الإنتخابات القادمة !! | الصفحة 4 | منتديات الراكوبة

الإنتخابات القادمة !!

الموضوع في 'الحوار العام' بواسطة hafizz, بتاريخ ‏نوفمبر 20, 2012.

الوسوم: إضافة وسوم
  1. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: الإنتخابات القادمة !!

    وتتوالى الأحداث ، مفاجآت ، ووثبات، ومن ثم حوار الغرض منه إفضاء إلى توافق فى القضايا المطروحة على الطاولة السياسية ، ولن يمضى الحوار ولن تقوم إنتخابات إلا بها ، ومنها قضايا السلام أولاً ، والدستور وإلا لا قيمة لأى حوار يفضى لغير هذين الثابتين اولأ ، وتصبح المسألة بالواضح لعب عيال وحب بقاء فى السلطة وحب نفس مجرد ...
     
  2. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: الإنتخابات القادمة !!

    لك التحية أخى الحارث .. جميع قضايا البلاد تظل قضايا ملحة وباقية ولا تسقط ما بقى فى هذا الشعب نفس، ومازال كيان موجود ينبط بالحياة ، والآمل معقودة على جميع القوى الوطنية من أقصاها إلى أقصاها بأن يجدوا لهذا الوطن خلاصا إلى بر الأمان ...

    وكل عام وانت بالف خير .. أخى الحارث ..
     
  3. ابو روضة

    ابو روضة :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏أكتوبر 7, 2011
    المشاركات:
    6,297
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    36
    رد: الإنتخابات القادمة !!

    الاستاذة فهيمة الفهيمة
    الغاء القوانيين المقيدة للحريات
    وفكفكة الحزب الحاكم من احتلال مفاصل الدولة
    وتشكيل حكومة انتقالية تقوم على مبدأ الاجماع الوطني والمصالحة الوطنية
    ثم من بعد ذلك الحديث عن انتخابات حرة ونذيهة
    اي حديث عن انتخابات دون هذه الخطوات لا يعبر عن ارادة القوى السياسية ولا مطالب الشعب السوداني
    وبالتالي هي انتخابات مؤتمر وطني زوروها فائزين ما زوروها برضه فائزين
     
  4. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    رد: الإنتخابات القادمة !!

    الإنتخابات القائمة .... بمنْ حضر ... وتزوير علنى بالقانون ... وتوزيع الكيكة وبالقانون ... كل الحلول الممكنة لم تصبح واقع ... الحلول فى حد ذاتها اصبحت جزء من المشكلة وزادت تعقيداتها ، والفشل كان بفعل فاعل مع سبق الإصرار والترصد ، يعلم صاحب الحوار لو نجح الحوار بأى صيغة كانت حتى لو كانت بالصيغة التى يريدها هو أيضا كان سيمنع استمرار الحوار، لأن أى حوار يؤدى إلى إحلال السلام يعنى إرباك فى ترشيح الرئيس لولاية خامسة وظهور منافسين جدد يضعفوا وجوده فى الساحة فهو بكل المقاييس يريد الساحة له هو فقط ... وهذا أمر معلوم قبل حتى الدعوة للحوار ... ويا دنيا عليك السلام ..
     
  5. محمد فضل السيد

    محمد فضل السيد :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يناير 1, 2015
    المشاركات:
    475
    الإعجابات المتلقاة:
    0
    نقاط الجائزة:
    16
    رد: الإنتخابات القادمة !!

    الأخت فهيمه
    جزاك الله خيرا ,,,,,,
    فقد خرجتي بالزبدة تماما ، والبوست الأخير بتاعك هو الذي أتمنى أن يقرأه الجميع ...

    مع خالص المودة للكل ،،،،،
     
  6. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    ما أشبه الليلة بالبارحة هذا البوست نشرناه بتاريخ 20/11/2012 قبل الإنتخابات الماضية 2015، ولكن الإختلاف الموجود اليوم عن موضوع البوست أن هنالك أصوات تتعالى فى المعارضة خافتة وأحياناً مرتفعة وتقريباً وجهة نظرها فى خوض الإنتخابات تعززها رؤيتنا هنا قبل أكثر من خمسة أعوام خلت ولكن السؤال الذى يطرح نفسه بقوة وفق هذا التنادى من المعارضة لخوض الإنتخابات فى 2020 هل هذا الأمر بالفعل سيضع الحزب الحاكم فى محك المصداقية؟ وهل الأمر سيكون مخيفاً ومربكاً لحسابات الحزب الحاكم لو أن المعارضة خاضت الإنتخابات متاحلفة دون شروط مسبقة سوى تلك التى تضمن لهم إنتخابات نزيهة، مثل اللجان الدولية الإنتخابات الإلكترونية عبر الحاسب الآلى بإشراف لجان دولية ومحلية محايدة تكون بيدهم كلمة السر؟
     
  7. hafizz

    hafizz :: كاتب نشـــط::

    إنضم إلينا في:
    ‏يوليو 4, 2012
    المشاركات:
    3,895
    الإعجابات المتلقاة:
    16
    نقاط الجائزة:
    38
    يجب التحرك نحو الإنتخابات وفق دستور البلاد القائم وليس وفق النظام الحاكم..

    ومازلت أُأُمن بفكرة خوض الإنتخابات، وعلى الأحزاب المقاطعة للإنتخابات فى المعارضة عليها أن تعى أن الشرعية وأحقيتها واستمرارها ليست لحزب بعينه ولا تورث لفرد من أفراد الشعب والشرعية هى شرعية الشعب السودانى بأكمله ينتخب البرنامج الذى يحقق له أشواقه فى التنمية والرفاهية وتحقيق طموحاته على كافة الأصعدة الداخلية والخارجية..

    كما أود أن يعلم الجميع أن الأموال التى تصرف على الإنتخابات هى أموال الشعب وتصرف من الخزينة العامة فمن الخطأ أن تذهب هذه الأموال إلى إنتخابات معلومة النتائج ويعد ذلك إهدار لمقدرات الشعب فهى فى كلى الأحوال مصروفة على الإنتخابات فلماذا الأحزاب تقاطع الإنتخابات؟! فلو كانت الأحزاب المعارضة تخشى أن تعطى الحزب الحاكم الشرعية فالشرعية هى شرعية الشعب فى النهاية، وإن كانت تخشى أن ما يصرف على الإنتخابات من أموال طائلة ليست من حقها فتطمئن أن هذه الأموال وهذه الثروة حق لكل حزب وطنى وكل مواطن حر موجود على الساحة.

    والأهم من ذلك كله أن خوض الإنتخابات هو من أجل الشعب وتصحيح المسار والمفهوم للديمقراطية ويأتى ذلك من كل الأحزاب ويجب الناس أن تركز على البرنامج والمشاركة والإندياح الإجتماعى و ( الحشاش يملأ شبكتو).

    يجب التحرك نحو الإنتخابات وفق دستور البلاد القائم وليس وفق النظام الحاكم، يجب تحرير المفهوم نحو الديمقراطية، بعيداً عن المفهوم الراديكالى القديم الذى يكبل العقول، وبدلاً من ذلك يجب التحرك بكل الثقل السياسى الداخلى والخارجى فى إيجاد الضمانات الموثوقة من أجل انتخابات شفافة ونزيهة.

    وليعلم الجميع بأن الدستور والوطن ليس ملك لحزب حاكم أو غير حاكم فهو ملك للشعب يجب على الجميع حزب حاكم وموالى ومعارض الإصطفاف من أجل وطن ديمقراطى حر يسع الجميع.



     

مشاركة هذه الصفحة