إبراهيم إبنعوف «كاتب القدر»

ضى القمر

:: كــاتبة نشــطة ::
#1
كـاتب القـــدر

أكتبني يا كاتب القدر أكتبني والمحفوظ شهود
أكتبني إني عشقتها قبال نري النور والوجود
***
قبل الزمان وقبل المكان في عالم الغيب والجمود
روحين علي الريد إلتقن قبال يكون للريد وجود
نزعنو من رحم العدم ختنو في مهد الخلود
من عهد (ألست بربكم) يوم خرت الأرواح سجود
***
في رحلة المجهول سرن عبرن مساحات الزمان
عاشن علي الود وأخلصن في كون ملون بالحنان
سبحان من وهب الجمال من قال للحب كن فكان
خلّ الفراش في العاشقين يهوي الآزاهر والورود
***
أول صباح صحي الوجود ولبست دنانا النور وشاح
كنا وتالتنا الهوي نتقاسم اللهو المباح
لا شافت العينين دموع أبدا ولا أتخلق النواح
غير بسمة راكه علي الشفاه دافعاها ريده بلا حدود
***
جرت المقاير بالفراق .. اروح بلاد وتروح بلاد
ويمضن سنين يتعاقبن وتصبح دهور من غير عداد
أنا في رجاها هي في رجاي نتلاقا تاني علي الوداد
مهما الزمن يمتد بين .. لابد يوم بالليم يجود
***
أحلي الصدف من غير ميعاد يتقابل الخل والخليل
في الدنيا أو غيرها طالما الليقه هي الحلم الجميل
لولا الأمل ما عاشوا ناس في الدنيا بالحظ القليل
ويافاقد الأمل العريض مين قالك المضي لا يعود
 
#2
جرت المقاير بالفراق .. اروح بلاد وتروح بلاد
ويمضن سنين يتعاقبن وتصبح دهور من غير عداد
أنا في رجاها هي في رجاي نتلاقا تاني علي الوداد
مهما الزمن يمتد بين .. لابد يوم بالليم يجود
 
أعلى أسفل