إبراهيم العبادي «ليالي العاصمة»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
شـيخ ريا حسبك من فخر *** لـيك البدور طايعـات تخر
اذكـر لــيالي العـاصمة *** المن سوء الهـك عـاصما
هي الجنة شرطاًعاصي ما *** يمسـك بنان فـي معاصما
كانت لـيـالي مـواسـما *** انـوار تـلالي مـن السما
في قـلبي دايـماً راسـما *** ولكـن حروفـا مجـسـمة
بالـلـه يوم المـهرجان *** الجـو صـافي من الـدجن
ممـا رأيت تلـك الوجن *** انا عقلي فـرّ ركبلـو جان
ايـام غلـس مـااقصرا *** وراحـت كأن لــم نـذكرا
يـاربي خـدّر عنـصـرا *** وانصـر جيوش بختـنصرا
ايـام سـرور بسراع تمر *** والكـون يقـنب فوق جمر
لوتـاني عادت و لي امر *** الـيوم بــبدلو بـي عمر
ماشفـتهن حين قالو جن *** زي الكـهـارب بهــرجن
اوع السلوك فوق الوجن *** بالنـظرة ليــك بتـلـجن
افلن شموس عند *** وجـن شـلـوخن عـلـّبن
صيد الخلا الما *** فـي قـلبي نـزلن وطنـبن
لـوشـفتهن تحت القصر *** حامـلات نيـاشين الـنصر
تلـك البدور طلعت عصر *** اودرت خـم وصـر
يامـاحي بـذكر جلسـتن *** واوصـاف مناظـر خلستن
مولاي حواك من حبستن واسطن
صيح سـروروتلاه الامين *** ضلـت قـلـوب العـالمين
عاقـلنا يـلزمني اليمين *** ماعـرف شمالو من اليمين
وشغل القلوب *** بي لـبّو للانظـار جلـوب
كم بي لحاظو هزم تلوب وقتل اسود
الله قـد تعـس الكـفـر *** فضح الشمـس وكتين سفر
ستة الشلوخ واقفات غفر *** لـي فاهـا غالـيـة النفر
نـقرابي من بـينن طفر *** وقال لينا في عينكم ضفر
شار بي وضيبو الانضفر
شـبه اريلاً حـاول فزاز *** عينـيها والجـيد جـام قزاز
بـي عودا يا ست العزاز *** تلـكم ليـاليـنـا الـلـذاذ
النقعة خز والقامة زان *** والنون تقول الخيرزان
حين وقعولو النقـرزان *** جلّ القـدير لي صورتو زان
عمل القلـوب كورة قدم *** يلعـبّـها وهـي في العـدم
كهربنا والصف انهدم *** تلـقانا قتـلا ومـافـي دم
لـلـه درّك يـاعـمـر *** سـوق الادب بيـك انعـمر
ضرغام وابهي من القمر *** والـطف وارق مـن الثـمر
بي عودا يامولاي تعود *** ايـام هـنا وطـالع سـعود
نتلاقي في اقرب وعود *** يبقي الحسود فوق عينو عود
 
أعلى أسفل