إبراهيم إبنعوف «الـوداع»

يوسف عوض الباري

:: كـاتب نشــط ::
#1
الـوداع
الشاعر/ إبراهيم إبنعوف

حاولت جهدي أودعك لكني وين ألقاهـا كلمـات الـوداع
أسجن دموع جوة العيون..يا ريتو لـو طرفـي استطـاع
كلماتي ما ممكن تجود بحروفا لي زولا يعيش لحظة ضياع
كيفن تجود بحروفا عاد .. بعد اللى كان فى ايـدو ضـاع
يا روحي جيت أودعك .. هو الزول بوادع روحو كيـف
قاسى ووحاتك ما بدور أيـام ربيعـى .. أعيشـا صيـف
والله أبقى زى مويتن تتوه .. لا قادرة ترسـى ولا تقيـف
بتهاتي لي عينيك دوام .. شـان تحضنـا وتبقـالا قيـف
شايل هموم الفرقة جيت .. واقف أمامـك فـى خشـوع
شفتة الوجود قدامـي أظلـم .. وانطفـت كـل الشمـوع
وبقيت أقول كلمات حزينة .. بآهة مـن داخـل الضلـوع
لكن قبل ما أقولا ليكي .. ألقاها ضاعـت فـى الدمـوع
لا تقولى من بعد الـوداع أنساكـي .. لا لا ده مستحيـل
ذكراك بشيلا دموع فرح وفى خاطري كل صباح وليل
وساعـة لقانـا وأمسياتنـا .. وكـل أفراحنـا القبـيـل
شايل على درب الزمن ذكراهـا ..مهمـا يكـون طويـل
 
أعلى أسفل