إبراهيم إبنعوف «ماضي الذكرى»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
مــاضي الذكــري

ماعارفين حبـــال الذكـــــري
تنجـــــــر فـوق قليبي سيوف
نرسمو خلا ما ضي الذكـري
غدار في الغرام معــــــروف
***
ياخــــــــــــــلا تعرفــو البيـا
البي ما بتطـلو حـــــــــروف
ما لســــــه وتـــــــراي للــي
في سجـــــــن الغرام مكتوف
***
الحـــــــــال التوصفــــو فيـه
ظاهـر وللعيون مكشــــــــوف
والله العظــــــــــــيم كان تبكو
لو شفتــــو الدفين في الجوف
***
داجـــــــــــــــي علي ياخلايا
اهيم البال علي مغــــــــروف
مـــــــــــــا جايب خبير للدنيا
زي فاقد السمـــــــع والشوف
***
ناحل جسمــــــي شاحب لوني
زي زهرا ضبل ملفـــــــــوف
لكن الهمـــــــــــــوم والحسره
زي الضاربي فوقــــــي دفوف
***
ياخلا البريـــــــــــــــــده قليبي
يوم لقياها ما معـــــــــــــروف
املتا وكتيــــــــــــــــر راجيها
خاب ظني ورجع مكـسوف
***
ماقادر اقـــول خلــــــــــــــتني
او جارت عليـــــــــها ظــروف
ولا قــــــــــــادر اطمن نفســـي
من فارق الظنــــــــون والخوف
***
بقيــــــــــــــت اشـــــــتاق لليل
اقول يمــــــــــكن خيالا يطوف
يرجع لي صوابــــي افيــــــــق
يعـــــــــود قلبي القبيل مختوف
***
تمر ســــــــــالت دقيش نسمات
عبير طيـــــــــبا يفوح مسروف
يرد روحي و يبل شـــــــــــوقي
ويصيب جـــرح الاسي المالوف
***
يعود الليـــــــــل واعــــود لبكايا
في ليلا طــــويل مــــــــــردوف
منداري من الجحــــــــــــيم ياخلا
من فوج بالهموم مزفــــــــــوف
***
اسوق بين الدمــــــــوع والحسره
داير لصباحــــــــــــــــــي اشوف
حليل شمسا تعيدو صبـــــــــــاحي
في دنيايا طــــــــــــــــاقي كٍـسوف
***
قط ما كان غريب ياخـــــــــــــــلا
الحب لمصـــــــــــــــــايبو اشوف
من شدة هــــــــــــــواي في دربو
صار عندي العــــــــــذاب مالوف
***
يسعــــــــــــدني اني صنتو هواها
بادلتا العــــــــــــــــــذاب معروف
زي ما صان قليـــــــــــــبي هواها
طوع في غناها حــــــــــ ــــــروف
 
أعلى أسفل