2016
  17. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    قد يرى البعض بتحليلى لهذا الواقع أننى قطعت الطريق أمام أى فرص للحوار الدائر، أو القائم الآن ليصل إلى نهايته، ولكن ألا تلاحظون أن الحوار الذى يدعو له النظام أو بما يسمى حوار الوثبة ويريد من الناس يأتوا إليه مزعنين دون شرط أو قيد، ألا تلاحظون أن نفس هذه الخطوة تحتاج لحوار؟

    فتجدوا أن الحوار نفسه يحتاج لحوار أو كما ترون الآن اللقاءآت الماكوكية بين الحركات ودولة قطر، وحزب الأمة وأنبيكى ، والصادق، ونداء الوطن، ونداء الوطن والتحالف الديمقراطى ، والنظام يترقب بخططه الخاصة وحبه الشغوف للتغويض لأى مفهامات خارج الوثبة...

    والملاحظ أن هذه العناصر كلها جهة واحدة فكم ستحتاج هذه الجهات التى ذكرتها من وقت حتى تجتمع فى صعيد واحد للتحاور فيما بينها، وكم تحتاج من الوقت لقيام الحوار بينها أصلا ؟؟! وماهى شكل هذه النتائج، وما مدى قبولها عند النظام؟؟ ولو هناك نقاط خلاف كما هو حاصل الآن كم من الوقت تحتاج إلى حوار للتفاهم على برنامج عمل مشترك ومتوافق عليه كلياً؟ ..

    فالدخول للحوار حوجته المستمرة إلى حوار، ولقاءآت ماكوكية أصبحت صور متكررة 20 عام من الزمان ، والنظام حافظ مهمته تماما، أى حوار خارجى لا يوافق حواره الداخلى مصيره التغويض .. يعنى دوامة عمرها أكثر من عشرين عام، وذلك خلاف الأعوام الأربعة الآخيره ولكم أن تقيسوا انجازات االأربعة الآخيرة أين وصلت، وستكون مضاعفة لعشرة سنين أخرى .. أرجو أن لا تكون نظرتى محبطة، ولكن بقراءة بسيطة مقارنة إلى سنين الحوار الماضية ومستوى النتائج الحالية لا تجد أى مقارنة كثير من الوقت والتطفيف وقليل من النتائج المحبطة وغير مشجعة على الإطلاق لحلول قريبة، وأنا أتوقع كما ذكرت عشرة أعوام، أو حدوث معجزة..
     
  18. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    النظام يتقوى بالعلاقات الإقليمية والدولية وتغيرات المواقف للدول الغربية تجاه النظام، وحاجته لإستثمار النظام لقضايا تهم الدول الغربية، والشعب السودانى خارج تصوراتهم، والصادق المهدى لا تهمه التسميات مؤتمر تحضيرى أو غيره المهم شوية مفهامات فى الخارج ونقل الحوار إلى الداخل..!!
     
  19. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    وبدأ الغرب يساوم بمآسى الشعب السودانى، فى إخضاع النظام لخدمته، والكل يعلم قضية الإرهاب التى تأرق مضاجع أمريكا، والهجرة الغير شرعية التى تتخوف الدول الغربية منها على تركبيتها الإجتماعية، والإنتشار الغير شرعى فى بلادهم...

    والضغوط التى تمارسها دول الغرب الآن على المعارضة ليست من أجل عيون النظام، ولا من أجل عيون المعارضة، ولا من أجل حباب عيون الشعب السودانى، هى ضغوط مظهرية من أجل الظهور بأنها تسعى لإيجاد سلام فى السودان ويلعبون على كل الخيوط لأجل مصالحهم المطلقة...

    والحوار الذى تقوده دول الغرب مع النظام أقوى من اللقاءآت التشاورية مع المعارضة، فالغرب يرى فى مصلحته النظام القائم وبقائه حتى ولو لم يتحقق السلام، وكما تنبأت فى مشاركات سابقة داخل هذا البوست بطول فترة شقاء السودان بين حوارات لا نهاية لها، فأظل أأكد أننا بحاجة لنفس الفترة الزمنية التى ذكرتها آنفاً وهى عشرة سنوات عجاف ستمر على البلاد وسيستأثر النظام فى هذه المرحلة بالأحزاب الكبيرة أو تلك التى تظن أنها كبيرة، ولن نحصل على سلام .. وخلافات المعارضة لن تنتهى وقائد حوار المعارضة هو الصادق المهدى، ولا نريد ننبش فى التاريخ ..
     
  20. ابعاج

    ابعاج :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يونيو 19, 2012
    المشاركات:
    107
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    الصفحة الرئيسية:
    رد: العنوان : كيف يتم سحب البساط من تحت اقدام النظام، والمجتمع الدولى معا ..

    وقبل الخروج للشارع يجب ان تكون هناك ضمانات باقصاء الوجوه الفاشلة من اي فرصة لحكم البلد والا فستستمر ساقية جحا في الدوران.
     

مشاركة هذه الصفحة