إبراهيم العبادي «حي ألم البعاد»

يوسف عوض الباري

:: كـاتب نشــط ::
#1
حي ألم البعاد

حي ألم البعاد حش كلاي وأجرا
دمعي أنا شوقي طايل لي ظبيات وأجره
ياحليل الغصون المايسات في القلعه
زي الريل حدايق وكالبدور في الطلعه
مع فرط الجمال زايدات حداقة وشلعه
يات من كان تجيك تقدح تزيدك ولعه
بذكر جلستن يوم جمعة بعد النافله
ربات العفاف الطبقة الما سافله
دارسات كل فن إلا الأمور الآفله
والعجب الخلق شبه الأرايل الجافله
يات من كان حافلة أو غير حافله
تتناول فؤادك وتمشي منك غافله
أنظر قامة ممشوقة ومضمرة كافله
نغماتاً تنسيك الفروض والنافله
إقتبس البدر من آمنه نورو و دارتو
الخز والدهب عار من جسيما نضارتو
الدر حين وهب لي فاها شوفو قدارتو
أضحي علي الرؤوس يُحمل ونافذه إدارتو
فرع الياسمين من النسيم يتني
سالكة مضمره والتنه فوق التنه
عبي نهودو كالتله وجا يكتلنا
الشهاده منو النالها متلنا
إن جاتك تقود في عوما زي الوزه
واللفتات غزالاً بي نتايل فزّ
وكتين تبدو جوز عينيها كسرة وغزه
زي الفارس الشال حسامو وهزّ
 
أعلى أسفل